نقطة الصحة الجيدة 7 أنواع من آلام الصدر يجب أن لا تتجاهلها

7 أنواع من آلام الصدر يجب أن لا تتجاهلها

آلام الصدر لا تعني عادة أنك مصاب بمشكلة قلبية، ولكن عند الشعور بأي ألم في الصدر، فمن الأفضل إجراء مراجعة شاملة لجميع الأسباب المحتملة.

ويقول الأطباء أن أعراض عدم الراحة في الصدر مشتركة بين العديد من الحالات الطبية.

قالت كارولين كالوستيان، أخصائية طب الأسرة في Keck Medicine في الجامعة:

“من المهم أن يتم تقييم أي ألم في الصدر لاستبعاد أكثر المشكلات رعباً، ومن ثم يمكننا معرفة ما يحدث على وجه التحديد وإدارة المشكلة بشكل أفضل”.

لا ينبغي التخلص من أي نوع من آلام الصدر ببساطة، وإليك ما يجب أن تتعامل معه تمامًا مع الطبيب:

آلام الصدر: الألم الذي يشتد أو يؤلم حتى أثناء الراحة

وفقًا لنيكولاس ليبر، اختصاصي أمراض القلب في جامعة ستانفورد للعناية بالأوعية الدموية والأوعية الدموية الداخلية:

يشعر الأطباء بالقلق عندما يبلغ المريض عن ألم في الصدر أو ضيق ازداد سوءًا خلال الأيام أو الأسابيع القليلة الماضية.

يجب عليك أيضًا الإبلاغ عن أي “ألم يحدث أثناء الراحة”، أي عندما تعاني من أعراض ضغط الصدر

حتى وأنت لا تجهد نفسك، قد يكون هذا علامة على مشكلة في القلب.

يمكن أن يتفاقم الألم الذي يشير إلى حالة القلب أيضًا عند الانخراط في نشاط، مثل ترتيب السرير، ثم يتلاشى بسرعة عندما تتوقف عن النشاط.

آلام الصدر: شعور كأن شخصا ما يجلس على صدرك.

يمكن أن يكون ألم الصدر ناتجًا عن انسداد تدفق الدم إلى القلب، مما قد يؤدي إلى الذبحة الصدرية أو نقص تروية عضلة القلب – المعروف أيضًا باسم النوبة القلبية.

قال ليبر إن هذا يمكن أن يشبه الضيق أو الثقل، كما لو كان شخصًا ما يجلس على جدار صدرك،

أو في بعض الأحيان يمكن أن يظهر على شكل ألم أو إزعاج حاد أو خفيف.

في بعض الحالات، قد تواجه أعراضًا أخرى أيضًا، مثل الانزعاج الذي ينتشر في الفك أو أسفل الذراع اليسرى،

أو ضيق التنفس، أو عدم تحمل التمارين، أو خفقان القلب، أو الدوار.

أكدت كالوستيان أن النوبات القلبية يمكن أن تحدث حتى بدون حدوث أي إزعاج في الصدر.

آلام الصدر: ألم حاد عند التنفس أو الاستلقاء على جانبك.

إذا تفاقم الانزعاج عند التنفس بعمق أو عندما تستلقي على جانبك الأيسر، فقد يشير ذلك إلى التهاب التامور،

كما قال إثيل فريز، أخصائي إكلينيكي معتمد من مجلس الإدارة في العلاج الطبيعي للقلب والأوعية الدموية والرئة والمتحدث باسم جمعية العلاج الطبيعي الأمريكية.

يمكن أن يحدث الألم أو الضغط الحاد أيضًا بسبب التهاب التامور والتهاب عضلة القلب (التهاب عضلة القلب) واعتلال عضلة القلب (ضعف عضلة القلب) وأمراض القلب الخطيرة الأخرى.

في النهاية، يظهر ألم الصدر بطرق متنوعة لمشاكل القلب والأوعية الدموية، لذا حدد موعدًا مع طبيبك في أسرع وقت ممكن لتحديد السبب.

ألم إذا ضغطت على المنطقة

قال فريز إن ألم الصدر يمكن أن يكون ناتجًا أيضًا عن تلف أو التهاب في العضلات أو المفاصل أو العظام أو الأنسجة الضامة.

قد يشير إلى أنك تتعامل مع عضلة متوترة أو ممزقة، أو كسر في الضلع، أو التهاب الغضروف الضلعي، وهو التهاب في الغضروف حيث تلتصق أضلاعك.

عادة ، ستكون قادرًا على تذكر الوقت الذي قد تكون فيه قد أجهدت نفسك بشكل مفرط واحتمالية إصابة منطقة معينة – على سبيل المثال ، زيادة أوزانك في التمرين.

بالإضافة إلى ذلك، قال فريز، “إذا كان لديك سبب عضلي هيكلي للألم، فستتمكن دائمًا تقريبًا من الضغط على المنطقة وإعادة إنتاج الألم.”

سيتفاقم هذا النوع من عدم الراحة في الصدر عند استخدام المنطقة المصابة، ولكن ليس إذا كنت تستخدم جزءًا آخر من الجسم، مثل استخدام ساقيك في المشي.

إذا توقفت عن تحريك المنطقة المؤلمة، فمن المحتمل أن يتلاشى الألم.

بمجرد أن يستبعد طبيبك أسباب الانزعاج المتعلقة بالقلب، يمكن إدارة هذا النوع من الألم بالأدوية المضادة للالتهابات والراحة.

يمكن أن يساعدك المعالج الفيزيائي أيضًا على تقوية عضلاتك أو تحسين وضعيتك ومرونتك لمنع الإجهاد أو الإصابات في المستقبل.

مقالات شبيهة:

ماذا تعرف عن السعال الجاف المصحوب بألم في الصدر؟

دراسة: أفضل التمارين لإدارة أمراض القلب

ألم شديد عند التنفس بعمق أو في كتفك

يمكن أن تسبب مشاكل الرئة بعض الضغط أو الألم في الصدر، وعادة ما ترتبط هذه العلامات بتنفسك أيضا.

قال فريز إن الانزعاج الذي يتفاقم مع التنفس العميق قد يشير إلى التهاب في بطانة الرئتين، والمعروف باسم التهاب الجنبة.

قد تشعر أيضا بألم في كتفك عند حدوث ذلك.

ستحتاج إلى أدوية وعلاجات موجهة من طبيب لتخفيف الأعراض وتحفيز التعافي.

وفقًا لـ Kaloostian، يمكن أن يحدث ألم الصدر أو الضغط بشكل مشابه قبل نوبة الربو،

أو عندما تكون مصابًا بالتهاب رئوي، أو عندما تسد الجلطة الأوعية الدموية في رئتيك.

آلام الصدر: حرق في صدرك أو بالقرب منه

يمكن أن تسبب مشكلة الجهاز الهضمي ألما في الصدر يشبه الحرقان أو الضيق.

يمكن أن يسبب تمزق المريء، أو ارتجاع الحمض، أو مرض القرحة الهضمية الشعور بعدم الراحة.

إذا تبين أن جهازك الهضمي هو المشكلة، فمن المحتمل أن يصف الطبيب الأدوية المستهدفة.

قد ينصحك طبيبك أيضا بتجنب الوجبات الدسمة والحارة قبل النوم ورفع رأسك عند الاستلقاء.

ضيق مفاجئ مع صعوبة في التنفس وخفقان القلب.

يمكن أن يكون ألم الصدر من الأعراض اليومية المقلقة أو يمكن أن ينشأ في سياق نوبة الهلع،

حيث يمكن أن يقترن بصعوبة التنفس والخفقان والتعرق.

قد يعتقد الكثير من الأشخاص الذين لم يختبروا هذا من قبل أنهم مصابون بنوبة قلبية لأن الأعراض يمكن أن تكون متشابهة.

يمكن السيطرة على ضيق الصدر المرتبط بالقلق من خلال العمل مع معالج وباستخدام تقنيات الاسترخاء لتحويل العقل بعيدًا عن توتر عضلات الصدر.

أهم شيء يجب تذكره: أخبر طبيبك عن أي ألم في الصدر تعاني منه.


قالت كاهينا لويس، أخصائية نفسية مُرخصة ومؤسِّسة نقاط القوة والحلول:

“عندما تكون هناك مشكلة، خاصةً في الصدر، فأنت تريد إجراء فحص تحسبًا فقط لأنه قد يكون هناك عدة أشياء تحدث”.

“لا نريد أن نقول أن هذا بالتأكيد قلق ولا نحصل على هذا الاهتمام الطبي الإضافي.”

هناك أيضًا احتمال حدوث شرطين أساسيين في نفس الوقت، أحدهما أكثر خطورة من الآخر.

وقالت كالوستيان: لا تقل “لست بحاجة لإخبار طبيبي”.

“من فضلك أخبر طبيبك، دعهم يطمئنونك ويقدمون لك علاجًا يساعدك على الشعور بالتحسن.

حتى لو كان شيئًا آخر، فلماذا لا تستغل هذه الفرصة لتقييم خطر إصابتك بأي مرض في القلب وتحديد كيفية تحسين صحة قلبك. “

المصدر: https://www.huffpost.com/entry/chest-pain-never-ignore_l_602bd278c5b680717eea78af

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية