نقطة سرطان الثدي هل البقع الحمراء على الثدي علامة على الإصابة بالسرطان؟

هل البقع الحمراء على الثدي علامة على الإصابة بالسرطان؟

عادة ما تكون البقع الحمراء على الثدي من أعراض طفح جلدي أو حالة جلدية أخرى، ويمكن أن تكون أيضًا علامة بصرية لسرطان الثدي.

يمكن أن تسمح القدرة على التعرف على العلامات المبكرة لسرطان الثدي بالتشخيص المبكر والعلاج وتحسين نظرة الشخص.

في هذه المقالة، ننظر إلى ما إذا كانت البقع الحمراء أو الطفح الجلدي على الثدي يمكن أن تكون علامة على سرطان الثدي، ونتعرف أيضا على الأسباب المحتملة الأخرى للبقع الحمراء على الثدي ومتى يجب زيارة الطبيب.

هل البقع الحمراء علامة على سرطان الثدي؟

على الرغم من أن البقع الحمراء أو الطفح الجلدي الأحمر على الثدي هي عادة أعراض لحالة غير سرطانية، إلا أنها قد تكون في بعض الأحيان علامة مبكرة لسرطان الثدي ويجب على الشخص مراقبتها عن كثب.

البقع الحمراء هي سمة نموذجية لسرطان الثدي الالتهابي أو IBC، وهو شكل نادر ولكنه عدواني من سرطان الثدي.

في الولايات المتحدة، يمثل IBC حوالي 2−4 بالمائة فقط من حالات سرطان الثدي، ومع ذلك فهو يساهم في 7-10 بالمائة من الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي.

عادةً لا يعاني الأشخاص المصابون بـ IBC من أورام في الثدي، وهي أعراض شائعة في أنواع أخرى من سرطان الثدي.

يؤثر IBC على الجلد والأوعية الليمفاوية للثدي ويمكن أن تشمل الأعراض:

تغيرات سريعة في الجلد حول الثدي المصاب
احمرار ودفء جلد الثدي
تورم الثدي
ألم الثدي
حكة
سماكة جلد الثدي
تضخم أو ثقل الثدي المصاب
يكتسب جلد الثدي ملمسًا ويبدو سميكًا ومفتوحًا مثل قشر البرتقال
يمكن أن تكون البقع الحمراء أو الطفح الجلدي الأحمر على الثدي أيضًا علامة على نوع نادر آخر من سرطان الثدي يُعرف باسم مرض باجيت في الثدي أو مرض باجيت في الحلمة.

وفقًا للمعهد الوطني للسرطان، يمثل مرض باجيت في الثدي حوالي 1-4 في المائة من جميع حالات سرطان الثدي، كما أنه أكثر شيوعًا عند كبار السن، حيث يبلغ متوسط ​​عمر التشخيص 57 عامًا.

يبدأ مرض باجيت في الثدي عادةً بالتأثير على جلد الحلمة، ثم ينتشر إلى الجلد الداكن حول الحلمة، وهو ما يعرف بالهالة، وعندما يكون المرض في مراحل متقدمة، فقد يؤثر أيضًا على الجلد المحيط بالهالة.

عادةً ما يؤثر مرض باجيت على حلمة واحدة فقط، ويمكن أن يشبه أمراض الجلد غير السرطانية الأخرى، مثل الأكزيما والتهاب الجلد.

تشمل العلامات والأعراض الشائعة التي تؤثر على الحلمة والهالة ما يلي:

جلد متقشر، أحمر، سميك ومتقشر
جلد جاف جدا
يتغير اللون
ألم أو حكة
قد تشمل الأعراض الأخرى لمرض باجيت ما يلي:انقلاب أو تشوه الحلمة
سائل مصفر أو خروج دم من الحلمة
كتلة ملحوظة في الثدي
تحدث كتلة ملحوظة في حوالي 50 بالمائة من المصابين بمرض باجيت في الثدي.

يوفر تطبيق Breast Cancer Healthline للأشخاص إمكانية الوصول إلى مجتمع سرطان الثدي عبر الإنترنت، حيث يمكن للمستخدمين التواصل مع الآخرين والحصول على المشورة والدعم من خلال المناقشات الجماعية.

مقالات شبيهة:

٣ من أهم طرق الوقاية من سرطان الثدي .. من المرض الفتاك واكتشافه

تطوير علاج لأكثر أنواع السرطانات فتكاً بالنساء “سرطان الثدي السلبي الثلاثي”

الأدوية ونمط الحياة قد يقللان من خطر الإصابة بسرطان الثدي

الأسباب المحتملة الأخرى للبقع الحمراء

هناك العديد من الأسباب المحتملة الأخرى للبقع الحمراء أو الطفح الجلدي على الثدي، بما في ذلك ما يلي:

التهاب جلد الحلمة
التهاب جلد الحلمة هو التهاب في جلد الحلمة والهالة، ويمكن أن تحدث هذه الحالة عند النساء المرضعات، وعادة لا يسبب الألم.

تشمل أسباب التهاب الجلد في الحلمة ما يلي:

تهيج الجلد بسبب الرضاعة
التهاب الجلد التأتبي وردود الفعل التحسسية الأخرى
الالتهابات البكتيرية والفيروسية والخميرة
خراج الثدي
خراج الثدي هو تراكم للقيح في الثدي ناتج عن عدوى بكتيرية، حيث تدخل البكتيريا داخل الثدي من خلال الحلمة، ويمكن أن تكون خراجات الثدي مؤلمة وتؤثر بشكل شائع على النساء المرضعات.

يعالج الأطباء عادةً الخراجات بالمضادات الحيوية أو التصريف أو الشفط بالإبرة.

توسع القنوات الثديية
توسع القنوات الثديية هو حالة غير سرطانية أو حميدة تؤثر على قنوات الحليب في الثدي، وتصبح القنوات أكثر اتساعًا، وتصبح جدرانها أكثر سمكًا، مما قد يؤدي إلى انسداد وتراكم السوائل.

يحدث توسع القنوات الثديية عادةً عند النساء اللائي يعانين من انقطاع الطمث، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث أيضًا عند النساء الأصغر سنًا والرجال والأطفال.

عادة ما يسبب إفرازات دموية من الحلمة واحمرار أو إيلام الحلمة والهالة، وفي بعض الأحيان، قد توجد كتلة تحت الهالة.

التهاب الثدي
التهاب الثدي هو التهاب مؤلم في الثدي وهو أكثر شيوعًا عند النساء المرضعات، ينتج عن احتباس اللبن في الثدي وعدوى بكتيرية في المنطقة.

يسبب التهاب الضرع عادة احمرار الثدي المصاب ودفئا وألما. ومع ذلك، يمكن أن تشمل الأعراض الأكثر خطورة الحمى وخراج الثدي وعدوى الدم الخطيرة المعروفة باسم تسمم الدم.

طفح جلدي آخر
تشمل الأنواع الأخرى من الطفح الجلدي التي يمكن أن تؤثر على الثدي ما يلي:

داء المبيضات: هو عدوى فطرية ويحدث عادة في طيات الجلد، بما في ذلك تحت الثديين.
التهاب الجلد التأتبي: المعروف أيضًا باسم الإكزيما، هو التهاب في الجلد يسبب الاحمرار والحكة وقد يتسبب في تقشر الجلد أو قشره أو نضح السوائل.
الصدفية: هي حالة جلدية التهابية ومزمنة تسبب بقع حمراء من الجلد مغطاة بقشور فضية.
الشرى: المعروف أيضًا باسم الشرى، هو رد فعل تحسسي تجاه بعض الأطعمة أو الأدوية أو المواد الأخرى، ويسبب طفحا جلديا أحمرا وحكة.
القوباء المنطقية: هي عدوى عصبية تسبب طفح جلدي أحمر مؤلم بطول العصب يمكن أن يحدث في أي مكان في الجسم، بما في ذلك منطقة الثدي أو بالقرب منها.
الجرب: هو حالة جلدية تسبب حكة تحدث عندما تحفر العث الصغيرة في الجلد، وهو معدي ويمكن أن ينتشر بسرعة من خلال الاتصال الجسدي الوثيق مع الأشخاص المصابين.
التهاب الجلد الدهني: هو حالة جلدية التهابية شائعة تصيب فروة الرأس بشكل رئيسي وتتسبب في ظهور بقع حمراء ومتقشرة. يمكن أن تظهر هذه البقع أيضًا على الوجه والجزء العلوي من الجسم، بما في ذلك الثديين.
التهاب النسيج الخلوي: هو حالة جلدية خطيرة محتملة، تحدث عندما تدخل البكتيريا الجلد من خلال كسر أو تشقق وتسبب تورمًا واحمرارًا ودفئا وألمًا في المنطقة المصابة، ويمكن أن يحدث التهاب النسيج الخلوي في أي مكان من الجسم وينتشر إلى أجزاء أخرى.

متى عليك زيارة الطبيب؟

عادة لا تكون البقع الحمراء أو الطفح الجلدي على الثدي مدعاة للقلق ولكن يمكن أن تكون في بعض الأحيان علامة على حالة أكثر خطورة، بما في ذلك سرطان الثدي.

يجب على الأشخاص مراجعة الطبيب، في أقرب وقت ممكن، إذا حدث الطفح الجلدي بجانب أي من الأعراض التالية:

تغييرات في جلد الثدي
ظهور بقع جديدة أو طفح جلدي على الثدي
ألم حاد
تورم ودفء واحمرار في الثدي
حمى
الجروح التي لا تلتئم
السائل المتسرب من الطفح الجلدي
خطوط حمراء قادمة من الطفح الجلدي
يجب على الشخص أيضًا مراجعة الطبيب لأي طفح جلدي لا يختفي بعد فترة أو أي طفح جلدي يبدو شديدًا أو يسبب أعراضًا أخرى تثير القلق.

المصدر: https://www.medicalnewstoday.com/articles/322916#when-to-see-a-doctor

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية