نقطة الصحة الجيدة الفطر السحري... العلاج القادم لمرض الاكتئاب

الفطر السحري… العلاج القادم لمرض الاكتئاب

كشفت دراسة أجراها باحثون من جامعة “كينجز كوليدج”، لندن وشركة “كومباس باثواي” للرعاية الصحية العقلية أن الفطر السحري – الذي يحتوي على عنصر مخدر يسمى سيلوسيبين – قد يكون فعالا لعلاج الاكتئاب لدى المرضى الذين لم ينجحوا في خيارات العلاج الدوائي الأخرى.

قام الفريق بفحص 89 من البالغين الأصحاء ومقارنة آثار جرعات 10 ملغ و 25 ملغ من سيلوسيبين، وكذلك الدواء الوهمي.

وكشفت النتائج أن المشاركين في الدراسة تعرضوا “لتغييرات في الإدراك الحسي وتغيير المزاج الإيجابي” ولم يتعرضوا لأي آثار “سلبية” أو “خطيرة”.

وقال جيمس روكر، أحد الباحثين الرئيسيين من “كينجز كوليدج”: “إن نتائج الدراسة مطمئنة سريريا وتدعم زيادة تطوير سيلوسيبين كعلاج للمرضى الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية التي لم تتحسن مع العلاج التقليدي، مثل الاكتئاب المقاوم للعلاج”.

تفيد التقارير أن مضادات الاكتئاب مثل بروزاك لا تعمل من أجل الجميع كعلاج للاكتئاب، لهذا السبب، فإن القدرة المزعومة للعقاقير المخدرة مثل الفطر السحري على تغيير وظائف المخ في فترة زمنية قصيرة يمكن أن توفر فائدة للمرضى الذين يقاومون العلاج.

مقالات شبيهة:

ورغم أن الدراسة الأخيرة لا تزال تتطلب مرحلة أخرى ستشمل أكثر من 200 مريض يعانون من الاكتئاب في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا، فإن النتائج يمكن أن تلقي مزيدا من الضوء على النظرية القائلة بأن سيلوسيبين يمكن أن “يخفف” أنماط التفكير عميقة الجذور وراء العديد من هذه الاضطرابات العقلية.

وقالت صحيفة نيويورك بوست: “من غير الواضح متى سيكون علاج الاكتئاب غير التقليدي جاهزا للسوق الدوائية النفسية، ومع ذلك، فإن هذا البحث يمثل علامة فارقة في مجال الصحة العقلية.

وتأتي الدراسة في الوقت الذي قال فيه المرشح الرئاسي الديمقراطي أندرو يانغ إنه “منفتح جدًا” على تقنين الفطر السحري.

كما ذكرت صحيفة The Inquisitr من قبل، فإن إدارة الغذاء والدواء (FDA) أضافت مؤخرا رذاذا يشبه الكيتامين إلى قائمة العقاقير التي يمكن أن تساعد في علاج الاكتئاب المقاوم للعقاقير، ولكن يجب على المرضى إثبات أنهم جربوا خيارات العلاج الأخرى ولا يستفيدون من الأدوية الأخرى، ويجب أيضا أخذ الرذاذ مع مضادات الاكتئاب عن طريق الفم.

ويعاني أكثر من 264 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الاكتئاب، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. والعلاج الدوائي الأكثر شيوعاً هو تناول مضادات الاكتئاب مثل بروزاك، والتي تزيد من مستويات السيروتونين في المخ لتحسين الحالة المزاجية.

 

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية