نقطة الصحة العامة فوائد النوم عارياً..ولماذا قد يكون الخيارالصحي؟

فوائد النوم عارياً..ولماذا قد يكون الخيارالصحي؟

يمكن أن يؤدي النوم عارياً إلى تسريع عملية التهدئة الطبيعية للجسم، مما يساعدك ليس فقط على النوم بشكل أسرع ولكن أيضا على البقاء نائمًا.

يؤدي النوم عالي الجودة إلى فوائد صحية، مثل تقليل التوتر وزيادة المناعة وتحسين صحة التمثيل الغذائي.

النوم عاريا، بمفردك أو مع شريك، يمكن أن يعزز أيضًا احترام الذات والعلاقة الحميمة وغيرها.

فوائد النوم عاريا:

قد يساعدك على النوم بشكل أسرع

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة الأنثروبولوجيا الفسيولوجية، تنخفض درجة حرارة جسم الإنسان أثناء النوم وترتفع عند الاستيقاظ.

“درجة الحرارة المثلى للنوم هي 65 درجة فهرنهايت”، وفقا للطبيبة النفسية الشاملة وخبيرة النوم إلين فوراً لـ MBG.

يمكن أن يؤدي النوم عاريا إلى بدء عملية التهدئة، والتي يمكن أن تساعدك على النوم بسرعة أكبر.

قد تتحسن جودة نومك – مما قد يؤدي إلى فوائد صحية أخرى

إذا شعرت بالحرارة الشديدة في منتصف الليل، فمن المرجح أن تستيقظ لخلع بعض الملابس.

النوم عارياً من البداية يمكن أن يجعلك دافئًا جدًا، وفقا للدكتور GYN Wendie Trubow.

يمكن أن يعزز ذلك من جودة النوم أثناء الليل، مما يؤدي إلى مزيد من الفوائد الصحية، مثل:

النوم عارياً يحد من الإجهاد:

أظهرت الدراسات أن قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى زيادة هرمون التوتر الكورتيزول في مساء اليوم التالي.

يمكن أن يؤدي التوتر والقلق، بالإضافة إلى قلة النوم، إلى تغيرات في المزاج وضعف الأداء الإدراكي.

تحسين التمثيل الغذائي:

تشير دراسة نشرت في مجلة Diabetes Care إلى أن أنماط النوم غير المنتظمة يمكن أن تزيد من مخاطر الاضطرابات الأيضية مثل السمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الكوليسترول.

الدعم المناعي:

النوم ضروري لعمل المناعة.

وقد كتبت عالمة المناعة التكاملية هيذر موداي ذات مرة: “بينما يستريح جسمنا، يمكن لخلايا جهاز المناعة أيضًا أن تركز كل جهدها وطاقتها على هجوم قوي ضد الفيروسات والبكتيريا.”

النوم عارياً مفيد لبشرتك

سواء كان ذلك من خلال تنظيم درجة الحرارة أو منع الملابس المتشابكة المزعجة، فإن النوم عارياً يمكن أن يعزز النوم بشكل أفضل وبالتالي صحة الجلد.

قالت طبيبة الأمراض الجلدية المعتمدة  Whitney Bowe خلال حلقة بودكاست من mindbodygreen: “أعتقد، بشكل حدسي، أننا نعلم أنه عندما يعاني نومنا، فإن بشرتنا تعاني”.

من خلال تحفيز هرمون التوتر وتقليل الوقت الذي يقضيه في “وضع التعافي”، يكون الجلد أكثر عرضة لخطر أن يصبح جافًا أو باهتًا أو معرضًا لحب الشباب.

بشكل أكثر مباشرة، الملابس الضيقة (خاصة عندما تتعرق) يمكن أن تؤدي إلى ظهور حب الشباب.

بالنوم عاريًا، تتجنب التهيج الناتج عن الملابس الداخلية أو البيجامات في تلك المناطق من الجسم.

مقالات شبيهة:

وفقا لـ “الإنياجرام”..أفضل نصيحة لتعزيز النوم لكل شخصية

عن النوم والغضب هذا ما يخبرك به العلم، لا تذهب لسريرك وانت غاضب

النوم عارياً قد يعزز صحة المهبل لدى النساء

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من مشاكل المهبل، فإن النوم بدون ملابس(أو على الأقل بدون ملابس داخلية) يمكن أن يعزز صحة المهبل عن طريق تقليل خطر الإصابة بعدوى الخميرة.

تحدث عدوى الخميرة عندما يعاني المهبل من فرط نمو الخميرة بسبب تغير في درجة الحموضة أو عدم التوازن الهرموني أو زيادة الرطوبة.

يقول تروبو: “إذا كنت ترتدين ملابس داخلية اصطناعية، فإن النوم عارية يمكن أن يسمح للمهبل بالتنفس”.

قد يدعم خصوبة الرجال

في دراسة نُشرت في مجلة Human Reproduction، شملت 656 رجلاً يبحثون عن علاج للخصوبة، تبين أن أولئك الذين يرتدون ملابس داخلية واسعة لديهم أعلى عدد من الحيوانات المنوية مقارنة بمن يرتدون ملابس داخلية ضيقة.

على الرغم من عدم وجود بيانات تثبت أن النوم عاريًا يمكن أن يحسن الخصوبة، يشير هذا البحث إلى أن النسيج الفضفاض قد يكون مفيدًا في إنتاج الحيوانات المنوية.

النوم عارياً يمكن أن يكون شكلاً من أشكال حب الذات.

تقول أليسيا مونيوز، أخصائية علاج الأزواج، LPC ، لـ mbg: “النوم عارياً له فوائد نفسية متعددة”.

“فهو يمنحك الفرصة لتقدير جسمك بشكل حسي.

مجرد تمرير يديك على ذراعيك في السرير، أو ترك يدك ترتاح على صدرك وبطنك، يمكن أن يكون مهدئًا لجهازك العصبي، ويمكن أن يكون شكلاً من أشكال الرعاية الذاتية، خاصةً عندما يتم ذلك بوعي “.

يمكن أن يساعد في التخلص من نظتك السلبية لجسمك والخجل

يعانى الكثير من الناس، وخاصة النساء، من الخجل العلني أو الخفي من أجسامهم في مرحلة ما من حياتهم.

ويمكن أن تؤدي هذه الرسائل السلبية إلى عدم الرضا الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية.

يقول مونيوز: “يمكن للنوم عاريًا أن يحد من بعض الرسائل السلبية التي ربما تكون قد تلقيتها في تلك البيئة عندما كنت طفلًا أو مراهقًا – أو لا تزال تتلقاها في ثقافة تشنيع الجسم مع تعريفات ضيقة لما يشكل الجمال”.

“عندما تمنح نفسك فرصة لتكون مرتاحًا عاريًا، حتى لو كان بمفردك في سريرك، فأنت في الواقع ترسل إلى عقلك اللاواعي بعض الاتصالات المهمة مثل: لديك الحق في أن تكون في جسدك، لكن جسمك لا يجب دائما أن يكون مغطى أو مخفي، ويمكن لجسمك أن يشعر بأنه غير مقيد وحر “.

النوم عارياً قد يحسن علاقتك مع شريكك أيضا

النوم عارياً يمكن أن يحسن علاقتك مع شريكك لعدة أسباب.

عندما تبدأ في الشعور بالراحة تجاه بشرتك، تظهر الأبحاث أنك أكثر عرضة للإشباع الجنسي،

بالإضافة إلى ذلك، فإن التلامس من الجلد إلى الجلد يطلق “هرمون الحب” الأوكسيتوسين، والذي يمكن أن يزيد من مشاعر الارتباط بين الشركاء.

فكر في الأمر: “إذا استيقظت عارياً بجوار شخص ما، فمن المنطقي أن يؤدي ذلك إلى قدر أكبر من الألفة”، كما يقول تروبو.

هل يجب أن تنام عاريا تماما لتحصل على الفوائد؟

نظرًا لأن معظم فوائد النوم عاريًا تتعلق بتنظيم درجة الحرارة، فإن ارتداء ملابس فضفاضة يمكن أن يكون فعالًا بالمثل.

إذا لم تكن مرتاحًا للنوم عاريًا تمامًا، فحاول ارتداء قميصًا كبيرًا أو قميص نوم، ومن الأفضل اختيار الملابس الداخلية القطنية

الخلاصة…

هناك الكثير من العوامل التي قد تتداخل مع جودة النوم، وقد تكون ملابسك أحد هذه العوامل.

المصدر: https://www.mindbodygreen.com/articles/benefits-of-sleeping-naked

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية