نقطة الصحة الجيدة 7 علامات تدل على أنك قد تحتاج إلى إنقاص الوزن

7 علامات تدل على أنك قد تحتاج إلى إنقاص الوزن

إذا كنت تتساءل عما إذا كنت تتمتع بوزن “صحي” فإليك هذه المعلومة: ما لم تكن تعاني من مشاكل صحية مرتبطة مباشرة بالرقم الموجود على الميزان، فأنت لست بحاجة إلى إنقاص الوزن.

يتمتع البعض منا بوزن طبيعي أكثر، والبعض الآخر يزن أقل بشكل طبيعي، ولا يعتبر أي من هذين النموذجين أقل صحة.

صحيح أن الوزن الزائد مرتبط بالعديد من الحالات الصحية، لكن زيادة الوزن ليست مقياسا قويًا للصحة، كما أن إنقاص الوزن وحده لن يجعلك أكثر صحة.

حتى تحصل على الصورة الكاملة لصحتك، عليك أيضًا النظر إلى العوامل، مثل ما تشعر به، وما إذا كنت تتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا، وكيف تسير فحوصاتك السنوية مع طبيبك، كما توضح Loneke Blackman Carr، أستاذ مساعد لتغذية المجتمع والصحة العامة في جامعة كونيتيكت، والتي تضيف: “طالما أنك سعيد بهذه الجوانب من عافيتك العامة، يجب أن تكون جيدًا”.

ومع ذلك، فإن زيادة الوزن بالنسبة لجسمك يمكن أن تجعل قلبك يضطر إلى العمل بجدية أكبر، مما يضع ضغطًا على الشرايين والمفاصل، كما يقول الدكتور بلاكمان كار.

ويضيف Myo Nwe، أخصائي الطب الباطني في ساوث كارولينا، أن حمل الدهون الزائدة في الجسم يمكن أن يسبب الالتهاب أيضًا، وبمرور الوقت، يمكن أن يسبب الالتهاب الداخلي آثارا جانبية تشمل الأمراض المزمنة مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

إذن كيف يمكنك معرفة ما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بمشكلات صحية بسبب وزنك؟

يقول الدكتور بلاكمان كار إن أفضل طريقة وأسهلها، بصراحة تامة، هي تحديد موعد مع طبيب الرعاية الأولية أو اختصاصي تغذية معتمد إذا كنت تشعر بالقلق.

وهم سيساعدونك في تقييم عاداتك في تناول الطعام وممارسة الرياضة لمعرفة ما إذا كان هناك أي شيء يمكنك تغييره.

ونظرًا لأن أي عادات جديدة لتناول الطعام أو ممارسة الرياضة يجب أن يوافق عليها الطبيب أو اختصاصي التغذية، فإن الحصول على رأي متخصص يعد خطوة مهمة جدًا.

فيما يلي 7 أشياء أخرى قد تشير إلى أن الوقت قد حان لحجز موعد مع الطبيب من أجل صحتك:

إذا كنت تشعر بالألم عند الانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب


إذا كنت تشعر بالألم عند القيام بالأنشطة اليومية مثل المشي إلى سيارتك أو صعود السلالم، فقد يكون ذلك علامة على أن الوزن الزائد يؤثر سلبًا على مفاصلك، كما تقول ويندي ليونارد، مؤسسة Rhode Island Nutrition Therapy، وعندما يكون الأمر كذلك، يمكن أن يساعد إنقاص بعض الوزن في تخفيف بعض الضغط على مفاصلك، مما يقلل الألم.

إذا كنت تشخر كثيرا وتستيقظ متعبا


إذا أخبرك الآخرون أنك تشخر بجنون وتشعر أنك نادرًا ما تحصل على ليلة نوم جيدة، فقد يكون لديك توقف التنفس أثناء النوم، وهي حالة يعطل فيها التنفس غير المنتظم نومك.

عندما يخزن جسمك الدهون حول رقبتك، يمكن أن يضيق مجرى الهواء ويسبب التنفس المتقطع، وإذا كانت هذه حالتك، فعليك التحدث إلى طبيبك بالتأكيد حتى يتم تشخيصك والبدء في مناقشة العلاج.

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم

إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك مرتفعًا، فإن فقدان خمسة أرطال فقط يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم لأن نظام القلب والأوعية الدموية ليس مضطرًا للعمل بجد لتزويد جسمك بالأكسجين، كما يقول ليونارد.

تضيف الدكتورة بلاكمان كار أن أشياء مثل تغيير نظامك الغذائي وزيادة نشاطك البدني، والتي تسير جنبًا إلى جنب مع إنقاص الوزن الصحي، يمكن أن تساعد أيضًا في خفض ضغط الدم على المدى الطويل – بغض النظر عما إذا كنت ستواصل فقدان الوزن أم لا.

مقالات شبيهة:

فقدان الوزن يقي من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ومنها السكري

أفضل 14 طريقة ل “زيادة حرق الدهون بسرعة” والتخلص من الوزن الزائد

إذا كنت تعاني من ارتفاع الكوليسترول

مرة أخرى، ليس بالضرورة أن يكون إنقاص الوزن بحد ذاته هو الذي يساعد، بل العادات التي تتماشى معه، مثل دمج المزيد من العناصر الغذائية في نظامك الغذائي وممارسة الرياضة كثيرا.

يشرح ليونارد أن التمارين الرياضية وتغييرات النظام الغذائي يمكن أن تخفض الكوليسترول السيئ وتزيد من نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم، مما يقلل من خطر الإصابة بمشاكل في القلب.

إذا كنت مصابا بداء السكري من النوع 2

إليك حالة أخرى حيث سيتعين عليك استشارة طبيبك، ولكن إذا كنت تعاني من العطش الشديد أو تضطر للتبول أكثر المعتاد وكان مؤشر كتلة الجسم لديك مرتفعًا لبضع سنوات، فقد يعني ذلك أن لديك النوع 2 مرض السكري أو ما قبل السكري (مما يعني أنك معرض لخطر الإصابة بالحالة).

ومن الممكن عكس كلتا الحالتين عن طريق فقدان بعض الوزن، فعندما تؤثر الدهون الزائدة في جسمك على أعضائك، مثل البنكرياس المسؤول عن تخزين وإفراز الأنسولين، وهو الهرمون الذي يتحكم في مستويات السكر في الدم في الجسم، فعليك التخلص منها.

فعندها يمكن للبنكرياس أن يعمل بشكل أفضل ويكون أكثر قدرة على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم، والتي قد تعني توقف مرض السكري، كما يقول ليونارد، ولكن إذا استعدت الوزن مرة أخرى، فهناك فرصة جيدة لتطوير الحالة مرة أخرى.

إذا اكتسبت قدرًا كبيرًا من الوزن كل عام

إن اكتساب القليل من الوزن مع تقدمنا ​​في العمر أمر طبيعي تمامًا، ولكن إذا كنت تكتسب من 5 إلى 10 أرطال كل عام، فسيزيد ذلك بمرور الوقت، كما يقول الدكتور بلاكمان كار، ويمكن أن يؤدي التأثير التراكمي إلى بعض الآثار الجانبية السيئة أعلاه، لذلك تحدث إلى طبيبك لمحاولة الوصول إلى سبب حدوث ذلك.

لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم أو سرطان الثدي

وفقًا للدكتور بلاكمان كار، تم ربط كل من سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث بالسمنة، لذلك يوصي الخبراء بتناول نظام غذائي جيد، وممارسة ما يكفي من النشاط البدني لتقليل خطر الإصابة بكليهما.

ويمكن أن تؤدي الدهون الزائدة إلى إنتاج هرمون الاستروجين الزائد، المرتبط بسرطان الثدي، وأنواع أخرى من الهرمونات التي قد تعزز نمو الورم، وفقا للمعهد الوطني للسرطان.

المصدر: https://www.cosmopolitan.com/health-fitness/advice/a32110/signs-you-need-to-lose-weight/

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية