نقطة بيئة ومناخ "Sine Saloum" في السنغال.... عندما يلتهم الملح الطبيعة

“Sine Saloum” في السنغال…. عندما يلتهم الملح الطبيعة

Sine Saloum، في السنغال، هي حديقة وطنية محمية تضم 76000 هكتار من غابات المانغروف،  ولكن هذه النباتات وأشجار المانغروف تختفي بمرور السنين، تحت تأثير المياه المالحة بشكل متزايد، حيث أن البحر يتمدد وتتبخر مياهه، ليترسب الملح على الأراضي ملتهما الحياة.

إنها ظاهرة تؤثر على العديد من الأماكن في العالم، لكنها خطيرة جدا في سين سلوم، بالسنغال.

وقد أسس المدافع البيئي الفرنسي، جان غوب، جمعية تدعى Nébéday، لمساعدة السكان على مكافحة الملح.

استقر جان غوب في سين سلوم منذ حوالي عشرين سنة، وقال: “Sine Saloum هو أحد كنوز السنغال: 76000 هكتار من غابات المانغروف ومنتزه وطني محمي، ولكن الملح التهمت كل شيء، حتى أشجار المانغروف أصبحت نادرة، حيث تموت شيئا فشيئا، ويجي فعل شيء لصد الملح للحفاظ على الحياة في المنطقة.

مقالات شبيهة:

اختفت المياه العذبة بسبب الجفاف، ومع التبخر، يبقى ملح البحر فقط، ومع ارتفاع البحر، يلوث الأرض بالتدريج.

هذه الظاهرة مثيرة للقلق بشكل خاص في الجزء السفلي من الدلتا، وتؤثر على ما يصل إلى 30 ٪ من الأراضي الصالحة للزراعة، مع عواقب وخيمة على المزارعين.

في العديد من القرى، تمتلئ المياه الجوفية بمياه البحر، وأصبحت الآبار غير صالحة للاستخدام البشري، ويتم استخدام الماء فقط لسقي الماشية.

وفي العام الماضي، تم زرع  700000 شجرة لمكافحة هذه الظاهرة، ولكن الحال لا يزال بحاجة إلى المزيد من العمل.

 

 

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية