نقطة الصحة الجيدة الصيام المتقطع في حمية Pesco المتوسطية يدعم صحة القلب

الصيام المتقطع في حمية Pesco المتوسطية يدعم صحة القلب

على الرغم من عدم وجود خطة تناول طعام واحدة تناسب الجميع، اكتشف الباحثون أن بعض الأنظمة الغذائية قد تقدم بالتأكيد فوائد أكثر من غيرها.

في الآونة الأخيرة، عندما درس العلماء النظام الغذائي المثالي لكل من الصحة العامة والقلب، وجدوا أن مزيجا من نظامين شائعين قد يؤدي الغرض.

تقول الدراسة، التي نُشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، إن الأشخاص الذين يصومون بشكل متقطع على حمية Pesco المتوسطية قد يقللون من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

نظام Pesco-البحر الأبيض المتوسط ​​هو في الأساس نفس نظام حمية البحر الأبيض المتوسط ​​ولكن مع تركيز أكبر على جزء الأسماك والمأكولات البحرية.

وتشير الدراسة إلى أن النظام الغذائي مفيد في حد ذاته، إلا أن ممارسة الأكل المقيَّد بالوقت أو الصيام المتقطع (IF) يمكن أن يعزز الفوائد.

فوائد الحميتين

النظام الغذائي التقليدي للبحر الأبيض المتوسط ​​غني بالحبوب الكاملة والخضروات والفواكه والبقوليات والمكسرات والبذور.

بشكل عام، يتضمن أيضا كميات معتدلة من مصادر البروتين الحيواني، مثل منتجات الألبان والبيض والمأكولات البحرية واللحوم الخالية من الدهون الأخرى.

لقد ثبت أن هذا النظام الغذائي يحسن الحالة المزاجية، ويساعد على موازنة نسبة السكر في الدم، وإدارة أعراض انقطاع الطمث، وتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر من خلال دعم وظائف المخ والذاكرة.

بالإضافة إلى ذلك، تم التصويت عليه باعتباره “أفضل نظام غذائي للصحة العامة” في عام 2020.

مقالات شبيهة:

كيف تدعم حمية البحر الأبيض المتوسط صحة الدماغ؟

صنفت على أنها من أصح الأنظمة الغذائية، ما هي وكيف يمكن أن تحسن حياتك؟

حمية البيسكو المتوسطية

عندما تلبي حمية البحر الأبيض المتوسط ​​معايير حمية نباتية (المعروف أيضا باسم pesco-Mediterranean)، يقول الباحثون إنه قد يكون لها المزيد من الفوائد.

وفقًا للدراسة، فإن الأشخاص الذين يتناولون المأكولات البحرية بدلاً من اللحوم الحمراء والدواجن قد يكونون أقل عرضة للوفاة بسبب مرض الشريان التاجي بنسبة 34٪، وهذا على الأرجح بسبب أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية في الأسماك.

يقول طبيب القلب والمؤلف الرئيسي للدراسة James H. O’Keefe : “لا يوجد إجماع واضح بين خبراء التغذية حول دور منتجات الألبان والبيض في مخاطر الإصابة بأمراض القلب؛ ومع ذلك، فهي مسموحة في حمية البيسكو-البحر الأبيض المتوسط ​​”.

ويضيف: “يفضل الزبادي قليل الدسم والجبن”، “الزبدة والجبن الصلب غير مستحسن بسبب التركيز العالي للدهون المشبعة والملح.”

بدلاً من الزبدة، يوصي نظام pesco-Mediterranean باستخدام زيت الزيتون البكر الممتاز.

ويساعد مصدر الدهون غير المكرر عالي الجودة هذا على خفض الكوليسترول الضار (LDL) وزيادة الكوليسترول الجيد (HDL)، مما يقلل أيضا من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

عندما يتعلق الأمر بالوجبات الخفيفة، فإن هذا النظام الغذائي يشجع على تناول المكسرات، مثل اللوز والبندق والجوز والكاجو، والتي ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 28٪.

الصوم المتقطع

الصيام المتقطع، أو الأكل المقيّد بالوقت، يحد بشكل أساسي من استهلاك السعرات الحرارية ويمنح الجهاز الهضمي وقتا للراحة، وتشير الدراسات إلى أنه قد يقلل من الالتهاب ويساعد في إدارة الوزن.

يقول أوكيف: “لم يكن لدى أسلافنا القدامى إمكانية الوصول إلى إمدادات غير محدودة من الطعام على مدار العام، ولم يأكلوا بشكل روتيني ثلاث وجبات كبيرة، بالإضافة إلى وجبات خفيفة، يوميًا”.

“التركيز على الأطعمة الطازجة الكاملة، إلى جانب الأسماك، يمنح مجموعة من الفوائد الصحية، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية.”

في حين أن الأنظمة الغذائية النباتية يمكن أن تحمي القلب، يقول أوكيف إن اتباع النظام النباتي قد يكون صعبا، وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي إلى نقص في المغذيات، وقد يكون الاستمرار في استبعاد اللحوم المصنعة ولكن إدخال الأسماك والبيض ومنتجات الألبان عالية الجودة إلى نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي خيارا أكثر استدامة لنمط الحياة.

يقول أوكيف: “نظام البيسكو-البحر الأبيض المتوسط ​​مع الأكل اليومي المقيَّد بالوقت هو نظام غذائي مثالي للقلب”.

المصدر: https://www.mindbodygreen.com/articles/pesco-mediterranean-diet-heart-health-study

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية