وكالة ناسا تمنح (SpaceX) صلاحية نقل رواد الفضاء إلى الفضاء في عام 2017

3

في يوم الجمعة الموافق لـ20 تشرين الثاني، منحت وكالة ناسا الفضائية تصريح عمل لشركة (إيلون موسك) الفضائية الخاصة (SpaceX)، لنقل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)، كما تلقت (Boeing) صلاحية مماثلة للرحلات المأهولة في أيار، والجدير بالذكر أن (SpaceX) ستقوم بنقل الطاقم عبر مركبتها الفضائية ((Dragon في حين ستقوم (Boeing) باستخدام مركبة (CST-100) الفضائية لهذا الهدف.

لم تحدد وكالة الفضاء بعد الشركة التي ستقوم بنقل رواد الفضاء أولاً إلى المحطة، ولكن بحسب العقود فإن الإطلاق الأول سيكون في أواخر عام 2017، شريطة أن تنطبق عليهم جميع الشهادات اللازمة وأن يخصص الكونجرس التمويل الكافي للبعثات.

هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها شركة فضاء خاصة بنقل رواد فضاء أمريكيين إلى الفضاء، حيث كانت الولايات المتحدة تعتمد على روسيا لنقل رواد فضائها من وإلى محطة الفضاء الدولية بعد إيقاف برنامجها المكوكي في عام 2011، كما تشير ناسا إلى أن تكلفة رحلات كل من (SpaceX) و(Boeing) لكل مقعد ستكون أقل من تكلفة كبسولات (Soyuz) الروسية، والتي تكلف نحو 70 مليون دولار لكل مقعد.

ولكن إذا لم يكن التمويل القادم من الكونجرس كافياً لتغطية العقود، سيتم تأجيل الرحلات وستضطر الوكالة للاستمرار بالاعتماد على المركبات الفضائية الروسية لإيصال روادها إلى المحطة، مع العلم بأن وكالة ناسا لم تحدد تكلفة عقود (SpaceX) و(Boeing).

أخيراً، وتبعاً لـ(غوين شوتويل)، رئيسة ومديرة مكتب التشغيل في (SpaceX)، فإن مركبة (Dragon) هي من أكثر المركبات الفضائية أماناً وأكثرها موثوقية من أي وقت مضى.