نقطة بيئة ومناخ "الكمامات" ذات الاستخدام الواحد مصدر قلق بيئي فماذا نفعل بها؟

“الكمامات” ذات الاستخدام الواحد مصدر قلق بيئي فماذا نفعل بها؟

تعد الأقنعة أو “الكمامات” ذات الاستخدام الواحد مصدر قلق سيصبح مهمًا بشكل متزايد في الأسابيع والأشهر القادمة.

فماذا نفعل بكل الأقنعة التي نستخدمها بشكل يومي، والتي يعتبر جزء كبير منها نماذج جراحية تستخدم مرة واحدة، وبالتالي ينتهي بها الأمر في سلة المهملات.

في محاولة للحد من هذا المصدر الجديد للتلوث، تم بالفعل إطلاق العديد من المبادرات العلمية والصناعية لإعادة تدوير هذا الملحق المضاد لـ Covid-19.

نتائج واعدة مع التشعيع أو الحرارة الجافة

منذ بداية شهر مارس، أطلق كونسورتيوم يضم CNRS و CEA (اللجنة الفرنسية للطاقة الذرية والطاقات البديلة) و Inserm و ANSES (الوكالة الوطنية لسلامة الأغذية) تحقيقا مكثفا لإيجاد أفضل طريقة لإعادة استخدام الأقنعة الجراحية و FFP2.

فبالنسبة لهؤلاء العلماء والأطباء والمهندسين، فإن الحصة ذات شقين: القضاء على الحمل الفيروسي للأقنعة مع الحفاظ على وظيفتها الوقائية.

أعطت التجارب التي أجريت على وجه الخصوص في CHU في Grenobles-Alpes وفي CHRU of Tours نتائج مشجعة مع الغسيل عند 95 درجة، والأوتوكلاف (البخار)، والإشعاع للأقنعة الجراحية.

وفيما يتعلق بأقنعة FFP2، يبدو أن المعالجة بالإيثيلين (الغاز) والحرارة الجافة عند 70 درجة فعالة في تدمير آثار الفيروس، لكن هذه ليست سوى بيانات أولية وأبحاث الكونسورتيوم مستمرة.

مقالات شبيهة:

منظمة الصحة العالمية تغير رأيها بشأن استعمال الكمامات للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد…فكيف ترتديها…

أي كمامة أفضل؟ تعرف على أنواع الكمامات وخصائص كل منها

تحويل الأقنعة إلى محاقن أو أنابيب لأخذ الدم

دون انتظار استنتاجات العالم العلمي، شاركت العديد من الشركات المتخصصة بالفعل في إعادة التدوير في إعادة استخدام الأقنعة وتحويلها.

هذا هو الحال بشكل خاص مع شركة Cosmolys في Avelin (الشمال)، حيث يقوم مركز معالجة النفايات الصحية هذا باستخراج مادة البولي بروبيلين الموجودة في الأقنعة الجراحية، ويتم تنظيف هذه المادة البلاستيكية وسحقها ثم إعادة استخدامها لتكوين أغراض بلاستيكية صحية جديدة مثل المحاقن أو الأنابيب لأخذ الدم.

في Chatellerault (Vienne)، يستخدم مصنع Plaxtil نظام الضغط لمنح الأقنعة حياة ثانية باستخدامات تتجاوز عالم الطب.

ونظرًا لأنها تتحول إلى فتات بلاستيكي، فإنها تعود إلى الحياة على شكل أقنعة أو فتاحات أبواب أو أربطة أقنعة أو حتى صناديق تخزين.

لا يوجد حتى الآن جمع مخصص للأقنعة

لكن هذه التجارب تظل هامشية ولن تسمح بمفردها بامتصاص الاستهلاك الكبير للأقنعة البلاستيكية الذي انفجر في غضون بضعة أشهر.

عقبة أخرى أمام هذا الزخم البيئي: ليس هناك جمع منفصل، أو قمامة مخصصة للأقنعة كما هو الحال في المستشفيات، إلا في حالات استثنائية.

لذلك للحد من التأثير البيئي – مصير النماذج الجراحية عموما هو الحرق أو الدفن – يوصى دائما باستخدام أقنعة قماشية مصنعة وفقا لمعيار أفنور، والتي يمكن غسلها حتى 50 مرة للمنتجات الأكثر مقاومة.

المصدر: https://www.francetvinfo.fr/sante/maladie/coronavirus/masques-sanitaires/sterilisation-recyclage-scientifiques-et-industriels-francais-se-mobilisent-pour-donner-une-seconde-vie-aux-masques-chirurgicaux_4081273.html

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية