نقطة تكنولوجيا "Neuralink"مشروع سيربط الدماغ البشري بجهاز الحاسوب !

“Neuralink”مشروع سيربط الدماغ البشري بجهاز الحاسوب !

قدمت شركة نيورالينك (Neuralink) التابعة لرجل الأعمال إيلون ماسك (Elon Musk) عرضا توضيحيا حيًا لتقنية الدماغ الحاسوبي.

وكشفت الشركة جهازا بحجم العملة المعدنية بدون أسلاك، وأحضر الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا (Tesla) ثلاثة خنازير.

وعُرض على الجمهور إشارات عصبية في الوقت الفعلي من أحد الخنازير، الذي أطلق عليه ماسك اسم جيرترود (Gertrude)، ووفقا لماسك، فإن جيرترود خضع لعملية الزرع منذ شهرين تقريبا.

وقالت الشركة الناشئة، التي تم إطلاقها في عام 2016 بتمويل أساسي من ماسك: إنها تصمم خيوطا مرنة أرق 10 مرات من شعر الإنسان بهدف علاج إصابات الدماغ، إلى جانب تمكين التعايش بين البشر والذكاء الاصطناعي.

وتم اختبار التصميم على ما لا يقل عن 19 حيوانا مختلفا باستخدام الروبوتات بمعدل نجاح يبلغ نحو 87 في المئة، وذلك وفقا لعرض المشروع العام الماضي.

ووصف ماسك الأمر بأنه مثل وجود جهاز (Fitbit) مع أسلاك صغيرة في جمجمتك، مع إمكانية اقتران الجهاز بتطبيق هاتف ذكي عبر البلوتوث المنخفض الطاقة.

وكان هذا أحد العروض التوضيحية الأولى للشركة فيما يتعلق بتقنية الدماغ الحاسوبي.

وقال ماسك في شهر يوليو 2019، أنه يأمل في إجراء عملية زرع لمريض بشري بحلول نهاية عام 2020، وقدم ماسك خلال العرض بعض الادعاءات الطموحة جدا حول إمكانات التكنولوجيا.

ويزعم ماسك أن تثبيت شريحة لاستبدال جزء صغير من الجمجمة البشرية يمكن أن يعيد وظائف الأطراف، ويحسن حركة الإنسان، ويحل مشكلات البصر والسمع، ويساعد في أمراض، من قبيل مرض باركنسون.

وفي العرض التقديمي، أدرج ماسك عددا من الحالات المختلفة التي تركز عليها نيورالينك (Neuralink) حاليا، من ضمنها فقدان الذاكرة والعمى والشلل.

وأوضح ماسك أن العملية لن تتطلب تخديرا عاما، ويأمل أن يقوم الروبوت بإجراء الجراحة بأكملها في غضون ساعة تقريبا.

وقال ماسك: إن الأشخاص الذين يحصلون على جهاز (Neuralink) يحصلون على ندبة صغيرة بعد إدخال الأقطاب الكهربائية في جميع أنحاء الدماغ وقراءة إشارات الخلايا العصبية بشكل جماعي، وإذا تم إجراؤها بشكل جيد، فلن يكون هناك أي دم.

ويؤدي جمع كميات هائلة من البيانات من الإشارات إلى تعليم برنامج (Neuralink) كيف يستخدمها الدماغ للتواصل مع بقية الجسم.

وقال ماسك أثناء العرض التوضيحي أثناء تقديم عملة: “الهدف الرئيسي هو إقناع الأشخاص العظماء بالقدوم للعمل في Neuralink ومساعدتنا على تحقيق المنتج ، وجعله ميسور التكلفة وموثوقًا به بحيث يمكن لأي شخص يريد الحصول عليه”.

يبدأ هدف المجموعة طويل الأمد المتمثل في الحصول على التعايش البشري مع الذكاء الاصطناعي (AI) من خلال توصيل الأقطاب الكهربائية في جميع أنحاء الدماغ وقراءة إشارات الخلايا العصبية بشكل جماعي.

وسيؤدي جمع كميات هائلة من البيانات من الإشارات في النهاية إلى تعليم برنامج Neuralink كيف يستخدمها الدماغ للتواصل مع بقية الجسم، مما يؤدي في النهاية إلى قدر معين من النسخ والتوجيه.

وقال تشاد بوتون، نائب رئيس الهندسة المتقدمة في معاهد فينشتاين للأبحاث الطبية، لشبكة CNBC عبر الهاتف أن هناك مخاوف تتعلق بالسلامة مع أي نوع من التقنيات الغازية، بما في ذلك العدوى المحتملة.

يأمل بوتون أن تركز مجموعة ماسك، على الأقل في البداية، على الأشخاص الأكثر احتياجا لهذه التكنولوجيا، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من إعاقات شديدة. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات مثل ALS، وهو مرض تقدمي في الجهاز العصبي يؤثر على الخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي، يمكن لهذه التكنولوجيا أن تفتح طرقا جديدة للحركة والتحدث.

وأضاف إن هذا النوع من التكنولوجيا ربما لن يتم استخدامه بشكل انتقائي من قبل الجمهور العادي لأكثر من عقد من الزمان، وستكون هناك قضايا أخلاقية متعلقة بالسلامة للعمل عليها، ولفترة طويلة، من المحتمل أن تكون لديك حاجة طبية حقيقية للوصول إلى هذه التكنولوجيا.
المصدر: https://www.cnbc.com/2020/08/28/elon-musk-demonstrates-brain-computer-tech-neuralink-in-live-pigs.html

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية