ما تحتاج معرفته عن فيروس كورونا 2019 “2019-nCoV”

4

منشأه

فيروس كورونا هو نوع جديد من فيروسات عائلة كورونا التي تنشأ في الحيوانات عادة ومنها أنواع تصيب الإنسان، مثل هذا النوع الذي نشأ في الخفافيش وانتقلت عدوته للإنسان وقد تسجل انتقاله بين الأشخاص أيضا من إنسان لإنسان، حيث تم اكتشافه لأول مرة في مدينة يوهان بالصين.
وقد تسجلت إصابة آلاف من المواطنين الصينيين به، كما تسجلت حالات في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا وفرنسا وألمانيا واليابان وماليزيا وتايلاند وتايوان وسيريلانكا وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة.
وقد أعلنته منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ للصحة العامة تدعو للقلق على الصعيد العالمي في 30 يناير 2020.

أعراضه وخطورته

ما تزال أعراضه الكاملة غير واضحة، فقد ظهر على هيئة أعراض بسيطة أو بلا أعراض تماما وتسبب لآخرين في أعراض بالغة الشدة وصلت للوفاة في البعض.
فما تزال الصورة المرضية للفيروس قيد البحث والتحديث، ولكن الأعراض التي تم تسجيلها حتى الآن هي:

-ارتفاع درجة الحرارة

-السعال

-ضيق النفس أو صعوبة التنفس

وتزيد خطورة الأعراض وشدتها في كبار السن الذين يعانون من مشاكل صحية مسبقة والأطفال والأشخاص ذوي المناعة المنخفضة.
وتظهر الأعراض من يومين إلى ١٤ يوم من التعرض للعدوى.

طرق العدوى

أثبت نقل العدوى من إنسان لإنسان وليس من الحيوان للإنسان فقط، ولكن طريقة العدوى تحديدا ما تزال قيد البحث.
حتى الآن، نظريا يتم نقل العدوى من الشخص المصاب بالفيروس عبر رذاذه عندما يسعل أو يعطس، إلى الأشخاص الموجودين بالقرب منه (حتى مسافة 6 أقدام) ليدخل إلى أفواههم أو أنوفهم أو يتم استنشاقه إلى الرئتين.
لم يتم بعد إثبات انتقال العدوى عبر ملامسة الأسطح التي تحمل الفيروس ثم ملامسة الأنف أو الفم أو العين.

العلاج والتطعيم

ليس هناك تطعيم لهذا الفيروس وكذلك ليس هناك عقار مضاد له بعد، ولكنهم ما زالوا قيد التجارب والأبحاث.
ولا تعالجه المضادات الحيوية أو تقي منه، قد يصفها الطبيب لحامل الفيروس لعلاج عدوات بكتيرية مصاحبة للفيروس.
والأدوية التي توصف لمصابي الفيروس حتى الآن تهدف لعلاج الأعراض و التخفيف منها ودعم الوظائف الحيوية للجسد إذا كانت معرضة للخطر.

الأصل والأعراض والمخاطر … ما تحتاج إلى معرفته حول فيروس كورونا الذي يجعل الصين ترتعش

بيان وزرارة الصحة السعودية حول كورونا

تدابير للوقاية من الفيروس

-غسل الأيدي بالماء والصابون بشكل دوري يوميا لمدة 20 ثانية في المرة، أو استعمال معقم يدين يحتوي على 60% كحول.
-تجنب ملامسة العينين أو الأنف أو الفم قبل غسل الأيدي.
-تجنب الاتصال المباشر أو القريب بأي شخص يعاني أعراضا تنفسية وارتفاعا في درجة الحرارة.
-تغطية الفم والأنف بمنديل أثناء السعال أو العطس ثم القائه في سلة المهملات.
-تجنب الاتصال المباشر بالحيوانات الحية أو الميتة في أسواق المدن التي تعاني من إصابات بفيروس كورونا الجديد.
-تجنب تناول أي منتجات حيوانية نيئة أو غير مطهية جيدا.
-الحرص على إبقاء الحلق رطبا وتناول المياه باستمرار، حيث أن جفافه يجعل اختراق الفيروس للأغشية المخاطية سهلا.
-زيارة المستشفى عند الشعور بأي أعراض مشابهة وتجنب الاتصال المباشر بالأشخاص.
-تجنب الزيارات غير الضرورية للصين أو للمدن التي تم تسجيل وصول الفيروس لها.

 

مقالات اخرى حول كورونا

فيروس كورونا .. القاتل القادم من الصين .. ما هو وكيف نقي أنفسنا منه

الهلع وشدة القلق يسببان مناعة أضعف ضد فيروس كورونا!

الحرب البيولوجية وكورونا .. هل يمكن للفيروسات أن تصبح سلاحًا

مسافر في زمن فيروس كورونا …كيف تحافظ على صحتك على متن الطائرة؟

كورونا لم يطور في معمل .. كيف تؤثر الأخبار الكاذبة ونشرها في إزهاق أرواح الأبرياء

ما تحتاج معرفته عن فيروس كورونا 2019 “2019-nCoV”

الأصل والأعراض والمخاطر … ما تحتاج إلى معرفته حول فيروس كورونا الذي يجعل الصين ترتعش

 

المصادر

https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019?fbclid=IwAR35pWKDGmLj3yaU1p89-nLMto_NXjwharp2sG1t5XCfx5OFKjs2MFZEZm8

https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019?fbclid=IwAR35pWKDGmLj3yaU1p89-nLMto_NXjwharp2sG1t5XCfx5OFKjs2MFZEZm8