نقطة ملفات نقطة فيروس كورونا 19 حقيقة قد لا تعرفها عن أقنعة الوجه الواقية من فيروس كورونا

19 حقيقة قد لا تعرفها عن أقنعة الوجه الواقية من فيروس كورونا

في بداية عام 2020، قبل أن يبدأ فيروس كورونا بالانتشار في جميع أنحاء العالم كالنار في الهشيم، لم يكن لدى الكثير من الناس أي فكرة عن أقنعة الوجه.

لم يكن أحد يفكر أنها ستصبح يوما جزءا من حياته وأحد الملحقات التي لا تفارقه، واليوم، كل شخص تقريبًا لديه واحد.

في البلدان الآسيوية حيث اعتاد الناس على ارتداء أقنعة الوجه، اصبحت رفيقة الكثيرين.

طرحت أسئلة في أجزاء أخرى من العالم حيث أعرب البعض عن شكوكه في قيمة أقنعة الوجه في إبطاء انتشار فيروس كورونا.

نظرًا لأن أقنعة الوجه أصبحت طبيعية جديدة في أجزاء كثيرة من العالم، فقد ظهرت أنواع مختلفة منها

بما في ذلك أقنعة القماش المصنوعة منزليًا والأقنعة الجراحية والأقنعة المخروطية، أكثر شيوعًا.

بالنسبة لشخص عادي لديه القليل من المعرفة عن الأقنعة، قد يكون من الصعب تحديد القناع المناسب للحماية الكافية.

وفيما يلي أجوبة على بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا حول أقنعة الوجه:

1-كيف تمنع الأقنعة انتشار COVID-19؟

للإجابة على سؤال حول كيفية مساعدة الأقنعة في منع انتشار COVID-19، تقول جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو:

“وجدت تجربة باستخدام فيديو عالي السرعة أن مئات القطرات التي تتراوح من 20 إلى 500 ميكرومتر تم إنشاؤها عند قول كلمة بسيطة العبارة ، ولكن تم حظر كل هذه القطرات تقريبًا عندما كان الفم مغطى بقطعة قماش مبللة “.

تعتمد فعالية الأقنعة في منع انتشار COVID-19 على قدرتها على وقف القطرات الناتجة عندما نتنفس أو نتحدث أو نعطس أو نسعل من التبخر في الغلاف الجوي والانتشار أكثر.

إذا تُركوا لينتشروا، فسيصاب المزيد من الناس.

2-ما هي فوائد ارتداء قناع الوجه؟

تقول راشيل نانيا، التي تكتب عن المنظمة غير الربحية التي تمكّن الأشخاص من اختيار الطريقة التي يعيشون بها مع تقدمهم في العمر، إن الطريقة الأساسية لانتشار الفيروس التاجي هي من شخص لآخر عن طريق الرذاذ التنفسي الذي ينتج عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس أو أثناء المحادثات.”

وتضيف: “ومع ذلك، يمكن لأقنعة الوجه منع هذه القطرات.”

تحدد AARP الفوائد الأخرى لارتداء أقنعة الوجه:

تقليل مخاطر انتقال العدوى، لذلك سيصاب عدد أقل من الأشخاص بالمرض.
التأكد من أنه حتى أولئك الذين لا يعرفون بعد أنهم مصابون يمكنهم حماية الآخرين.
مساعدة الاقتصاد على التعافي لأن أقنعة الوجه تقلل الحاجة إلى عمليات الإغلاق.
خفض التكاليف الاقتصادية للاستشفاء.

3-ما أنواع أقنعة الوجه الموجودة؟

على الرغم من إمكانية تقسيم الأقنعة إلى العديد من الفئات الفرعية، إلا أنه يوجد بشكل عام ثلاثة أنواع من الأقنعة في السوق:

أقنعة الوجه القماشية: قابلة لإعادة الاستخدام، سميكة، قطن منسوج بكثافة تحمي مرتديها ومن حوله.

غالبًا ما يستخدم هذا القناع في الأماكن العامة، مثل محلات البقالة ووسائل النقل العام وغيرها من الأماكن.

تمنع أقنعة القماش القطرات الكبيرة من الانتشار وتوقف زفير القطرات الدقيقة المعروفة باسم الهباء الجوي والتي تنتشر في الغالب من خلال التحدث.

الأقنعة الجراحية: هي أقنعة فضفاضة يمكن التخلص منها ومصممة للاستخدام الطبي لمنع القطرات الكبيرة من سوائل الجسم التي قد تصاب بالعدوى.

أجهزة التنفس: تُعرف أيضًا باسم أقنعة N95، وهي تحمي من الجزيئات الصغيرة العالقة في الهواء.

وغالبًا ما تستخدم هذه الأنواع من الأقنعة في أماكن الرعاية الصحية.

4-هل توفر أقنعة القماش الحماية الكافية؟

وفقًا لمقدم الخدمات الصحية، Mayoclinic.org، أثبتت أقنعة القماش أنها توفر حماية كافية من خلال إنشاء حاجز يوقف انتشار القطرات المصابة من خلال السعال أو العطس أو التحدث.

تقول Mayo Clinic: “من المرجح أن تقلل أغطية الوجه المصنوعة من القماش من انتشار فيروس COVID-19 عندما يتم استخدامها على نطاق واسع من قبل الناس في الأماكن العامة”.

5-كيف يجب أن أرتدي قناعًا بشكل صحيح أثناء COVID-19؟

على الرغم من أن العديد من الدراسات تدعم فعالية الأقنعة في تقليل انتشار فيروس كورونا، إلا أن هذا التأثير يعتمد على مدى استخدام القناع بشكل صحيح.

ليزا لوكيرد ماراجاكيس، طبيبة، تكتب لموقع Hopkinsmedicine.org، تقدم بعض النصائح حول ارتداء القناع:

نظف يديك بالماء والصابون قبل وبعد لمس قناع الوجه.
المس فقط العصابات الموجودة على الحافة عند وضع القناع.
تأكد من أن القناع يغطي أنفك وفمك وذقنك بشكل صحيح.
تأكد من أنه لا يزال بإمكانك التنفس والتحدث بسهولة بعد ارتداء القناع.

6-متى يجب ارتداء أقنعة الوجه؟

يجب ارتداء قناع الوجه في جميع الأماكن التي ترتفع فيها مخاطر انتقال فيروس كورونا.

يشمل ذلك جميع الأماكن العامة الداخلية والخارجية حيث من المحتمل أن تكون على مقربة من أشخاص من خارج أسرتك.

تصبح أقنعة الوجه أكثر أهمية في المناطق التي يكون فيها الحفاظ على التباعد الاجتماعي أقرب إلى المستحيل.

7-كيف يمكنني تنظيف أقنعة الوجه التي لا تستخدم لمرة واحدة؟

تنصح مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بضرورة “غسل قناع القماش كلما اتسخ، أو على الأقل يوميًا.

إذا كان لديك قناع وجه يمكن التخلص منه، فتخلص منه بعد ارتدائه مرة واحدة “.

يمكن إرفاق القناع مع الغسيل المعتاد أو غسله يدويًا.

من الضروري التأكد من أن قناع وجهك جاف تمامًا قبل ارتدائه لأن مركز السيطرة على الأمراض يقول إن القناع الرطب يصعب التنفس من خلاله، كما أنه ليس بنفس فعالية القناع الجاف.

8-كيف يمكنني اكتشاف الأقنعة الطبية المزيفة؟

إذا كنت تنوي شراء قناع طبي، فيجب عليك التأكد من أن ما تشتريه هو المنتج الأصلي.

يسرد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بعض العوامل التي يجب أن تبحث عنها عندما تريد تحديد ما إذا كان القناع الطبي أصليًا أم مزيفًا:

غياب NIOSH (المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية)
عدم وجود رقم الموافقة (TC).
الادعاءات الكاذبة التي تشير إلى الموافقة على الاستخدام من قبل الأطفال.
يحتوي القناع على حلقات أذن بدلاً من عصابات الرأس لتصفية جهاز التنفس الصناعي.
جهاز التنفس الصناعي للوجه المرشح ليس له علامات على الإطلاق.
تم كتابة NIOSH بشكل خاطئ.
زخارف غير ضرورية.

9-كيف يتم اختبار فعالية قناع الوجه؟

يتم الحكم على فعالية أقنعة الوجه التي يتم إنتاجها بناءًا على عدة اختبارات.

بناءًا على هذه الاختبارات، يمنع قناع الوجه الفعال جزيئات الجهاز التنفسي من الانتشار من شخص إلى آخر.

مقالات شبيهة:

فورا…توقف عن استخدام هذا النوع من الأقنعة الواقية من فيروس كورونا

منظمة الصحة العالمية تغير رأيها بشأن استعمال الكمامات للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد…فكيف ترتديها…

وتشمل الاختبارات:

مقاومة التنفس: تشير إلى مدى صعوبة التنفس على مرتدي القناع.

القناع الفعال هو الذي يسمح للشخص الذي يرتديه أن يتنفس بسهولة.

كفاءة ترشيح الجسيمات: تقيس مدى فعالية القناع في إبقاء الجسيمات على كلا الجانبين.

يشير هذا إلى نسبة الجسيمات التي يسمح لها القناع بالتحرك عبر غشاءه.

مقاومة الرذاذ: اختبر مدى فعالية القناع في منع القطرات التي تتحرك بسرعة عالية من المرور إلى الجانب الآخر.

القابلية للاشتعال: يقيم مدى سهولة انتشار اللهب إذا اشتعلت النيران في القناع.

ويعد هذا إجراءً ضروريًا لأن المادة التي تنشر اللهب بسرعة من المحتمل أن تسبب إصابات أكثر خطيرة خلال فترة قصيرة.

كفاءة الترشيح البكتيري: تختبر مدى فعالية القناع فيما يتعلق بترشيح الكائنات الحية الدقيقة.

في المنزل، يعد اختبار الضوء من أكثر الطرق فعالية لاختبار مدى فعالية قناع الوجه.

للقيام بهذا الاختبار، أشعل عود ثقاب ثم حاول إطفاءه أثناء ارتداء قناع.

إذا كان القناع مفيدًا، فلن تقوم بإطفاء اللهب أو حتى تحريكه.

10-من لا يجب أن يرتدي قناع؟

بشكل عام، لا يُطلب من المجموعات التالية ارتداء قناع:

الأطفال دون سن الخامسة.
أي شخص يعاني من صعوبة في التنفس.
أولئك الذين يعملون مع الآلات، حيث يشكل القناع خطرًا على السلامة.
أي شخص فاقد للوعي أو غيره من الأشخاص غير القادرين على نزع القناع دون مساعدة.

11-ما هي أنواع الحماية الأخرى التي يمكن استخدامها مع الأقنعة؟

إن مكافحة فيروس كورونا نهج متعدد الجوانب.

لذلك، من الضروري أن يقترن ارتداء الكمامات بإجراءات أخرى، مثل غسل اليدين بالماء والصابون أو استخدام معقم اليدين.

بينما يحمي قناع الوجه الأنف والفم بشكل أساسي، يمكنك أيضًا حماية العينين باستخدام النظارات لمنع انتشار الهباء الجوي.

من المهم أيضًا تجنب لمس وجهك عندما تكون في أماكن عامة لأنك ربما وضعت يديك على سطح ملوث.

12-هل يجب ارتداء قناع للوجه مع قناع؟

أكد خبراء الصحة على الحاجة إلى ارتداء قناع حتى عند استخدام درع الوجه بالفعل.

هذا الإجراء ضروري لأن الدرع لا يمكنه امتصاص القطرات كما يفعل القناع.

الفتحة الموجودة في الأسفل تسمح للجراثيم بالهروب في الهواء، مما قد يصيب الآخرين.

13-كيف يمكنني ارتداء الدروع بشكل صحيح؟

واقي الوجه عبارة عن لوحة بلاستيكية حرارية شفافة وخفيفة مع شريط مطاطي أو حزام قابل للتعديل.

يثبت الحزام اللوحة في مكانها عن طريق تثبيت جبهتك بغطاء رأس الدرع، دون ترك أي فجوات بينها.

لارتداء الدرع بشكل صحيح، يجب أن تتأكد من أن لوحة درعك تمتد جيدًا لتغطي ذقنك والمنحنى حول جوانب وجهك.

14-ماهي المواقف لا يحتمل فيها ارتداء قناع الوجه؟

تجعل بعض المواقف من المستحيل ارتداء قناع الوجه:

لا يجب عليك ارتداء قناع أثناء السباحة.

تشمل الحالات الأخرى التي قد لا تحتاج فيها إلى ارتداء قناع ما يلي:

القيام بأنشطة عالية الكثافة مثل الجري أو الأعمال الثقيلة في الفناء مثل العزق أو الحفر.
أثناء ارتداء خوذة؛ حيث يمكن أن تجعل التنفس صعبًا.
وعند النوم.

15-من الذي قد يجد صعوبة في ارتداء القناع؟

قد يجد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية مثل التوحد واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) والصدمات الجسدية أن ارتداء الأقنعة مرعب

مما يؤدي إلى الحمل الزائد الحسي أو القلق أو نوبات الذعر.

بالنسبة للأفراد الذين يعانون من ضعف السمع، فإن ارتداء القناع قد يحرمهم من قراءة الشفاه.

16-هل ارتداء القناع يزيد من مستويات ثاني أكسيد الكربون في الهواء الذي نتنفسه؟

تم ارتداء الأقنعة من قبل مقدمي الرعاية الصحية والأشخاص في مهن أخرى لسنوات دون مشاكل.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن جزيئات ثاني أكسيد الكربون صغيرة بما يكفي لتمريرها من خلال أي أغطية للوجه أو القماش

على عكس الفيروس الذي يسبب COVID-19، وهو أكبر بكثير من جزيئات ثاني أكسيد الكربون ولا يمكن أن يمر بسهولة عبر قناع القماش.

17-هل ما زلت بحاجة لممارسة التباعد الاجتماعي عند ارتداء قناع؟

ارتداء قناع الوجه ليس بديلاً عن التباعد الاجتماعي.

لأقصى قدر من الحماية ضد فيروس COVID-19، تبقى التدابير الموصى بها:

ارتداء قناع الوجه، وغسل اليدين، والتباعد الاجتماعي.

18-كيف يمكنني صنع قناع وجهي؟

يوفر مركز السيطرة على الأمراض (CDC) دليلاً لعمل قناع وجه بسيط دون الحاجة إلى الخياطة.

كل ما تحتاجه هو قماش قابل للتنفس، بحجم منديل أو باندانا وشريط مطاطي.

الخطوات التي يجب اتباعها هي:

اطوِ القماش من المنتصف.
اطوِ الجزء العلوي لأسفل إلى المنتصف واطوِ الجزء السفلي لأعلى تجاه المنتصف.
ضع الأربطة المرنة على مسافة 6 بوصات، مع نفس المسافة من المركز الرأسي.
اطوِ الجوانب إلى المنتصف.
ارتدِ القناع بحيث يكون الجزء المطوي تجاه فمك.

19-كم عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى ارتداء أقنعة للحد من انتقال العدوى في المجتمع؟


أثبت الباحثون الحاجة إلى أن يرتدي 80٪ على الأقل من السكان أقنعة لحماية المجتمع بشكل كاف.

ويتوقعون أن 80٪ من السكان الذين يرتدون القناع سيكون له تأثير إيجابي أكثر من الإغلاق الإجباري.

تتنبأ دراسة أجراها معهد القياسات الصحية والتقييم (IHME) أنه يمكن تقليل الوفيات بشكل كبير إذا كان معظم السكان يرتدون أقنعة.

المصدر: https://www.deqimachine.com/19-facts-you-may-not-know-about-face-masks-and-face-protection/

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية