نقطة ملفات نقطة فيروس كورونا الأشخاص المصابين بعدوى " كوفيد 19 '' أكثر خطورة قبل أن تظهر...

الأشخاص المصابين بعدوى ” كوفيد 19 ” أكثر خطورة قبل أن تظهر عليهم الأعراض

وفقا لبحث جديد، قد يكون الأفراد المصابون بالفيروس التاجي هم الأكثر عدوى عندما تظهر عليهم أعراض خفيفة قد يظن الكثيرون أنها بسيطة وناتجة عن البرد أو التعب العام.

هذا المقال ضمن سلسلة تغطية خاصة حول فيروس كورونا نقدمها من مجلة نقطة العلمية.

تسلط النتائج الجديدة الضوء على كيفية انتشار الفيروس بسرعة كبيرة – مما أسفر عن مقتل ما يقرب من 5000 شخص وإصابة أكثر من 120.000 في غضون أقل من ثلاثة أشهر.
وفقا لـ Live Science، رصدت دراسة ألمانية جديدة تسعة أفراد خارج ميونيخ لفهم دورة حياة “كوفيد 19 ” بشكل أفضل، وخلال العملية، اكتشف الأطباء أن المرضى كانوا أكثر عدوى قبل أن يدركوا أنهم أصيبوا بالمرض.

أظهرت عينات من أنوف وحلق المرضى أعلى حمل فيروسي عندما أظهر الأفراد أعراضا مثل السعال الخفيف أو التعب.

واستمر “الإفراز” الفيروسي، ووصل إلى ذروته في حوالي أربعة أيام بعد أن بدأ الأفراد في إظهار أعراض.

مقالات شبيهة:

وأوضح الباحثون أن “هذا يتناقض بشكل صارخ مع السارس”، وهو مرض تنفسي ذو صلة، فعلى عكس “كوفيد 19 ”، وصل مرضى السارس إلى ذروتهم في “الإفراز” الفيروسي حول أيام سبعة إلى 10، مما يعني أن الأفراد أظهروا بشكل عام علامات واضحة للمرض عندما كانوا معديين بشكل أكبر.

وفي الوقت نفسه، أظهرت غالبية مرضى “كوفيد 19 ” أنه “تم الوصول إلى التركيزات القصوى قبل اليوم الخامس وكانت أعلى بأكثر من 1000 مرة” عن تلك التي شوهدت في مرضى السارس.

كان الاستثناء من هذه القاعدة للمرضى الذين يعانون من الفيروس التاجي الذين أصيبوا لاحقا بالالتهاب الرئوي، وكان لدى هؤلاء المرضى إفراز فيروسي مشابه للسارس، بلغ ذروته في اليوم العاشر تقريبا، ومع ذلك، كان الأفراد يظهرون بوضوح أعراض المرض في ذلك الوقت – مما يعني أنه ربما لم يكن هناك ارتباك بشأن احتمالية انتقال الفيروس.

كما أشارت الدراسة إلى أن جهاز المناعة طور دفاعا ضد الفيروس بعد التعرض بفترة وجيزة، وتم العثور على أجسام مضادة للفيروس في جميع المرضى بين الأيام 6 و 12.

 

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية