نقطة الطب التطعيم.. الأمل البعيد في القضاء على فيروس كورونا!

التطعيم.. الأمل البعيد في القضاء على فيروس كورونا!

رغم الانخفاض في عدد الحالات على مستوى العالم، الذي قد تفسره أسباب كثيرة، إلا أنه لا أمل في انتهاء هذا الوباء العالمي إلا بوجود تطعيم كفء.
ولكن كل ما نمتلكه الآن محاولات لكسب المزيد من الوقت، عن طريق الاستمرار في الإجراءات الوقائية، مثل التباعد الاجتماعي، وغسيل الأيدي بالماء والصابون، وارتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة.
كيف إذًا نصل إلى التطعيم المناسب؟ هل يمكن استعجال خطوات إنتاجه؟ ماذا عن إعلان روسيا إنتاج أول تطعيم ضد فيروس كورونا؟ 

مراحل اختبار التطعيم

1- المرحلة الاستكشافية: 

تتضمن الأبحاث المعملية الأساسية ومدتها بين 2-4 سنوات، وهدفها البحث عن مواد كفء لقتل الفيروسات أو البكتيريا. 

2-  الأبحاث قبل الاختبارات السريرية:

 يختبر العلماء التطعيم الجديد على الخلايا، ثم على الحيوانات. 

3- المرحلة الأولى: اختبارات السلامة

عن طريق إعطائه لمجموعة صغيرة من الناس، لاختبار السلامة والجرعة المناسبة لتحفيز الجهاز المناعي. 

4- المرحلة الثانية: الاختبارات الممتدة 

بإعطائه للمئات من الناس، بتقسيمهم إلى مجموعات مثل (الأطفال، كبار السن)
وتختبر هذه المرحلة أيضًا سلامة التطعيم، ومدى تحفيزه للجهاز المناعي. 

5- المرحلة الثالثة: اختبارات الكفاءة 

تعد من أهم المراحل إذ يعطيه العلماء للآلاف من الناس ومتابعة عدد من أُصيبوا بفيروس كورونا رغم أخذهم للتطعيم، مقارنة بمجموعة أخرى تناولت دواء وهمي. (Placebo)

6- المراجعة، والموافقة التنظيمية

بعد موافقة إدارة الأغذية والدواء(FDA)، تبدأ شركات الأدوية في إنتاجه. 

7- المرحلة الرابعة: اختبارات السلامة

وهذه مرحلة اختيارية تقوم بها بعض شركات الأدوية لضمان المزيد من سلامته.

ماذا حدث حتى الآن في تطعيم فيروس كورونا؟ 

يحتاج أي تطعيم لسنوات من الأبحاث والاختبارات حتى يصل للمستخدمين، ذلك ضمان الأمان وعدم وجود خطورة أو أعراض جانبية خطيرة نتيجة استخدامه.
بدأ العمل على تطعيم لفيروس كورونا في شهر يناير الماضي، أول تجربة له على الإنسان كانت في شهر مارس الماضي، وما تم الوصول إليه حتى الآن: 

1- يوجد 88 نوعًا في مرحلة الأبحاث قبل الاختبارات السريرية. 

2- 35 نوعًا في مرحلة التجارب السريرية، وتنقسم إلى: 

  1. 23 نوعًا في المرحلة الأولى. 
  2. 14 في المرحلة الثانية. 
  3. 8 في المرحلة الثالثة. 
  4. نوعان فقط حصلا على موافقة مبكرة ومحدودة. 
  5. ولا يوجد أي نوع حتى الآن حصل على موافقة للاستخدام الكامل!

الموافقة المحدودة، والمراحل المشتركة! 

لكي نحصل على تطعيم في أسرع وقت يدمج العلماء بعض المراحل السابق ذكرها في مرحلة واحدة، لذلك هناك بعد المعاهد والمنظمات البحثية التي دمجت المرحلة الأولى والثانية من إنتاج تطعيم ضد فيروس كورونا، إذ بدأت تجربته على المئات لأول مرة. 
وحصل التطعيم الروسي على موافقة محدودة بدون دخوله المرحلة الثالثة، وهي تجربته على الآلاف من البشر. 

التطعيم الروسي ضد فيروس كورونا! 

ينتقد الكثير من العلماء التطعيم الروسي الجديد الذي تم الإعلان عن انتهائه مؤخرًا، هذا النقد بسبب سرعة الانتهاء منه مما يعني أنه لم يتم تجربته على عدد كافي من البشر.
في الإعلان الرسمي أكدت الهيئة المختصة أنه لم يحدث أي أعراض جانبية خطيرة منه وهذا بالتأكيد هدف المرحلة الأولى والثانية من الأبحاث.
أما المرحلة الثالثة فهي التي تشير إلى مدى فاعليته! كذلك تظهر المرحلة الثالثة المضاعفات الخطيرة التي لا تظهر في المرحلة الأولى والثانية. 

لا أحد يعلم حتى الآن مدى فاعلية التطعيم الروسي!

هناك العديد من التطعيمات التي تجاوزت المرحلة الثانية بنجاح، لكن أثبتت المرحلة الثالثة فشلها في الوقاية من المرض.
أحد أهم المشكلات التي قد تحدث بسبب التطعيم الروسي هي أن الناس قد تأمل فيه الوقاية والحماية التامة، ويتجاهلون الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا.
ثم بعد حملة من الانتقادات الواسعة، أعلنت اروسيا أنه سيتم تجربته على المزيد من الناس قد تصل إلى 40,000 ألف.

أسئلة كثيرة تحتاج إلى إجابة قبل البدء في إنتاج التطعيم! 

يطرح العديد من علماء المناعة، والصحة العامة، والأمراض الوبائية أسئلة كثيرة حول النوع الجديد، فما هي الإثباتات العلمية التي تؤكد سلامته؟
وما هي المدة التي يعمل خلالها ويسبب حماية تامة؟ ما مدى كفاءته وهل الحماية جزئية؟
هل سبب مضاعفات خطيرة؟ هل تم تجربته على المجموعة الأكثر خطورة مثل: كبار السن، مرضى القلب والأوعية الدموية، الأطباء والطاقم الطبي؟

هل السرعة أهم من الكفاءة؟

بالنسبة لوباء عالمي يحصد كل يوم أرواح الآلاف من البشر، ويصيب آلاف أخرى، فنحن نحتاج إلى السرعة والكفاءة، ونحتاج أيضًا إلى الأمل الصادق.
عدم استعجال التجارب السريرية أمر مهم للوصول إلى فاعلية كبيرة، وللحفاظ على سلامة الجميع، وذلك عن طريق الالتزام بكل مراحل الاختبارات والأبحاث.

المصادر

1- https://www.nytimes.com/interactive/2020/science/coronavirus-vaccine-tracker.html

2- https://www.fda.gov/news-events/press-announcements/coronavirus-covid-19-update-fda-takes-action-help-facilitate-timely-development-safe-effective-covid
3- https://www.nytimes.com/2020/08/11/health/russia-covid-19-vaccine-safety.html

4- https://www.cdc.gov/vaccines/basics/test-approve.html

5- https://www.historyofvaccines.org/content/articles/vaccine-development-testing-and-regulation
6- https://www.webmd.com/lung/news/20200811/russia-oks-covid-vaccine-before-trials-completed#:~:text=Aug.,vaccine%20works%20%22effectively%20enough.%22

7- https://wjla.com/news/local/webmd-chief-medical-officer-details-concerns-over-russian-developed-covid-19-vaccine
8- https://www.sciencenews.org/article/coronavirus-covid-19-russia-vaccine-testing
9- https://www.newscientist.com/article/2251722-everything-you-need-to-know-about-russias-coronavirus-vaccine-claims/

10- https://abcnews.go.com/Health/wireStory/putin-touts-russias-covid-19-vaccine-effective-safe-72651973

Yomna Ayman
Yomna Aymanhttps://yomnaayman.contently.com/
طبيبة مهتمة بالكتابة الطبية، وبتنمية وعي ومعرفة المجتمع بأهم الموضوعات الطبية والتوعوية، من أجل مجتمع صحي صحيح.