نقطة علم الفلك كل ما يجب أن تعرفه حول أول رحلة مأهولة لشركة خاصة بإتجاه...

كل ما يجب أن تعرفه حول أول رحلة مأهولة لشركة خاصة بإتجاه محطة الفضاء الدولية

منذ العام 2011 أوكلت الولايات المتحدة الأمريكية مهمة إطلاق الرحلات المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية لروسيا التي تعتمد على قاعدة Soyuz في كازاخستان. وذلك منذ تقاعد برنامج مكوك الفضاء التابع لوكالة ناسا.

لكن الولايات المتحدة الأمريكية إستعادت زمام المبادرة عبر شركة SpaceX التي حصلت على تمويل ضخم من وكالة الفضاء الأمريكية ناسا يقدر بحوالي 3.1 مليار دولار.

التمويل الضخم لم يكن من نصيب SpaceX فقط، بل فازت عملاق الطائرات شركة Boeing بأكثر من 4.8 مليار دولار ضمن السباق الكبير إلى الفضاء، حيث تعتمد عليهم وكالة الفضاء الأمريكية لنقل المعدات إلى الفضاء، ومؤخرا ( كما حصل اليوم ) انقل البضاعة الأغلى ثمنا رواد الفضاء.

هذا التمويل الذي سيضمن لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا توفير كبير في كلفة نقل البضائع ورواد الفضاء في المهمتات المختلفة، حيث من الممكن أن يوفر ما يقرب من 20-30 مليار دورلار في المهام القادمة.

لماذا تكلفة اطلاق الصواريخ من SpaceX أرخص من ناسا؟

بداية، هذه هي الفكرة الأساسية التي تقوم عليها شركة SpaceX التي أسسها Elon Mask في ٢٠٠٢، حيث تعتمد المهمة على صواريخ يمكن إعادة إستخدامها، وهو ما يقلل التكلفة الخاصة بإطلاق الصواريخ إلى الفضاء بشكل كبير. حيث كانت الصواريخ تترك في الفضاء سابقًا ونصنع غيرها في كل رحلة.

الصاروخ الذي سينقل رواد الفضاء نحو محطة الفضاء الدولية إسمه Falcon9 وهو من ضمن مجموعة فالكون التي أعلنت عنها الشركة في وقت سابق.

في هذا الفيديو يمكننا مشاهدة صاروخ من نوع Falcon Heavy ينطلق إلى الفضاء ويعود نحو الأرض في عملية مثيرة للغاية.

 

عملية نقل ونصب صاروخ فالكون ٩ Falcon9 في مكان إطلاقه قبل يومين من محاولة الإطلاق الأولى

ما الذي يجعل هذه الخطوة مهمة للغاية؟

تكمن أهمية هذه الخطوة في أمرين غاية في الأهمية، إذ أنها المرة الأولى لإرسال رحلة مأهولة إلى الفضاء باستخدام صاروخ تجاري ومركبة فضائية تجارية للوصول إلى المدار الأرضي الأدنى، كما أنها المرة الأولى منذ 9 سنوات التي سنرى فيها رواد أمريكيين ينطلقون إلى الفضاء من الأراضي الأمريكية.

كما تحمل المهمة أهمية خاصة بالنسبة للشركة التي تبلغ من العمر 18 عامًا، حيث ستكون هذه بعثتها المأهولة الأولى، مما يضع الكثير من الضغض على مهندسيها والمسؤولين فيها.

كم ستستغرق الرحلة نحو محطة الفضاء الدولية؟

تستغرق الرحلة ١٩ ساعة، ولعل أهم ما يقوم به رواد الفضاء هو الراحة. كما يقوم رواد الفضاء بالتأكد من وضع الصاروخ في مداره الصحيح، والتأكد أن جميع الأمور على ما يرام قبل الإلتحاق بمحطة الفضاء الدولية.

ولكن .. ما هي السرعة القصوى التي يمكن للبشر السفر من خلالها عبر الفضاء

ولكن لماذا تستغرق الرحلة كل هذا الوقت؟

يجب أن نعرف أن السفر إلى أي نقطة في الفضاء لا يكون بشكل مباشر، حيث يتوجب على الكبسولة الفضائية أن تسافر في مدارات متعددة حتى تصل إلى الهدف المنشود.

وحسب ما توضح هذه الصور، فإن السفر لن يكون مباشرًا، بل سيعتمد على الدوران في مدار حول الأرض قبل الإلتحاق بمحطة الفضاء الدولية.

حسنا .. ماذا يأكل رواد الفضاء؟

وفي سؤال عن طبيعة البدل الفضائية التي يرتديها رواد الفضاء

أجاب إيلون ماسك عن هذا السؤال في البث المباشر: في الأفلام يرتدي الممثلون بدلات جميلة ولكنها ليست صالحة للسفر في الفضاء، بينما في الحقيقة يرتدي رواد الفضاء في الواقع بدلات صالحة للسفر وليست جميلة، وهو ما تطلب منا العمل لمدة 4 سنوات لصناعة بدلة عملية وجميلة في الوقت ذاته.

هذا السؤال يجعلنا ننظر بشكل مختلف إلى البدلة التي يلبسها رواد الفضاء في هذه الرحلة، فمقارنة بسيطة بين ما يلبسه رواد الفضاء اليوم في Crew Dragon و بين ما كانت تلبسه ناسا لوراد الفضاء سابقًا نلحظ الفرق الكبير.

الخوذة التقليدية
الخوذة التقليدية

خوذة سبيس إكس
خوذة سبيس إكس

في الحقيقة، بدلات الفضاء التي توفرها شركة SpaceX لا تكفي للخروج من محطة الفضاء الدولية، فهي مخصصة فقط لهم داخل قمرة القيادة. ومحطة الفضاء الدولية.

في هذا الفيديو، يشرح لنا موقع بزنس انسايدر لماذا تصمم بدلة الفضاء بهذه الطريقة؟ ولماذا يرتفع سعرها جدا

 

المصدر:

https://www.businessinsider.com/elon-musk-design-spacex-spacesuits-worn-nasa-astronauts-2020-5

 

عبد الكريم عوير
عبد الكريم عويرhttps://nok6a.net
مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها