نقطة نجوم العلوم الموسم 12 من برنامج نجوم العلوم..المبتكرين الثمانية المتأهلين من مرحلة الإختيار!

الموسم 12 من برنامج نجوم العلوم..المبتكرين الثمانية المتأهلين من مرحلة الإختيار!

يعتبر “نجوم العلوم” البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار، والذي يهدف إلى دعم وتشجيع رواد الأعمال الطموحين في مجال العلوم والتكنولوجيا في المنطقة.

تم إطلاق برنامج تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي “نجوم العلوم  بمبادرة من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

يدعو برنامج “نجوم العلوم” الى الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا والبحوث والابتكار، وقد بانت أهمية هذا الاستثمار خلال جائحة كوفيد-19 التي تواجهها البشرية اليوم.

ويوفر برنامج نجوم العلوم الأدوات التي تُمكن المخترعين من تطوير أفكارهم والانتقال بها إلى مستوى التطبيق، حيث يركز البرنامج على التعاون والتواصل بين المبتكرين الحاليين والسابقين.

يعرض المتسابقون على مدار 12 أسبوعًا، الحلول التي توصلوا إليها، ومدى فعالياتها في سباق مع الوقت، وذلك بدعم من فريق مؤلف من الخبراء يضمّ مطوري المنتجات والمهندسين.

تضم لجنة تحكيم البرنامج فريقاً من الخبراء سيقومون بتقييم وإقصاء المتسابقين ومنتجاتهم المبتكرة في حلقات تنفيذ النموذج وتقييم الأسواق، إلى أن يبقى أربعة منهم فقط.

وسيتنافس المتسابقون النهائيون لتقاسم جائزة قيمتها 600 ألف دولار أمريكي على شكل تمويل تأسيسي، حيث يتم تحديد ذلك بناءا على مشاورات أعضاء لجنة التحكيم وتصويت الجمهور في الاستوديو وعبر الإنترنت.

وفي موسمه الثاني عشر، سيخضع 8 مرشحون لتحدي إثبات مهاراتهم بينما يعملون على تطوير حلول مبتكرة للقضايا التي تواجه المنطقة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والطاقة والصحة.

كونه جزءًا من واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، يتواجد “نجوم العلوم” في بيئة من البحوث والتطوير والابتكار أكثر رحابًة أنشأتها مؤسسة قطر، وهي عبارة عن دورة متكاملة من البحوث والابتكار تترجم الفكرة الجديدة إلى واقع تجاري فاعل. تتميزهذه البيئة بكونها البنية التحتية للبحوث والتطوير والابتكار في قطر، وأقامت شبكة دولية من الشراكات، وقد صُممت لتوفير حلول تلبي احتياجات قطر والعالم.

يتم بثّ برنامج نجوم العلوم كلّ جمعة على قناة تلفزيون قطر وكل سبت على عدة قنوات في المنطقة .

وفيما يلي نبذة عن المشاركين في الموسم الثاني عشر:

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 سارة أبو رجيب

العمر:                 27

الدولة:                الكويت

المشروع:            ماسح ضوئي لرضوض الأطراف

نبذة عن المشتركة

تفتخر سارة، التي تتسم بمزايا قيادية واضحة، بقدرتها على التواصل مع الأشخاص من حولها. وتعتبر صاحبة الحس الفكاهي الأبرز في عائلتها، كما أنها تحب مشاهدة أفلام الإثارة المختصة بعلم النفس (الإثارة السيكولوجية) مع أشقائها، على الرغم من أنها تخاف بسهولة!

تخرجت سارة من قسم الهندسة الكهربائية في جامعة الكويت، واكتسبت خبرة ومهارة مميزة من خلال عملها كمهندسة عقود متعددة الجوانب في شركة البترول الوطنية الكويتية، إذ أنها تجيد التعامل مع المسائل المالية رغم تخصصها في الهندسة. وتقول في ذلك: “لطالما أحببت هذا النوع من المهن، إذ أنه يدمج القيادة بالعلم ويختبر كل قدراتي وطاقاتي في كل يوم”.

نبذة عن المشروع

ويبسط الماسح الضوئي لرضوض الأطراف الذي ابتكرته سارة والفريق الذي عمل معها هذه العملية من خلال تحديد الحاجة إلى الرعاية الطبية، فهو عبارة عن جهاز محمول باليد يستخدم الأشعة تحت الحمراء القريبة للكشف عن رضوض العظام أو الاختلافات ، ويتم تحليل تفاعلات الفوتونات المنبعثة التي تنتقل بشكل غير ضار عبر الجلد وتعرض النتائج على شاشة محمولة.

ولا يتطلب استخدام هذا الجهاز تحضيرات كثيرة، حيث أنه سهل الاستخدام. وتقول سارة أن هذا الجهاز، الذي تم تصميمه كنظام للكشف الإرشادي عن الرضوض، يمكن لأي شخص في المنزل أو الأطباء المؤهلين استخدامه للتحري السريع عن الإصابة والتوصية بالرعاية الطبية المناسبة بسرعة.

انسحاب وائل عبرون من المغرب يعيد الأمل لعزام علوان من الأردن

بشكل غير متوقع، قرر وائل عبرون من المغرب، رغم تأهله إلى المراكز الثمانية الأولى، الانسحاب من المنافسة بسبب التزاماته المهنية في بلجيكا، مؤكدًا أنه سيحاول المشاركة في الموسم المقبل، وكان وائل قد أثار إعجاب الحكام خلال الجولات الأولى لابتكاره في مجال كشف الأخبار الكاذبة ولشخصيته المميزة.

خلو مقعد وائل، سمح بتحقيق آمال شخص آخر، وكان التالي هو الدكتور عزام علوان من لبنان، والذي كان في الأصل قد حصل على نتائج متقاربة جدًا مع زميله المتسابق أحمد فتح الله عندما تم استدعاؤه لمعرفة نتيجة مجموعته.

الاسم:                 عزام علوان

العمر:                 29

الدولة:                لبنان

المشروع:            البعد الحركي الشخصي لأمن المعلومات

نبذة عن المشترك

تعلق عزام ببرنامج نجوم العلوم منذ موسمه الأول شأنه شأن الكثيرين من المراهقين العرب الحالمين. وبدأ منذ أن كان في السابعة عشرة من عمره بمراقبة ومتابعة أخبار المخترعين العرب الشباب، بانتظار فرصته للمساهمة في هذه المسيرة.

نشأ عزام في إحدى المناطق النائية في لبنان، ويحمل جميل والديه في وجدانه لتشجيعه على التركيز على تعليمه. فقد علمه والده أهمية حل المشكلات، بينما واظبت والدته على حثه على مواصلة توسيع معرفته ومداركه. ولم يتهاون عزام مع هذه الدروس القيمة والنصائح، فانتقل إلى أوروبا لمتابعة تحصيله العلمي وحصل على درجة الدكتوراه في التعلم الآلي من جامعة التكنولوجيا في تروا بفرنسا.

نبذة عن المشروع

يقدم اختراع عزام، “البعد الحركي الشخصي لأمن المعلومات” مستوى لا مثيل له من حماية البيانات عند استخدام الأجهزة المحمولة. ويعتمد هذا البرنامج المتطور على أكثر من مجرد رقم التعريف الشخصي وكلمات المرور، ليوفر الحماية للهاتف المحمول من خلال الكتابة بخط اليد. وللدخول إلى الجهاز ينبغي على المستخدم كتابة مجموعة من الأرقام وفقًا لما يطلبه البرنامج، ثم تقوم المقاييس البيومترية بمقارنة تلك الأرقام بأنماط الكتابة المعتادة والسلوك الخاص بهذا المستخدم، بما في ذلك مقدار الضغط على سطح الهاتف وتوقيته، والذي يقوم البرنامج بتسجيله وتحليله من خلال التعلم الآلي.

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 جمال شختور

العمر:                 25

الدولة:                فلسطين

المشروع:            حقيبة إنقاذ بقناعين للإسعاف

نبذة عن المشترك

تطوع جمال انطلاقاً من حبه لمساعدة الآخرين من المحتاجين، في فرق الاستجابة الأولى لحالات الطوارئ في فلسطين لمدة ثماني سنوات، وساهم في إنقاذ ضحايا الصراع الدائر فيها وتوفير العلاج الأولي لهم. ويلتزم جمال الذي يدرس هندسة الأتمتة الصناعية بجامعة بوليتكنك فلسطين، بتسخير طاقاته الشابة ومعرفته لخدمة مجتمعه.

ويعد الشاب الفلسطيني مخترعاً متسلسلاً، يفيض بأفكار يمكن أن تساعد الناس في حياتهم اليومية. وقد سبق له المشاركة في رالي العرب لريادة الأعمال 2019، الذي عقد في البحرين، وقاد فريقاً لتصميم وتطوير “كرسي كهربائي متحرك يساعد ذوي الإعاقة على الوقوف”. ويساعد هذا الجهاز الأشخاص من ذوي الإعاقة الجسدية في الحفاظ على دورة دموية صحية في أجسامهم من خلال مساعدة المريض على الوقوف والحركة.

نبذة عن المشروع

تمكن جمال من اختراع حقيبة إنقاذ بقناعين للإسعاف، ويوفر هذا الاختراع الفريد حلاً محمولًا لأفراد فرق الاستجابة الأولى في كل مكان، مما يساعدهم على توفير الوقت والتركيز على إخراج المصابين من منطقة الخطر بأمان. ويلغي هذا الاختراع الحاجة إلى إمدادات الأكسجين بشكل كلي إذ يوجه نظام تنقية هواء مصمم لتنقية هواء ممزوج بمادة علاج لمنع الاختناق وللمساعدة على فتح مجرى التنفس، مما يجعله أقل خطر من أسطوانة الأكسجين القابل للانفجار في مناطق إطلاق النار، ويدمج نظام الدعم هذا قناعين، أحدهما للمنقذ والآخر للمصاب، بالإضافة إلى مضخة معزولة لتوفير الضغط للقناع عند وضعه على الوجه، مما يساعد على وقف انحباس الغازات السامة في الداخل.

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 إيمان الحمد

العمر:                 34

الدولة:                قطر

المشروع:            تطبيق لخصوصية المعلومات بالعربية

نبذة عن المشتركة

تؤمن إيمان بأهمية الابتكار وتطوير الذات، ويصفها زملاؤها بأنها شخص ينشر طاقة إيجابية في محيطه. وفي محاولة للمساهمة في دعم المجتمع، اختارت تخصيص مواهبها والخوض في العالم الافتراضي – على أمل أن تساهم في إيجاد حلول لمنع التهديدات المحتملة.

وبعد تخرجها وحصولها على درجة البكالوريوس في هندسة الكمبيوتر، ازداد اهتمام إيمان بمجالات أمن الإنترنت وتابعت دراستها لتحصل على درجة الماجستير في أمن الإنترنت من المملكة المتحدة. ومن خلال المعرفة الواسعة التي اكتسبتها خلال دراستها، تبذل إيمان جهوداً كبيرة لحماية المواطنين القطريين من التهديدات الرقمية في المنطقة وخارجها.

نبذة عن المشروع

على الرغم من معرفتها الواسعة بطبيعة التهديدات الرقمية، إلا أن إيمان وقعت هي نفسها ضحية للتصيّد الاحتيالي، لكنها نظرت إلى هذه المشكلة كمصدر للإلهام، وركزت على تطوير برنامج كفيل بحماية مجتمعها والأشخاص حول العالم العربي من هذا النوع من المخاطر.

ويعمل تطبيق خصوصية المعلومات بالعربية، الذي طوّرته إيمان، بمثابة منصة للتعامل بشكل فوري مع عمليات الاحتيال عبر الهاتف من خلال التعرف على الصوت وتحويل الكلام إلى نص مكتوب، ثم يتم تحليل النص الذي تم تسجيله من خلال محرك باللغة العربية لاكتشاف محاولات السرقة من خلال فهم السياق واللغة، وتنبيه المستهلك وفقًا لذلك.

وتعتبرهذه التقنية الأولى من نوعها في المنطقة، إذ تجمع بشكل فريد بين الخوارزميات والذكاء الاصطناعي لتحديد وتحليل المحادثات العربية في الوقت الحقيقي، مما يوفر حماية سريعة ضد محاولات الاحتيال.

وقد أكد الدكتور عيسى خليل، باحث أول في معهد قطر لبحوث الحوسبة التابع لجامعة حمد بن خليفة، أن “التحدي الأكبر في استخدام التقنيات العربية هو اللهجات المختلفة، ما يعني الحاجة إلى مزيد من البحث لنتمكن من رصد وتحليل عمليات الاحتيال تلك”.

مقالات شبيهة:

التصفيات الأولى في برنامج نجوم العلوم…الشباب العربي يسخر التكنولوجيا لخدمة قضايا البيئة

التصفيات الأولى في برنامج نجوم العلوم: ابتكارات طبية وعلمية مستوحاة من معاناة العالم العربي

التصفيات الأولى في برنامج نجوم العلوم..ابتكارات مستوحاة من الواقع

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 عثمان أبو لبن

العمر:                 27

الدولة:                الأردن

المشروع:            مسند آلي لسلامة الرأس في السيارة

نبذة عن المشترك

نشأ عثمان على حب السيارات، وكان منذ نعومة أظفاره يلعب بالسيارات في الواقع وألعاب الفيديو. مما جعله يحلم  بالعمل في السيارات، ليقضي وقته مع الآلات التي يعشقها! وهكذا واصل الشاب الأردني شغفه بهندسة السيارات، وشكلت العلوم الخاصة بالمواد والفيزياء التي تحدد فهمنا لهذه الآلات محور اهتمامه.

وقرر عثمان متابعة تحصيله الأكاديمي لدرجتي بكالوريوس العلوم والماجستير في الهندسة الميكانيكية في جامعة قطر، مع تعميق معرفته بالآليات التي تجعلها تتحرك. وقد تضمنت أطروحته الخاصة بشهادة الماجستير على تصميم تكنولوجيا مميزة مصممة للاستخدام في أي سيارة والتي بدأت من شغفه بالسيارات.

نبذة عن المشروع

في إطار أطروحة الماجستير التي قدمها، تعمق عثمان بشكل كبير في دراسة إصابات الحوادث، كإصابات الرقبة التي تسببها الحركة السريعة وغير المقيدة للرأس والرقبة، والتي تعد الأكثر شيوعًا في حوادث الاصطدام الخلفي للسيارات. وعمل على إدارة نماذج ومحاكاة مع مقاييس مختلفة ليقدم فهماً أفضل لكيفية حدوث الإصابة في مجموعة متنوعة من السيناريوهات. واستطاع تحديد أن غالبية إصابات الرقبة التي وقعت في حوادث السيارات تشير إلى أن معظم الركاب لم يتم حمايتهم بشكل صحيح من قبل أنظمة السلامة.

ولتحسين الوضع الراهن، اخترع عثمان مسند آلي لسلامة الرأس، حيث قام بتعديل مسند الرأس العادي ليقوم بالتحرك تلقائياً وتوفير المسافة الآمنة لرؤوس السائق والركاب في حالة وقوع حادث لتقليل من احتمالية إصابات الرقبة.

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 وضاح ملاعب

العمر:                 26

الدولة:                لبنان

المشروع:            تنمية مخبرية للخلايا الحيوية

نبذة عن المشترك

يعتبر وضاح أن الوقت هو المورد الأكثر قيمة، لذلك فهو يفضل الإقدام على المخاطرة إذا كانت ستقوده للمضي قدماً. وقد جرب هذا المخترع الشاب ستة تخصصات خلال فترة دراسته في الجامعة الأمريكية في بيروت في لبنان، قبل أن يستقر أخيراً على اختياره النهائي الذي يغذي شغفه في الهندسة الطبية الحيوية خلال سنته الدراسية الأخيرة كطالب في الهندسة الميكانيكية.

وحتى بعد فترة تدريب في صناعة النفط والغاز، لم يتوقف وضاح عن السعي إلى المعرفة بل وقرر أن يسجل لصف في هندسة الأنسجة وكان هذا القرار هو الذي أشعل فضوله.

نبذة عن المشروع

يعد تطوير دواء طبي جديد مهمة ضخمة، تستهلك كميات هائلة من الوقت والمال على تجارب واختبارات كثيرة جداً. ووفقاً لوضاح، فإن سبب التكلفة المرتفعة يعود لمحاولة استنساخ ظروف بشرية حقيقية لاختبار العقاقير.

وقد اختبر وضاح هذا الأمر مباشرة أثناء عمله في مشروع حول سرطان الثدي، حيث أمضى ستة أشهر في دراسة معايير نمو الأنسجة البشرية. واعتمدت نتائجه بشكل كبير على مراقبة السلوك الطبيعي للخلايا، وهو أمر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال نسخة طبق الأصل مثالية للبيئة الداخلية لجسم الإنسان. ونظراً لتأثير هذه التجربة عليه، عمل على التعمق  في العلوم الأكاديمية لمعرفة ما إذا كان يستطيع إيجاد حل جديد.

واستناداً إلى تقنية الرقاقات الحيوية المتنامية، فإن عملية التنمية المخبرية للخلايا الحيوية توفر بيئة يمكن أن تنمو فيها الخلايا وتعيد تنظيمها في الأنسجة كما لو كانت في جسم الإنسان، الأمر الذي يوفر بيئة مثالية لاختبار العقاقير والأدوية بكثافة وكفاءة وبأسعار معقولة.

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 محمد المقهوي

العمر:                 35

الدولة:                الكويت

المشروع:            فرشاة الأسنان الروبوتية

نبذة عن المشترك

يفخر محمد، الذي يتمتع ببصيرة ثاقبة، بعشقه للعمل الدؤوب الذي يشحن طاقاته ويقوده إلى تحقيق أهدافه. ولطالما كان هذا الشاب الكويتي، الحاصل على البورد الأمريكي في جراحة اللثة وزراعة الأسنان من جامعة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، شغوفاً بالعلم والابتكار منذ نعومة أظفاره. وقد أمضى محمد حياته في السعي خلف المعرفة مدعوماً بفضوله الدائم وتشجيع عائلته.

وقد أدرك محمد الذي يستلهم همته من أبناء وطنه وخريجي برنامج نجوم العلوم الكويتيين، أن الوقت قد حان الآن لإطلاق مسيرته الابتكارية. وفي رغبة منه لرد الجميل للمجتمع العلمي في العالم العربي، يهدف محمد إلى إلهام الجيل العربي من شباب المستقبل من خلال مشاركته في برنامج نجوم العلوم، ليؤكد لهم أن النجاح يبدأ بالمثابرة والثقة.

نبذة عن المشروع

وصممت فرشاة الأسنان الروبوتية التي ابتكرها محمد، التي لا تحتاج إلى استخدام اليدين وهي وتتكون من قالب فم على شكل حرف U للوصول إلى جميع الأسنان في نفس الوقت لتنظيف الأسنان بسرعة وفعالية خاصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. ويتميز هذا الجهاز أيضاً بالدمج بين آلية توزيع وجمع المياه مما يقلل من هدر المياه المستخدمة في هذه العملية .

نجوم العلوم، الموسم الثاني عشر

الاسم:                 أحمد فتح الله

العمر:                 28

الدولة:                مصر

المشروع:            منصة تعليمية باستخدام المكعبات الإلكترونية

نبذة عن المشترك

ترقى أحمد في مسيرته المهنية في مجال أنظمة السيارات بسرعة كبيرة، إذ استهل مشواره مع حصوله على شهادة بكالوريوس العلوم في هندسة الإلكترونيات والاتصالات من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مصر. وتولى خلال عمله كمهندس أنظمة سيارات أول في شركة Aptiv، إحدى أبرز شركات التكنولوجيا في العالم، العمل على العديد من مشاريع الأنظمة الرائدة لعملاء عالميين.

كما يجيد أحمد العمل بشكل جيد مع الناس أيضًا وليس فقط مع السيارات. حيث شارك في جهود مد يد العون للآخرين في العالم العربي، إذ عمل مع مجموعة متنوعة من حاضنات الأعمال في المنطقة لدفع وتشجيع رواد الأعمال الناشئين. وساهمت قدرته على فهم الناس في تحديد المجالات التي يمكن للمبتكرين الطموحين أن يحققوا النمو فيها وتعاون معهم للمساعدة في تحقيق أحلامهم!

نبذة عن المشروع

ابتكر أحمد منصة تعليمية باستخدام المكعبات الإلكترونية، التي تتضمن مجموعة من المكعبات الحقيقية محوسبة المغطاة بشاشات تتواصل وتتناسق مع بعضها البعض لتقديم أنشطة تعليمية! ووفقًا لأحمد، تتمتع المنصة بمكتبة ألعاب باللغتين الإنجليزية والعربية تتمتع بتركيز نفسي تربوي تكيفي، يعمل بشكل متسق مع خوارزميات التعلم الآلي الموجودة في المكعبات لتحليل أنماط تعلم الأطفال والمساعدة على تشخيص مشاكل التطور المبكر التي قد يعانون منها.

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية