نقطة هل تساءلت يوما عن ثمن بياناتك الشخصية في أسواق الإنترنت المظلم؟
Array

هل تساءلت يوما عن ثمن بياناتك الشخصية في أسواق الإنترنت المظلم؟

في دراسة نشرها موقع شؤون الخصوصية تحت عنوان ” مؤشر أسعار الويب المظلم لعام 2020 ” ، تم الكشف عن متوسط أسعار البيانات الشخصية  المعروضة للبيع على الإنترنت المظلم.

الإنترنت المظلم هو الجانب الآخر من الشبكة، أين يباع كل شيء قد يخطر على بالك بما فيه معلومات بطاقتك البنكية و جواز سفرك و بطاقة هويتك و غيرها من البيانات الشخصية التي تعرض بعيدا عن أعين الرقابة، في بيئات غير قانونية، ساهم في ظهورها برامج مثل تور.

لمعرفة حجم المعلومات الشخصية المتواجدة في هذه السوق السوداء و الإطلاع على سهولة تداولها و المقابل المادي المطلوب للحصول عليها، قام موقع شؤون الخصوصية بإجراء دراسة استطلاعية عبر مجموعة من باحثيه المختصين في الأمن السيبراني، الدراسة التي نشرت في الخامس عشر من هذا الشهر تم التوصل إليها بعد إجراء عمليات مسح لمختلف المنتديات و الأسواق و المواقع الإلكترونية المختصة في بيع البيانات الشخصية على الشبكة المظلمة للأنترنت.

وفقا للدراسة فإنّ أرقام البطاقات المصرفية التي تحمل أسماء المالكين و العناوين و رسائل البريد الإلكتروني و أرقام الهواتف تكلف في المتوسط من 12 إلى 20 دولار أمريكي، اعتمادا على المبلغ المالي المتواجد في الحساب.

كما تسمح الشبكة المظلمة للويب بالحصول على رخصة سياقة أمريكية مقابل 70 دولار أمركي، و بطاقة هوية أوروبية مقابل 550 دولار، فيما يتطلب الحصول على جواز سفر أمريكي أو كندي أو أوروبي  دفع 1500 دولار أمريكي على الأقل.

حسابات مواقع التواصل الاجتماعي المسروقة تتواجد هي الأخرى في أسواق الإنترنت المظلم و يختلف ثمنها وفقا لطبيعة المنصة، فحسابات تويتر و انستغرام تباع ب 50 دولار، فيما يباع حساب فايسبوك ب 75 دولار، أما حساب G-mail  فيقدر ثمنه بأكثر من 155 دولار أمريكي، و قد لاحظت الدراسة أن  عروض اختراق الحسابات الشخصية  أو بيعها نادرة نسبيا، و أرجحت هذا الأمر إلى نقص الطلب على المنتج إلى جانب زيادة الممارسات الأمنية في هذه المنصات.

المزيد

كيف سيصبح الإنترنت في عام 2040

علماء جامعة MIT يجيبو: كيف يمكن أن استفيد بأكبر قدر ممكن من الدورات عبر الإنترنت؟

وسائل سرقة المعلومات الشخصية كانت حاضرة للبيع هي أيضا في أسواق الشبكة المظلمة، فأسعار البرامج الضارة التي تستخدم لسرقة المعلومات تبدأ من 70 دولار لكل 1000 إصابة في جميع أنحاء العالم، و يختلف السعر اذا تعلق البرنامج باستهداف مناطق معينة، فمثلا البرامج الضارة التي تستهدف مستخدمين أوروبيين تباع في المتوسط ب 2300 دولار أمريكي لكل 1000 إصابة، و لا تستخدم بعض أشكال البرامج الضارة لسرقة بيانات الاعتماد أثناء إدخالها على مواقع الويب فقط، بل تستخدم أيضا في استغلال موارد الكمبيوتر الخاص بك لأداء أنشطة معينة مثل تعدين العملات الرقمية.

هذه البيانات الشخصية المتداولة عبر السوق السوداء يمكن أن تسمح للمجرمين بانتحال شخصية صاحبها و إجراء عمليات تحويل مالي أو حتى استخدام المعلومات الشخصية في نشاطات إجرامية تضع صاحب المعلومات الأصلي محل متابعة قانونية، لذلك من المهم جداً حماية المعلومات الشخصية لمنعها من الوصول إلى الأشحاص الخطأ، ومع أنّ لا شيء يضمن فعليا حماية معلوماتك من السرقة إلا أنّ جعل الأمر صعب على السارقين يستحق عناء الجهد المبذول، و من بين اجراءات الحماية التي يمكنك اتباعها تأتي عملية تثبيت أدوات مكافحة البرامج الضارة و الكشف عنها كأهم إجراء يمكنك اتخاده، كما يمكنك أيضا تجنب الاتصال بالانترنت عن طريق شبكات الواي فاي العمومية أو الغير الموثوقة، و إستخدام برامج تشفير الاتصالات لإجراء العمليات المهمة و عدم اعتماد كلمة سر موحدة لجميع حساباتك الشخصية.

يمكنك أيضا استخدام أدوات مثل HaveIBeenPwned أو فايرفوكس مونيتور للتحقق مما إذا كانت البيانات الخاصة بك قد تعرضت للإختراق أو ظهرت في تسريبات البيانات التي يعرضها القراصنة.