نقطة صحة الأطفال شركة Johnson & Johnson توقف بيع بودرة الأطفال التي تعتمد على التلك...

شركة Johnson & Johnson توقف بيع بودرة الأطفال التي تعتمد على التلك في الولايات المتحدة وكندا

قالت شركة جونسون آند جونسون يوم الثلاثاء إنها ستتوقف عن بيع بودرة الأطفال التي تعتمد على التلك في الولايات المتحدة وكندا حيث انخفض الطلب عليها، في ضوء الدعاوى القضائية المتزايدة التي قالت إنها تسبب السرطان.

وأرجعت J&J الانخفاض “إلى حد كبير إلى التغيرات في عادات المستهلكين والتي تغذيها المعلومات الخاطئة حول سلامة المنتج والقضايا الكثيرة المرفوعة ضد الشركة بسببه”

نفى عملاق السلع الاستهلاكية والطبية، الذي ينتج كل شيء من Tylenol إلى مستحضرات Aveeno، هذه المزاعم مرارا وتكرارا.

يوم الثلاثاء، قالت الشركة إنها “لا تزال واثقة بثبات في سلامة بودرة الأطفال جونسون التي تعتمد على التلك.”

وقالت الشركة في بيان لـ CNBC: “إن عقودا من الدراسات العلمية من قبل خبراء طبيين حول العالم تدعم سلامة منتجاتنا، وسنستمر في الدفاع بقوة عن المنتج وسلامته والمزاعم التي لا أساس لها ضده والشركة في قاعة المحكمة.”

مقالات شبيهة:

شركة J&J تدفع 300 مليون دولار لامرأة أمريكية أصيبت بالسرطان بسبب “بودرة التالك”

يمثل مسحوق أطفال جونسون ما يقرب من 0.5 ٪ من إجمالي مبيعات الشركة الأمريكية في وحدة المستهلك الخاصة بها، وفقا للشركة.

أعادت شركة J&J إطلاق خط منتجات الأطفال المميّز الذي يحمل الاسم نفسه في عام 2018 لعكس التراجع في وحدة رعاية الأطفال في J & J.

على الرغم من أنها موثوقة لعقود، إلا أن العلامة التجارية لم تعد تتواصل مع المستهلكين، أي الأمهات الجدد، اللواتي اخترن بدلاً من ذلك منتجات طبيعية أكثر نظافة من العلامات التجارية العصرية الحديثة.

في العام الماضي، سحبت J&J حوالي 33000 زجاجة من مسحوق الأطفال في الولايات المتحدة بعد أن قالت إدارة الغذاء والدواء أنهم عثروا على كميات ضئيلة من الأسبستوس، وهو مادة مسرطنة معروفة، في زجاجة تم شراؤها عبر الإنترنت.

وقالت شركة J&J لاحقا إنها أعادت اختبار بودرة الأطفال من جونسون ولم تعثر على أي علامات على الأسبستوس الذي أدى إلى سحبه.

 

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية