نقطة تغذية تناول اللوز قد يقلل من مخاطر القلب والأوعية الدموية بنسبة 32 ٪...

تناول اللوز قد يقلل من مخاطر القلب والأوعية الدموية بنسبة 32 ٪ وفقا لدراسة جديدة

يمكن للوجبة الخفيفة الصحيحة أن تعزز الطاقة، وتشبع جوعك، ويعد تناول اللوز الكامل كوجبة خفيفة إحدى أفضل الطرق للحصول على هذه الامتيازات.

ووفقا لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، قد يحسن اللوز  أيضا صحة القلب والأوعية الدموية.

وجد البحث الذي أجرته King’s College London أن تبديل وجباتك الخفيفة التقليدية باللوز يمكن أن يحسن وظيفة البطانة ويقلل من نسبة الكوليسترول السيئ.

تضمن المشاركون بالغين من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 70 سنة، وجميعهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

بعد أسبوعين من تناول الوجبات الخفيفة التقليدية، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين.

تناولت إحدى المجموعات اللوز الكامل، بينما استمرت المجموعة الأخرى في تناول وجبة خفيفة (فطائر صغيرة حلوة ولذيذة) لمدة أربعة أسابيع متبقية، وتوفر كل من الوجبات الخفيفة 20 ٪ من إجمالي السعرات الحرارية.

في نهاية الأسابيع الستة، قام الباحثون بقياس مؤشرات صحة القلب والأوعية الدموية في كلتا المجموعتين.

مقالات شبيهة:

كيف تضيف سبع إلى عشر سنوات صحية خالية من الأمراض لحياتك مع تقدم العمر؟

أفضل طريقة للتخلي عن العادات السيئة حسب العلم

أظهر المشاركين الذين تناولوا اللوز كوجبة خفيفة تحسنا في وظيفة بطانة الأوعية الدموية، والتي، وفقا للدراسة، هي “عامل رئيسي في بدء وتطور ومظاهر تصلب الشرايين.”

ومن المعروف أن تصلب الشرايين يتميز بتراكم الدهون والكوليسترول في جدران الشرايين ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل أخرى في القلب والأوعية الدموية إذا تركت دون علاج.

كما قامت مجموعة اللوز بخفض الكولسترول منخفض الكثافة (LDL)، الذي يسمى أيضا الكولسترول الضار.

وتوضح الدراسة أن هذا يرجع على الأرجح إلى أن الوجبات الخفيفة الغنية بالدهون المشبعة تم استبدالها باللوز، وهي غنية بالدهون غير المشبعة والفيتوستيرول والألياف.

بشكل عام، خفضت المجموعة التي تناولت اللوز خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 32 ٪.

من المهم دمج الوجبات الخفيفة الصحية في نظامك الغذائي اليومي، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مخاطر القلب والأوعية الدموية، قد يكون لإضافة اللوز إلى المزيج تأثيرات كبيرة على صحة القلب.

على الرغم من أن هذه الدراسة ركزت حصريا على اللوز الكامل، إلا أن إضافة البروتين الصحي إلى نظامك الغذائي من خلال حليب اللوز أو زبدة اللوز يمكن أن يزيد أيضا من تناول الفيتامينات والمعادن.

 

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية