Fitbit: الساعة الذكية التي تساعدك لإنقاص وزنك

4 مايو , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=16364

عشرة آلاف خطوة هو أفضل عدد خطوات تمشيها كل يوم، كما أوصت جمعية القلب الأمريكية لتحسن صحتك وتمنع إصابتك بأمراض القلب في المستقبل وزيادة الوزن، وقد وجد أن الأشخاص الذين التزموا به قد تحسنوا بشكل ملحوظ في أوزانهم وضغط الدم لديهم وحجم الخصر ومؤشر كتلة الجسم، كل هذا بالمشي فقط، بدون أي تمرينات رياضية أخرى، لكن، هل ستقضي يومك وأنت تعد خطواتك وأنت تذهب إلى البقال أو النادي أو العمل؟

بالتأكيد لا.

“فيت بيت” أحد ابتكارات اللياقة البدنية المتميزة التي يتم ارتداؤها لتسجل كل خطوة تخطوها في اليوم، وعدد سعرات الكالوري التي أحرقتها وعدد الطوابق التي صعدتها، كما أنها تسجل مدة المشي وشدته، وهي تعرف بذلك عبر مقتفي للسرعة والمكان ثلاثي الأبعاد، فعندما تمشي تغير موضع معصمك مع قدميك، وهكذا يعرف الجهاز بكل حركة تقوم بها، وفوق ذلك فإنه يستطيع معرفة متى تنام بشكل غير جيد، فهو يحسب الفترة التي تنام فيها والتي لا تفعل، إنه أشبه بصديق يسهر أربعة وعشرين ساعة على صحتك.

حين دخلت إلى البيت قالت لي زوجتي وهي تذرع الممر الطويل لشقتنا ذهاباً وإياباً: أنا متخلفة عن جوليا صديقتي بألفي خطوة حتى الآن، لن أذهب إلى النوم حتى أتغلب على هذا الرقم.

ما عرفته حينها أن Fitbit لديها طريقة ذكية جديدة كي تشجع الجميع على التمرين، ويبدو أن الناس أحبت ذلك، فزوجتي انضمت لمجموعة من أصدقائها في العمل، ليكونوا مجموعة افتراضية تابعة لـ”فيت بيت” تتحدى بعضها في التمارين، لإنقاص الوزن، وهذا ساعدهم فعلاً.

يمكن لـ “فيت بيت” أن يتصل بهاتفك المحمول ويعمل عبر تطبيق خاص به، وهناك أشياء أخرى كثيرة في هذا التطبيق، أكثرها إمتاعاً هو خاصية إضافة أصدقائك الذين لديهم “فيت بيت” أيضاً، لتنافسهم في عدد الخطوات كل يوم، ليقوم التطبيق بترتيب الأشخاص حسب عدد خطواتهم، كلما مشيت اكثر كلما علا ترتيبك في قائمة أصدقائك، و ازداد حافز التحدي لديك، وقل وزنك.

عندما توصل “فيت بيت” بالكمبيوتر فإنه يرسل البيانات من الجهاز إلى موقع فيت بيت، حيث تستطيع مجاناً أن تتمتع بعدة مميزات منها أن تشاهد نظرة كلية لنشاطك، أو تحدد أهدافاً معينة، أو تشاهد سجلات طعامك وتتفاعل مع أصدقائك.

جهاز فيت بيت الكلاسيكي كان بسيطاً ، يحسب عدد خطواتك والمسافة التي قطعتها وعدد سعرات الكالوري التي أحرقتها وشدة نشاطك وجودة نومك، وكان عبارة عن “مشبك” يوضع في الملابس، وتلقى في عام 2008 ردود فعل مشجعة للغاية.

إليك أهم 5 محطات حدثت في تطور مقتفي اللياقة البدنية “فيت بيت” الكلاسيكي كي يصل إلى الصورة المميزة التي نضعها في أيدينا الآن:

1-Fitbit Ultra

أعلنت ترقية الأجهزة الجديدة في 3 أكتوبر 2011 وسميت بـ”فيت بيت” ألترا، وكان من أهم مميزاتها الجديدة قدرتها على تقفي الارتفاعات، وصعود السلالم، كما تمت إضافة ساعة إلى شاشتها وساعة إيقاف، واعتمد عملها على بطارية بوليمر ليثيوم صغيرة.

2-Fitbit One

في 2012 كان “فيت بيت” أول مقتفي لياقة بدنية يضاف إليه الاتصال ومزامنة البيانات اللاسلكية (الوايرلس) مع أجهزة المحمول مثل الآيفون والجالاكسي، كما كانت شاشته أكثر وضوحاً، وأصبح له شاحن منفصل.

3-Fitbit Zip

كان هذا أول منتج من فيت بيت له بطارية يمكن التخلص منها، كما كان مقتصراً على عد المسافات فقط والخطوات، وبربع حجم النسخ الأخرى.

4-Fitbit Flex

في 2013 صدرت هذه النسخة على شكل سوار حول المعصم، بقدرات متفوقة على كل النسخ الأخرى، فهي تستطيع تتبع كل حركة تقوم بها خلال الأربع وعشرين ساعة، كما تراقب نومك خلال ذلك، كما أنها أفضل مقتفي لياقة بدنية مقاوم للماء، تستطيع أن ترتديه وأنت تستحم أو تسبح، وتستمر بطاريته من 5 إلى 7 أيام، ويستغرق شحنها ساعة أو ساعتين فقط.

5-Fitbit Charge HR

في بداية 2015 أطلقت نسخة تراقب دقات القلب أيضاً، لكن البطارية قلت إلى 5 أيام فقط.

أضف تعليقك