قرصنة في زمن الوباء .. كيف تدخل الموساد الإسرائيلي لتأمين معدات فحص للكورونا

3

قالت عدة مصادر عبرية أن الموساد في دولة الإحتلال قامت بتأمين 100 ألف قطعة من أجهزة اختبار فيروس كورونا قبل أيام.

أفاد موقع Ynet أن جهاز الموساد الإسرائيلي والذي لا يشارك عادة في أنشطة تجارية تدخل بهدف تأمين وحدات لفحص فيروس كورونا، وذكرت المصادر أن شح قطع الفحص عالميا وتسابق الدول للحصول عليه هي ما دفعت الموساد للقيام بهذه المهمة.

وذكر مصدر أن القطع أحضرت من دولتين مختلفتين في مهمة “معقدة” بينما قال باراك رافيد من القناة الإسرائيلية 13 انهم جاءوا من دول لا تربطها علاقات دبلوماسية مع اسرائيل.

يذكر أن حكومة الإحتلال الإسرائيلية سمحت الأسبوع الماضي باستخدام تقنيات تجسس تستخدم عادة فيما تسميه إسرائيل ” مكافحة الإرهاب” للتجسس على مواطني الدولة العبرية وذلك لمعرفة بمن احتك المصابين بالمرض وذلك للجهود الرامية لتطويق المرض.

مصادر أخرى أكدت أن العملية نجحت في الحصول على بعض المستلزمات الطبية وليس جميعها، وأن العمل يجري لتأمين بقية الإحتياجات.

وزير الصحة الإسرائيلي أكد أن بلاده لم تحصل على كل ما تريده حتى اللحظة، حيث لم يتمكن الموساد من تأمين احدى القطع المهم لإجراء الفحص. ولكنه لا يزال يعمل على الأمر.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أعلن سابقاً أن اعداد الفحص ستزيد لتشمل 3000 إلى 5000 يوميا، فيما تعاني دول اخرى حول العالم من قلة اجهزة الفحص.

يذكر أن عدد المصابين في دولة الإحتلال في تزايد مستمر، وقد وصل عدد المصابين الى 529 مصاب، حالة 6 منهم خطيرة، فيما لم تسجل حالات وفاة بسبب الفيروس.

 

المصدر

https://www.theguardian.com/world/2020/mar/19/israeli-spies-source-100000-coronavirus-tests-covert-foreign-mission