نقطة تكنولوجيا جهاز يشبه سماعة الأذن يمكنه مساعدتك على تعلم اللغات

جهاز يشبه سماعة الأذن يمكنه مساعدتك على تعلم اللغات

طور ماثيو ليونارد من جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو وزملاؤه قطبا شبيهًا بسماعة الأذن يمكنه تحفيز جزء العصب المبهم الذي يمتد إلى الأذن دون الحاجة إلى زرع.

الجهاز الصغير “يضغط على الأذن” لتحفيز الأعصاب في الدماغ، والتي تحمل مفتاح تعلم اللغات، مما يساعد على تحسين مهاراتك اللغوية، إذ يمكن لهذا الجهاز البسيط أن يحسن بشكل كبير قدرة مرتديه على تعلم كلمات جديدة.

التقنية غير المؤلمة التي تسمى tVNS قابلة للتطبيق على أشكال أخرى من التعليم تتجاوز تعلم لغة جديدة، إذ تُرسل التيارات الكهربائية عبر الأذن وتؤدي إلى تمييز المتحدثين باللغة الإنجليزية بأصوات الماندرين بسهولة أكبر – ويتم رصدها بضعف السرعة.

اختبر ليونارد وفريقه أجهزتهم داخل الأذن في 36 متطوعا ناطقا باللغة الإنجليزية، وحفزوا أعصابهم في أوقات مختلفة أثناء قيامهم بمهمة تتطلب منهم تحديد الأصوات في الماندرين الصينية – وهي لغة لم يكونوا على دراية بها، ونظرا لأن التحفيز العصبي غير محسوس، فإن المتطوعين لم يعرفوا ما إذا كانوا قد تلقوه أم لا، كما أن اثنا عشر من المتطوعين لم يتلقوا أي تحفيز عصبي على الإطلاق.

وجد الباحثون أن بإمكانهم تعزيز التعلم عن طريق مزامنة التحفيز العصبي مع عرض أصوات الكلام الماندرين.

مقالات شبيهة:

ابتكارات طبية ستغير مستقبل البشرية

12 ابتكار ستغير الرعاية الصحية والطب في 2020

يقول ليونارد: “لقد صُدمت تمامًا لأن قدرًا صغيرًا من التنبيه خلال فترة زمنية قصيرة جدًا أعطانا دفعة كبيرة نسبيًا في التعلم”.

كان المشاركون الذين تلقوا التحفيز العصبي أفضل بنسبة 13 في المائة، في المتوسط​​، في تصنيف النغمات بلغة الماندرين وحققوا أعلى أداء مرتين مثل أولئك الذين ارتدوا الجهاز ولكن لم يتلقوا التحفيز.

يقول ليونارد: “نعتقد أن تحفيز العصب المبهم قد يعزز التعلم من خلال مساعدة الأفراد على الانتباه إلى الأشياء الصحيحة أثناء عملية التعلم”.

ورغم أنه تم اختباره فقط بنغمات من الماندرين، يقول ليونارد أنه من حيث المبدأ يمكن تطبيق ذلك على أي لغة.

يقول ليونارد: “نظرا لأن العالم أصبح أكثر ترابطاً، أعتقد أنه من المهم أن تتاح للجميع فرصة التعرف على اللغات والثقافات الأخرى، وقد تساعد التكنولوجيا مثل تحفيز العصب المبهم غير الغازي – وهو بسيط ورخيص وآمن – في تكافؤ الفرص.”

يقول ليونارد: “نعمل أيضا على توسيع نطاق هذا العمل لنرى ما إذا كان بإمكاننا تعزيز القدرة على تعلم إنتاج أصوات الكلام غير الأصلية وليس مجرد إدراكها”.

المصدر: https://www.newscientist.com/article/2251189-in-ear-nerve-stimulating-device-helps-people-learning-a-new-language/

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية