هل هنالك ما يدَعي للخوف من إنفلونزا الخنازير ؟

1
إنفلونزا الخنازير
إنفلونزا الخنازير

يُشير مصطلح ” إنفلونزا الخنازير ” إلى الإنفلونزا التي تُصيب الخنازير. ولكن في بعض الأحيان، تنقل الخنازير فيروسات الإنفلونزا إلى البشر وخصوصًا العاملين بمزارع الخنازير أو الأطباء البيطريين وتنتقل هذه العدوى للآخرين من الشخص المُصاب.

في عام 2009، تعرَّف العلماء على سلالة معينة من إنفلونزا الخنازير تُعرف باسم H1N1. يعد هذا الفيروس مَزيج من الفيروسات الواردة من الخنازير والطيور والبشر. خلال موسم الإنفلونزا لعام 2009-2010، أدَّى فيروس H1N1 إلى إصابة الجهاز التنفُّسي البشري بعدوى عُرفت باسم إنفلونزا الخنازير. وحينها أَعْلَنَتْ منظمة الصحة العالمية أن إنفلونزا فيروس H1N1 يعَدُّ وباءً عالميًّا لأن أعدادًا هائلة من الناس أُصيبت به.

وفي عام 2010، أَعلنت منظمة الصحة العالمية عن انتهاء هذا الوباء العالمي. ومنذ ذلك الوقت، قام العلماء بتغيير الطريقة التي يُسمُّون بها الفيروسات. ففيروس H1N1 يُطلَق عليه الآن اسم H1N1v. يُشير حرف الـ v إلى كلمة “variant”، وتَعنِي “التنوُّع،” وهذا يَعنى أن الفيروس الذي بالعادة ينتشر بين الحيوانات أصبحو البشر يصابون به. منذ عام 2011، تمَّ اكتشاف فيروس آخر اسمه H3N2v ينتشر بين البشر ويُسبب الإنفلونزا أيضًا. وقد تمَّ تضمين لقاح لهذين السلالتين في لقاح الإنفلونزا لعام 2018-2019.

هذا يعني أنه لا يوجد سبب للخوف لأن الفيروس الذي سبب الوباء في عام 2009 الآن أصبح فيروس إنفلونزا بشري منتظم وموسمي في جميع أنحاء العالم بالإضافة لذلك إنه جزء من لقاح الإنفلونزا الذي قد تلقيته هذا العام.

السبب الأكثر شيوعا للوفاة الناتج من هذا الفيروس هو فشل الجهاز التنفسي. الأسباب الأخرى للوفاة هي الالتهاب الرئوي والحمى الشديدة التي تؤدي إلى مشاكل عصبية، والجفاف الناتج من القيء المفرط والإسهال، والفشل الكلوي. الأشخاص الأكثر عرضى للوفاة هم الأطفال الصغار وكبار السن.

هذا الفيروس ينتقل من شخص لآخر بعدة طرق:
1- عندما يقوم الشخص المصاب بالعطاس بالهواء الذي قد يستنشقه الآخرون.
2- عند وضع يدك على فمك أو عينك أو أنفك بعد لمس طاولة أو مقبض الباب أو أي سطح ملوث بالفيروس.
3- عندما تقوم بلمس مخاط شخص مصاب.

الخنازير تنقذ قريباً البشر الذين لا يجدون متبرعين بالأعضاء

لماذا تنتشر الإنفلونزا بشكل أكبر في فصل الشتاء

للوقاية منه عليك أخد لقاح الإنفلزنرا لهذا العام وتجنب الإقتراب المباشر من الأشخاص وعليك بغسل الأيدي دائمًا ومحاولة الإبتعاد عن الأشخاص المصابين والبعد قدر المستطاع عن الأماكن المزدحمة.

المصادر:
https://en.wikipedia.org/wiki/Swine_influenza
https://newsroom.osfhealthcare.org/h1n1-flu-no-reason-for-alarm/
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/swine-flu/symptoms-causes/syc-20378103