نقطة ملفات نقطة فيروس كورونا COVID-19 يؤثر على منظور الناس بشأن الحمل ويمنع المرأة من الإنجاب

COVID-19 يؤثر على منظور الناس بشأن الحمل ويمنع المرأة من الإنجاب

النكات التي تقول بأن الحجر المنزلي سينتج جيلًا من أطفال الفيروس التاجي بعد تسعة أشهر من الآن، قد تكون في الواقع مضحكة، حيث يبدو أن جائحة COVID-19 لها تأثير معاكس على تنظيم الأسرة.

على الرغم من أنه لم يتضح بعد كيف يؤثر الفيروس على الحمل والمرأة الحامل، إلا أن استطلاعا جديدا يظهر أنه يؤثر بالتأكيد على منظور الناس بشأن الحمل.

وقال ثلث المشاركين في الاستطلاع إن COVID-19 قد غيّر خططهم التي تتعلق بالإنجاب، بينما قال ما يقرب من النصف أنهم يؤخرون إنجاب الأطفال لأنهم قلقون بشأن الحصول على رعاية ما قبل الولادة في الوقت الحالي.

واحد وأربعون في المائة يؤخرون إنجاب الأطفال لأسباب مالية تتعلق بانتشار COVID-19، بما في ذلك المخاوف من تسريح أحد الوالدين أو كليهما أو إبعادهما بسبب الخسائر الاقتصادية للفيروس، ويتجنب أكثر من واحد من كل أربعة أشخاص من شملهم الاستطلاع (27 بالمائة) الحمل لأنهم قلقون بشأن إمكانية إصابتهم بـCOVID-19.

وأجري الاستطلاع الذي أعدته SoFi، وهي شركة تمويل شخصي، بالاشتراك مع Modern Fertility، وهي شركة للصحة الإنجابية، في سبتمبر في البداية وركز على حالة الخصوبة والمال.

الأسبوع الوطني للتوعية بالعقم والفيروس التاجي

في ضوء تفشي المرض، عاد الباحثون إلى المستجيبين للسؤال عن كيفية تأثير COVID-19 على خططهم للحمل، وقد تم الإعلان عن النتائج أمس، مع انطلاق الأسبوع الوطني للتوعية بالعقم، National Infertility Awareness Week (NIAW).

مقالات شبيهة:

التدخين يقضي على كورونا .. دراسة علمية جديدة وعلماء الإدمان يحذرون

عادةً ما يتم قضاء الأسبوع في إجراء نقاشات حول العقم، وما يحيط به من سلبيات، لكن NIAW هذا العام، مثل معظم الأشياء الأخرى، حول تركيزه نحو COVID-19، وتتعهد NIAW بدعم أولئك الذين يكافحون من أجل بناء أسرة أكثر من أي وقت مضى.

وقالت 61 في المائة من النساء اللواتي شاركن في استطلاع SoFi / Modern Fertility أنه بسبب فيروس التاجي، فإنهن أكثر قلقا بشأن قدرتهن على الإنجاب.

وقد تؤثر هذه الزيادة المبلغ عنها في الإجهاد على أهداف الخصوبة حتى بعد أن يتلاشى الفيروس: أكدت العديد من الدراسات السابقة الصلة بين العقم والإجهاد، ففي المتوسط، تشير النساء اللواتي يعانين من العقم إلى ارتفاع مستويات التوتر والقلق.

المخاوف المالية هي أحد مصادر هذا الضغط

ووجد الاستطلاع أن أكبر سبب للتأخير في الجدول الزمني لخصوبة الزوجين هو المال في الغالب، حيث أن الثمن الباهظ لمعاملات الخصوبة يعد انتكاسة كبيرة للكثيرين.

يبلغ متوسط ​​تكلفة تجميد البيض 17000 دولار، وتبلغ دورة التلقيح الاصطناعي الواحدة حوالي 23000 دولار، ومع تقديم أكثر من 22 مليون أمريكي طلبات البطالة في الأسابيع الأربعة الماضية، ستصبح العوائق المالية بالتأكيد مشكلة أكبر ستواجهها العديد من العائلات.

تلعب إمكانية الوصول إلى الرعاية دورا

من بين المشاركين في الاستطلاع، الذين قالوا أنهم يؤخرون علاجات الخصوبة أو قرارات تنظيم الأسرة بسبب COVID-19، أدرجت 18 في المائة منهم عيادات الخصوبة التي توقفت علاجاتها لكونها ليست “أساسية” في الوقت الحالي – كعامل رئيسي في هذا القرار.

يؤثر COVID-19 على طريقة عملنا وحياتنا، بالنسبة للعديد من الأزواج، فإن الفيروس قد قلب خططا أو علاجات تم الإعداد لها لسنوات، لكن الأمل يلوح في الأفق: العديد من المرافق تزيد من خدمات الصحة عن بعد، ويبدو أن منحنى الفيروس التاجي يتسطح، ومع التقدم ببطء ولكن بثبات، فإن هدف إنشاء أسرة، على الرغم من تأخره، يبدو أقرب قليلاً مما كان عليه قبل أسبوع.

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية