7 أشياء يجب عليك معرفتها عن السير أثناء النوم

29 يوليو , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=21982

المشي أثناء النوم أمر غريب حقاً، فعلى الرغم من أن الأشخاص يكونون نائمين، ولكنهم يتحركون حول المكان على أقدامهم.

إذا كنت تعرف شخصاً ما يسير أثناء نومه، فلا بد وأن لديك نصف طن من الأسئلة، مثل: هل يجب أن يتم إيقاظه؟ وهل يمكن أن يؤذي نفسه؟ وهل يمكن أن يؤذيني؟

في الواقع المشي أثناء النوم، كما يُطلق عليه في عالم الطب، هو اضطراب شائع الى حد كبير، لذلك إليكم هذه القائمة عما يعرفه العلماء عن هذه الحالة الغريبة من النوم:

  • جميع الأطفال تقريباً يسيرون أثناء نومهم في مرحلة ما

ما بين 1% و 15% من الراشدين في الولايات المتحدة يسيرون أثناء نومهم، ولكن جميع الأطفال تقريباً يسيرون أثناء نومهم في مرحلة ما من طفولتهم، وهذا يمكن أن يكون راجعاً لكون الأطفال لا يمرون كثيراً بتجربة نوم حركة العين السريعة مثل البالغين، وأكثر فترة يمر فيها الأطفال بتجربة السير أثناء النوم هي الفترة التي تكون فيها أعمارهم تتراوح  بين 3 و7 سنوات، كما أن الأطفال الذين يتبولون أثناء نومهم يكونون أكثر عرضة للمرور بهذه التجربة.

  • إيقاظ الشخص الذي يسير أثناء نومه لا يسبب له الضرر

هناك فكرة خاطئة منتشرة تشير إلى أنه لا ينبغي إيقاظ الأشخاص الذين يسيرون أثناء نومهم، ويُعتقد بأن مصدر هذه الفكرة يرجع إلى أسطورة قديمة تقول بأن روح الشخص تترك جسمه أثناء النوم، لذلك كان يُعتقد بأن إيقاظه سيكون خطيراً لأنه قد يصبح عديم الروح.

الحقيقة هي أنه يمكنك ايقاظ الشخص الذي يسير أثناء نومه دون أن تسبب له أي أذى (على الرغم من أنه قد يكون من الصعب إخراجه من سباته)، ومع ذلك، فربما سيكون من الأفضل لو رافقته إلى سريره فقط.

  • إيقاظ الشخص الذي يسير أثناء نومه قد يضلله

من المرحج أن يكون الشخص الذي يسير أثناء نومه مضطرباً جداً أو حتى خائفاً عندما يستيقظ، كما يُعرف أيضاً بأن الرجال يمكن أن يكونوا عنيفين عند الاستيقاظ من تجربة السير أثناء النوم.

  • لا تستبعد حالاتا النوم واليقظة بعضهما بعضاً

عندما يكون شخص ما يسير أثناء نومه، فإن أجزاء الدماغ التي تختص بتوليد السلوكيات المعقدة تكون في حالة من اليقظة، ولكن الأجزاء التي تخزن الذكريات وتلك التي تساهم في صنع القرارات الواعية تكون نائمة، لذلك فإن الأشخاص الذين يسيرون أثناء نومهم لا يتذكرون أنهم يفعلون هذا، وذلك لأن هذا النشاط يجري في جزء الدماغ المسؤول عن تذكر الحركات التي تمت ممارستها بشكل كبير، وهذا هو السبب في أن الأشخاص الذين يسيرون أثناء نومهم لا يفعلون سوى الأشياء التي كانوا قد قاموا بها من قبل.

  • السير أثناء النوم وراثي جزئياً

ما يقرب من 80% من الأشخاص الذين يسيرون أثناء نومهم يمتلكون تاريخاً عائلياً بالسير أثناء النوم، وعادة ما يكون التوائم أكثر عرضة بـ5 مرات للسير أثناء النوم إذا ما كان توأمهم يسير أثناء نومه.

  • هناك طرق لمحاولة تجنب المرور بتجربة السير أثناء النوم

يمكن للسير أثناء النوم أن يكون نتيجة لعادات النوم السيئة، لذلك ولمنع هذا، تجنب تناول المنبهات مثل الكافيين قبل النوم، وحاول أن لا تأخذ قيلولة خلال اليوم، ولا تأكل شيئاً عندما يقترب وقت النوم، وحاول وضع روتين نوم يساعد على الاسترخاء.

  • يمكن للسير أثناء النوم أن يكون مضراً عندما يترافق مع اضطراب نوم حركة العين السريعة السلوكي

يرتبط اضطراب نوم حركة العين السريعة السلوكي مع الحالات العصبية، مثل مرض الشلل الرعاش، فخلال مرحلة حركة العين السريعة أثناء النوم، أو النوم العميق، يصبح الجسم مشلولاً وظيفياً، ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب نوم حركة العين السريعة السلوكي لا يختبرون هذا النوع من الشلل بشكله الطبيعي، لذلك يكون بإمكانهم التحرك وهم يحلمون، وهذا يمكن أن يجعل الأشخاص الذين يسيرون أثناء نومهم يؤذون أنفسهم والآخرين.

أخيراً، كن متأكداً من مراجعة الطبيب إذا كنت تشعر بالقلق إزاء كونك تسير وأنت نائم.

 

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

موسوعة معلومات عامة
منذ 8 شهور

لكم جزيل الشكر علي هذه المقاله الرائعه

أضف تعليقك