نقطة تشارك علمي مثير: جامعة برازيلية تشارك أكسفورد للحصول على لقاح ضد كوفيد...
Array

تشارك علمي مثير: جامعة برازيلية تشارك أكسفورد للحصول على لقاح ضد كوفيد 19

حوار مع عميد جامعة ساو باولو الاتحادية لوكالة ( Da Agência Brasil ) – ترجمته للعربية تسنيم مراد

قالت عميد جامعة ساو باولو الإتحادية (Unifesp) والتي تعتبر أحد أكبر الجامعات في أمريكا اللاتينية والبرازيل “ثريا سمايلي” في حوار لها مع وكالة الصحافة البرازيلية أن للبرازيل أولوية في استخدام اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد في بريطانيا ضد كوفيد 19.

كما ستشارك الجامعة في الأسابيع المقبلة، بالمرحلة الثالثة من البحث حول اللقاح، وستجرى اختبارات على حوالي ألف شخص في مدينة ساوباولو ممن يعملون في أنشطة معرضة للاصابة بالفيروس.

ويعتبر مختبر جامعة المملكة المتحدة، هو الأكثر تقدما في بناء لقاح ضد الفيروس التاجي الجديد، والذي يجب أن يكون جاهزا في غضون 12 شهر.

وبحسب “سمايلي”: البرازيل أول  دولة تشارك في أبحاث اللقاحات من خارج المملكة، وبالتالي تضع الدولة ك”مرشح عظيم ” لاستخدامها 

على سبيل الأولوية، بمجرد إثبات فعاليتها.

وتضيف: حقيقة أننا نندمج ونكون أول دولة مشاركة، وأول مختبر في البرازيل ينفذ هذا، تجعل البلد مرشحا رائعا.

ومع الوصول لوصفة اللقاح، ستكون البرازيل قادرة على استنساخه، على نطاق واسع، من المختبرات الوطنية مثل معهد بوتانتان ومعهد Fiocruz، فلدينا قدرة انتاجية واسعة النطاق.

حيث بدأ اللقاح وتطويره  حتى تلك المرحلة في جامعة أكسفورد، فيتمثل دور الجامعة في دمج المرحلة الثالثة، وهي مرحلة يتم فيها تطبيق اللقاح على المتطوعين من البشر، وهي مرحلة متقدمة بالفعل من التطور، لأنها مرت عبر المختبر، من خلال الخلايا، وعبر الحيوانات، وعبر المراحل السريرية الأخرى.

والآن مرحلة الحصول على متطوعين، الذين سيحصلون على اللقاح  ومتابعتهم، لبضعة أشهر، حتى يتم التمكن من فعالية اللقاح.

هذا و تم اختيار البرازيل و الجامعة للمشاركة في هذه المرحلة للخبرة التي تتمتع بها رئيس معهد الصحة العالي ب” سيينا” و باحثة في المركز المرجعي المناعي بجامعة ساو باولو الاتحادية، دكتورة “سو آن كوستا”، والدكتورة ” ليلي وين ويكس” وهي منسقة الدراسة بالبرازيل، ومنسقة المركز المرجعي للتحصينات، حيث قامتا بدراسات حول الموضوع وسمعتهم الدولية الجيدة لذلك تم الإشارة إلى مختبراتنا في البرازيل للمشاركة.

 وسوف تضيف هذه التجربة الكثير للبرازيل على المستوى المحلي ، وقبل كل شئ سنكون قادرين على المشاركة في عمل مهم، و إذا سارت الأمور على مايرام، وتم اعتماده من وكالة المراقبة الصحية التابعة لوزارة الصحة (Anvisa) يكون لدينا لقاح ضد كوفيد 19 يمكننا تطبيقه على جميع السكان.

وبالنسبة للمواعيد النهائية لبداية ونهاية البحث في البرازيل، تقول “سمايلي”:

لم يبدأ الاختبار بعد، يجب أن يحدث هذا في الأسبوع الثالث من شهر يونيو، ستكون هذه المرحلة هي مرحلة التوظيف، ثم اختبارات هؤلاء المتطوعين المختارين، ثم تطبيق اللقاح، والمتابعة لبضعة أشهر تصل ل 12 عشر شهر أو أقل قليلا.

ومن خلال هذه المشاركة ستسلط الضوء على أهمية وجود العلوم البرازيلية، والجامعة الاتحادية التي تعمل على تطوير اللقاح، فهو من بين اللقاحات الأولى،وكجامعة تابعة لوزارة التعليم سنكون فخورون للمشاركة في لقاح يساعد الملايين من الناس،  ويؤكد على كفاءة العِلم بالبرازيل بالإضافة إلى وجود جامعة في البرازيل مجهزة بهذه الامكانيات .

https://www.uol.com.br/vivabem/noticias/redacao/2020/06/06/brasil-pode-ter-prioridade-no-uso-da-vacina-de-oxford-contra-covid-19.htm

 

تسنيم مراد
تسنيم مراد
صيدلانية ومهتمة بمجال الترجمة وخاصة الطبية ،كاتبة لسلسلة قصصية علمية للأطفال.