7 حلول بسيطة لمشكلة جفاف العيون في الشتاء

6 أكتوبر , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=22726

مع درجات الحرارة المنخفضة في الشتاء تأتي الرياح والهواء الجفاف الحار في الأماكن المغلقة، وهذا يمكن أن يكون مزعجاً لعينيك، وفي الواقع، فإن موسم الشتاء هو أكثر أوقات السنة التي يشتكي فيها الأشخاص من جفاف العين، ومن الإصابة بالحكة وجريان الدمع، وقد يصاب بعض الأشخاص أيضاً بتشويش مؤقت في الرؤية، ويشعرون وكأن جسماً غريباً دخل عيونهم أو يشتكون من التعب.

الخبر السار هو أنه حتى وإن كان الأمر كذلك في الخارج، فلا يزال بإمكانك العثور حل لمشكلة جفاف العيون في الشتاء مع هذه النصائح.

  1. راجع طبيبك

بما أن النوبات العرضية من جفاف العيون يمكن أن تتطور في النهاية لتصبح متلازمة العين الجافة أو مرض جفاف العين – الذي يؤثر تبعاً لتقديرات المعاهد الوطنية للصحة على 3.2 مليون إمرأة ما بين سن الـ50 وما بعد و 1.68 مليون من الرجال ما بين سن الـ 50 وما بعد- فإنه من المهم أن تقوم بفحص عيونك.

يمكن أن يحدد طبيبك ما إذا كانت العين تعاني من نقص في الماء (المعروف باسم نقص الدموع المائية ATD)، أو عدم وجود ما يكفي من الزيت والمعروف باسم (جفاف العين التبخري أو خلل الغدة الميبومية)، وبحسب الدكتورة (ليزلي أي. اوديل)، مديرة مركز جفاف العين في ولاية بنسلفانيا في ميكانيكسبورغ ومانشسترن ففي الكثير من الأحيان يحدث جفاف العين التبخري نتيجة لتغير سماكة الزيوت بحيث لا تعود الغدة قادرة على إفرازها، ولكن هذه الأعراض تصبح أسوء بوجود الرياح والبيئات الحارة والجافة التي تكون سائدة في الأماكن المغلقة في فصل الشتاء.

اعتماداً على نوع جفاف العين الذي تعاني منه، قد يصف لك الطبيب وصفة دوائية أو جرعة منخفضة من الستيرويد بشكل قطرة عين، أو محاولة فتح القناة الدمعية أو إجراء عملية في العيادة.

  1. تغيير الحرارة

إذا لاحظت أن عينيك بدأتا تدمعان أثناء القيادة أو عندما تدخل إلى مكان مغلق، فهناك احتمالات بأن هذا يحدث بسبب انطلاق نفحة من الحرارة في وجهك لتسبب لعينيك الجفاف بشكل أسرع بكثير من المعتاد وتدفع الدموع بداخلها لتتبخر، ولكن بحسب الدكتور (نيتي باريك)، الطبيب المعالج في قسم طب العيون في مركز النظام الصحي مونتيفيور في مدينة نيويورك، فإن هذا الإنهمار اللا إرادي من الدموع هو آلية دفاعية يقوم بها الجسم للحفاظ على ترطيب العينين في جميع الأوقات.

للحفاظ على ترتيب عينيك، قم بتوجيه فتحات الحرارة في سيارتك بعيداً عن عينيك واستخدم دائماً المرطب في منزلك.

  1. اختر قطرات العين بحكمة

تعتبر قطرات الدموع الاصطناعية فعالة للغاية ويمكن استخدامها لما يصل إلى أربع مرات في اليوم، فإذا كنت بحاجة إلى استخدام القطرات كثيراً خلال اليوم، استخدام الدموع الخالية من المواد الحافظة التي يمكنك استخدامها عدة مرات كلما استدعت الحاجة إليها، وابتعد عن أي نوع يدعي صانعوه بأنه يخفف من الاحمرار، لأن هذا النوع من القطرات يكون أكثر إزعاجاً من غيره.

  1. حاول تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية

يساعد ملحق زيت السمك على تحسين صحة الغدد ونوعية الدموع السائلة، وقد تبين أيضاً بأنه يعمل على تقليل كثافة إفرازات الغدة الدهنية، وذلك على الرغم من أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى 3 أشهر لملاحظة أي تحسن، ولكن مع ذلك، حاول تناول ما بين1000 إلى 2000 ملليغرام يومياً من أحماض أوميغا 3، ولا تتردد في الطلب من طبيبك أو أخصائي التغذية لديك أن يوصي لك بعلامة تجارية جيدة.

  1. أوقفي استعمال المكياج

يصبح جفاف العيون شائعاً لدى النساء بعد انقطاع الطمث بسبب التغيرات الهرمونية ولكن الماكياج هو المذنب الأكبر في ذلك.

تجنبي ماكياج العين المضاد للماء الذي يصعب إزالته ومزيل الماكياج القوي الذي يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية من سطح العين، ويفضل استبدال هذا النوع من مزيل المكياج بزيت جوز الهند، والجدير بالذكر هنا أن العديد من الكريمات المضادة للشيخوخة، قد تسهم أيضاً في التسبب بجفاف العينين.

  1. أعطي عينيك قسطاً من الراحة

حوالي 22% من الأشخاص يعانون من جفاف العين بسبب إجهاد العين رقمياً، حيث تشير (اوديل) بأن السبب يعود إلى أننا عند التحديق في الشاشة، تقل عدد طرفات أعيننا بنحو 50% وهذا الطرف هو ما يوزع الدموع السائلة على سطح العين.

لتفادي ذلك، حاول تطبيق قاعدة 20-20-20، والتي تقول بأنه يتوجب عليك النظر بعيداً عن الشاشة ونحو شيء يبعد عنك مسافة 20 قدماً كل 20 دقيقة ولمدة 20 ثانية على الأقل، أو تحميل تطبيق يذكرك بأنه أصبح عليك أخذ قسط من الراحة ويبين لك كيف يمكنك تدريب عينيك.

  1. تطبيق ضغط دافئ 

إذا كنت تعاني من خلل الغدة الميبومية، فيمكن لتطبيق ضغط حار على العين أن يساعد في فتح مجرى الغدد المسدودة، ولكن مع ذلك، فلم يثبت بأن وضع قطعة قماش دافئة نظيفة على العين يمكن أن يكون بذات الفعالية، والجدير بالذكر أن هناك بعض المنتجات التي تباع في الأسواق وتعتبر آمنة للغاية لأنها تبقى في درجة الحرارة المناسبة لمدة مناسبة من الوقت، وأيضاً، من المهم تنظيف الرموش بعد ذلك بشامبو الأطفال والماء الدافئ أو مطهر خاص.