“الضمادة الذكية”..إذا تغير لونها فأنت مصاب بالتهاب بكتيري

1

اخترع العلماء ضمادة تساعد في تشخيص الالتهابات البكتيرية عن طريق تغيير اللون – ويمكن أن تحد من مقاومة المضادات الحيوية.
تستشعر “الضمادة الذكية” البكتيريا الموجودة في الجسم وتصدر الأدوية للقضاء عليها استجابة لذلك.

يقول باحثون في الصين إن عملهم قد يساعد على تمهيد الطريق لـ “الاستخدام الرشيد” للمضادات الحيوية، والذي عادة ما يكون إجراءا وقائيا.

يمكن أن تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية مع مرور الوقت، ولكن تعاطي المضادات يسرع هذه العملية.

تعد مقاومة المضادات الحيوية واحدة من أكبر الأخطار التي تهدد الصحة العالمية، حيث يقدر عدد الوفيات بنحو 700000 شخص في جميع أنحاء العالم كل عام، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

تشير الأرقام الرسمية إلى أن 5000 حالة وفاة تحدث كل عام في المملكة المتحدة لأن المضادات الحيوية لم تعد تعمل في بعض الأمراض.

الأدوات التي تساعد في الكشف المبكر عن الالتهابات البكتيرية ضرورية للحد من “التخمين”.

يقول فريق من العلماء في الصين إن كل عدوى بكتيرية لها بيئة مكروية فريدة من السموم والإنزيمات ومستوى الأس الهيدروجيني.

قام الدكتور شياو قانغ كو وزملاؤه في الأكاديمية الصينية للعلوم بتطوير مادة يمكنها تقييم البيئات الدقيقة، ثم قاموا بدمج المادة في الضمادات واختبارها على الجروح في الفئران.

كانت الفئران مصابة إما ببكتريا الإشريكية القولونية (E.coli) الحساسة للعقاقير أو المقاومة للعقاقير.

مقالات شبيهة:

في حالة E.coli الحساسة للعقاقير، تغيرت الضمادة من الأخضر إلى الأصفر وأصدرت مضاد حيوي قتل الميكروبات.

وعندما كانت البكتيريا المقاومة للعقاقير موجودة، تحولت الضمادة إلى اللون الأحمر بعد ملامستها لإنزيم ينتج عن الميكروبات المقاومة.

عندما تم الكشف عن البكتريا، كشف الباحثون عن الضمادة للضوء، مما تسبب في إطلاق المادة للمادة الكيميائية التي أضعفت البكتيريا، وجعلها أكثر عرضة للدواء.

يقول الباحثون إن استشعار وعلاج الالتهابات البكتيرية بسرعة يمكن أن يساعد في تحسين تعافي المرضى وكذلك كبح انتشار الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية.

في ACS Central Science، لاحظ المؤلفون: “يعد استشعار الالتهابات البكتيرية ومراقبة مقاومة الأدوية أمرا مهما للغاية في اختيار خيارات العلاج.

“هذا العمل يطور طريقة جديدة للاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية.”، ويرى الفريق ضماداتهم كخيار منخفض التكلفة لـ “الأساليب الشائعة لاستشعار المقاومة”.

الأساليب التقليدية محدودة لأنها تستغرق وقتا طويلا وتتطلب أدوات باهظة الثمن، وقال الفريق “بالنظر إلى التكلفة المنخفضة وسهولة استخدامها، يمكن تطويرها للتطبيقات العملية”.