نقطة الصحة العامة كيف تؤثر الفواكه والخضروات على أعراض انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء؟

كيف تؤثر الفواكه والخضروات على أعراض انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء؟

تعتبر فترة انقطاع الدورة الشهرية مرحلة لا مفر منها في حياة النساء، لكن الأبحاث حول الطرق الطبيعية لتخفيف الأعراض لا تزال محدودة.

وقد حاولت دراسة حديثة نشرتها جمعية سن اليأس في أمريكا الشمالية (NAMS)، فهم كيفية تأثير النظام الغذائي على انقطاع الطمث وخاصة عندما يتعلق الأمر بالفواكه والخضروات.

كيف تؤثر الفواكه والخضروات على أعراض انقطاع الدورة الشهرية ؟

سعت الدراسة الجديدة لإثبات العلاقة بين تناول الفواكه والخضروات وأعراض انقطاع الطمث، وقد أثبتت الدراسات السابقة أن عوامل نمط الحياة، مثل النظام الغذائي، مهمة في إدارة أعراض انقطاع الطمث، إلى جانب حمية البحر المتوسط ​​والوجبات الغذائية الغنية بالفواكه والخضروات، لكن هذه الدراسة أرادت التأكد من الأعراض المخففة على وجه التحديد.

ووفقا للصحيفة، فقد نظروا في “أنواع فرعية مثل الخضروات الخضراء والصفراء والصلبية وغيرها، بالإضافة إلى الحمضيات والتوت وغيرها من الفواكه”، بشكل منفصل عن باقي الفواكه والخضروات بشكل عام، والتي تم تقييمها أيضا.

أبلغت المشاركات عن وجباتهم الغذائية إلى جانب تتبع أعراض انقطاع الطمث حتى يتمكن الباحثون من العثور على أنماط، ولتتبع الأعراض، أنشأ الباحثون ثلاث فئات للسماح بمزيد من الخصوصية في كيفية تأثير الأطعمة المختلفة على الأعراض، بما في ذلك أعراض جسدية (مثل الهبات الساخنة وصعوبة النوم)، والأعراض النفسية (مثل المزاج المكتئب والقلق)، وأعراض الجهاز البولي التناسلي (مثل شكاوى المثانة وجفاف المهبل).

بناءا على تقارير المشاركين، وجد الباحثون أن بعض الفواكه والخضراوات المحددة لها تأثير إيجابي، في حين أن البعض الآخر زاد الأعراض سوءا، وقد ذكروا أن هذه الدراسة وجدت أن ثمار الحمضيات لها تأثير سلبي على الأعراض الجسدية، بينما الخضار الورقية الخضراء لها تأثير إيجابي بشكل خاص.

مقالات شبيهة:

قلة “الجماع” قد يؤدي إلى انقطاع الطمث في وقت مبكرٍ لدى النساء

الإنجاب والرضاعة الطبيعية يحميانك من خطر انقطاع الطمث المبكر

وقالت الباحثة “ستيفانى فوبيون”، الأستاذ في جمعية انقطاع الطمث في أمريكا الشمالية (NAMS)، إن هذه الدراسة المستعرضة الصغيرة توفر بعض الأدلة الأولية بشأن تأثير تناول الفاكهة والخضروات على أعراض انقطاع الطمث.

يعد انقطاع الدورة الشهرية بطبيعة الحال، عملية طبيعية، لكن الأعراض غير المريحة لا تزال مشكلة، ووفقًا لستيفاني فوبيون، يجب أن تحرص النساء على عدم التقليل من التأثير الذي يمكن أن تحدثه.

وقالت: “أعراض انقطاع الدورة الشهرية لها متوسط ​​مدة تتراوح من سبع إلى تسع سنوات، وستصاب ثلث النساء بهبات ساخنة لمدة عقد أو أكثر”.

ورغم أنها تشعر أن هذا الربط يحتاج إلى مزيد من البحث، إلا أن فوائد إضافة المزيد من أي نوع من المنتجات إلى نظامك الغذائي تتجاوز سن اليأس، وذكرت بأن “اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة ومنخفض الدهون المشبعة له فوائد صحية كبيرة، ويجب أن يؤخذ في الاعتبار لتلك الأسباب”.

في حين لا يزال استكشاف الصلة بين النظام الغذائي و انقطاع الدورة الشهرية جاريا، هناك أشياء أخرى تم ربطها بجعل الأعراض أكثر قابلية للإدارة، فقد أظهرت الدراسات أن قلة “الجماع” قد يؤدي إلى انقطاع الطمث في وقت مبكرٍ لدى النساء، وقد يساعد الصيام المتقطع في إدارة بعض الأعراض أيضا.

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية