نقطة الصحة العقلية "الصحة النفسية للجميع"..شعاراليوم العالمي للصحة النفسية 2020

“الصحة النفسية للجميع”..شعاراليوم العالمي للصحة النفسية 2020

في 10 أكتوبر من كل عام، يتم الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية لنشر الوعي بين الناس حول قضايا الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق والأمراض النفسية الأخرى.

يستخف الناس بالصحة العقلية وغالبا ما يتجاهلون مشكلات القلق والغضب، وبالتالي، فقد أصبح من الضروري للغاية تثقيف وتوعية الجماهير حول الصحة النفسية وتشجيعهم على الحديث عن الموضوع.

وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية الأخير، تعد الهند أكثر دول العالم كسادًا، ويشير التقرير إلى أن واحدًا من كل سبعة أشخاص في الهند عانى من أمراض نفسية مثل الاكتئاب والقلق من عام 1990 إلى عام 2017، وهو وضع ينذر بالخطر بالنسبة للبلاد لتأمين مستقبل الأجيال القادمة.

لا يزال المرض النفسي من المحرمات في المجتمع الهندي ويتردد الناس في الحديث عن مثل هذا الموضوع لأنهم يخشون أن يواجهوا التمييز بسببه.

هناك أيضا عدد قليل جدا من المهنيين الصحيين للتعامل مع قضايا الصحة النفسية في الهند ويعانون من نقص مزمن في التمويل، وبالتالي، فقد أصبح من المهم للغاية الاستثمار في برامج الصحة العقلية ليس فقط في الهند، ولكن في جميع أنحاء العالم.

مقالات شبيهة:

اليوم العالمي للصحة النفسية 2020: حان الوقت لتكثيف الدعم للمدراء التنفيذيين

يرتبط موضوع اليوم العالمي للصحة العقلية 2020 بالحاجة إلى الاستثمار في الصحة النفسية، ووفقًا للاتحاد العالمي للصحة العقلية (WFMH)، فإن موضوع اليوم العالمي للصحة العقلية في عام 2020 هو “الصحة النفسية للجميع: استثمار أكبر – وصول أكبر”.

يمكن أن تنشأ مشكلات الصحة العقلية من الاكتئاب والتوتر والشعور بالوحدة والقلق وموت الأحباء واضطرابات المزاج وأمراض عقلية أخرى مختلفة.

أفضل طريقة لعلاج المرض النفسي هي الاستشارة والأدوية، وفي بعض الأحيان، قد يكون الاستماع فقط لمشاكل شخص ما دون الحكم عليه علاجا لتقليل التوتر.

بدأ الاحتفال باليوم العالمي للصحة العقلية في عام 1992 بمبادرة من الاتحاد العالمي للصحة العقلية، WFMH التي تضم أكثر من 150 دولة.

المصدر: https://www.news18.com/news/buzz/world-mental-health-day-2020-a-look-at-this-years-theme-and-how-you-can-participate-2947223.html

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية