نقطة بيئة ومناخ شركتان خاصتان تستثمران في النفايات البلاستيكية في مصر

شركتان خاصتان تستثمران في النفايات البلاستيكية في مصر

وقعت الشركة الألمانية Henkel شراكة مع Plastic Bank، وهي شركة ملتزمة بمكافحة تلوث المحيط بالنفايات البلاستيكية، حيث سيقوم الشريكان بجمع وإعادة تدوير النفايات في مصر، وتدعم الشراكة جهود الحكومة المصرية في إدارة النفايات.

قررت شركتان خاصتان الاستثمار في استعادة النفايات البلاستيكية، في مصر، ويتعلق الأمر بـ Henkel، وهي شركة ألمانية متخصصة في توريد المنتجات المنزلية مثل المنظفات والتنظيف المنزلي، ومنتجات التجميل، والمواد اللاصقة  والتي ستعمل مع Plastic Bank، وهي مؤسسة اجتماعية تكافح تلوث البحار بالنفايات البلاستيكية.

وسيشمل عمل الشريكان معا على مدار السنوات الخمس المقبلة، تركيب ما لا يقل عن 400 نقطة لجمع النفايات البلاستيكية في مصر، وستتيح نقاط التجميع التي يوفرها بنك البلاستيك للأفراد تبادل نفاياتهم البلاستيكية مقابل المال أو السلع أو الخدمات الرقمية، وسيؤدي نظام الحوافز هذا إلى تحسين معدل استرداد النفايات البلاستيكية من البيئة.

ما لا يقل عن 5000 طن من النفايات المعاد تدويرها في السنة

مقالات شبيهة:

وقال ديفيد كاتز، رئيس مجلس إدارة بنك البلاستيك: “يخلق بنك البلاستيك سلسلة قيمة متجددة تساهم في عالم أفضل، وتعد شراكتنا مع Henkel مثالا جيدا على ما يمكن تحقيقه من خلال توحيد الجهود ونحن سعداء بتعاوننا المكثف، ويمكننا معاً إيجاد قيمة مضافة حقيقية بمعالجة مشكلة الهدر من خلال نهج شامل، مع مساعدة المحتاجين”.

سيتم بعد ذلك فرز المواد البلاستيكية التي يجمعها بنك البلاستيك ومعالجتها، وبعد ذلك سوف يصنف باعتباره “البلاستيك الاجتماعي”، ويسمح هذا التصنيف للنفايات باكتساب قيمة أعلى من سوق إعادة التدوير، وتخطط شركة Henkel الألمانية لإعادة تدوير هذه النفايات لإنتاج التغليف “قدر الإمكان”.

تقدر الشركتان أن شراكتهما ستؤدي إلى جمع 5000 طن من البلاستيك سنويا، وخلال خمس سنوات، سيتم جمع مليار زجاجة بلاستيكية وإعادة تدويرها في مصر، وتعد هذه المبادرة جزءا من نظام إدارة النفايات الذي وضعته الحكومة المصرية، والذي يدخل حيز التنفيذ هذا العام.

وسيؤدي النظام الجديد أيضا إلى القضاء على العديد من مدافن النفايات في جميع أنحاء البلاد، فضلاً عن بناء محارق تعمل على توليد الكهرباء عن طريق التخلص من النفايات.

وفي خطاب ألقاه أمام البرلمان في نهاية يناير 2020، قال وزير التنمية المحلية في مصر، محمود شعراوي، إن الحكومة ستخصص 12 مليار جنيه مصري (أكثر من 768 مليون دولار) لإنشاء نظام لإدارة النفايات.

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية