15 بعثة فضائية مذهلة يجب تتبعها في عام 2015

18 فبراير , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=14836

لدى المهتمين بعلوم الفضاء الكثير ليتطلعوا إليه في هذا العام، حيث أنه من المتوقع أن تبدأ المركبات الفضائية التي تم إرسالها مسبقاً بتحقيق مهامها، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الحجوزات المسبقة التي تم تسجيلها بالفعل لدى شركات الرحلات الفضائية الخاصة لعام 2015، كما أن هذا العالم سيشهد احتفال المركبة المريخية المتجولة (كوريوسيتي) بالذكرى الثالثة لوصولها إلى الكوكب الأحمر، كما أن المركبة الفضائية اليابانية ستقوم بمحاولة أخرى للوصول إلى المدار حول كوكب الزهرة، وقد يسجل عام 2015 أيضاً عودة المركبة الفضائية التابعة لأوربيتال ساينسيز كوربوريشن (Cygnus) إلى محطة الفضاء الدولية بعد الحادث الذي تعرضت له في أيلول 2014.

لذلك إليكم بعض البعثات الفضائية الرئيسية التي يجب على كل محبي الفضاء ترقبها في عام 2015، وذلك بحسب موقع (Space.com):

  • شركة XCOR للفضاء الجوي وطائرتها الفضائية لينكس:

خلال عام 2015:

شركة XCOR للفضاء الجوي – الشركة التي قامت ببناء الطائرة الفضائية لينكس – بدأت تحرز تقدماً مطرداً مع طائرة لينكس على مدى السنوات القليلة الماضية، وهي طائرة تم تصميمها لنقل العملاء التجاريين والحمولات العلمية في رحلات إلى الفضاء ما دون المداري، والجدير بالذكر أن طائرة لينكس تتسع لطيار واحد وراكب واحد (وكذلك الأمر بالنسبة للتجارب العلمية) وذلك في الرحلة الواحدة التي يمكن أن يصل ارتفاعها إلى حوالي 330,000 قدم (100 كيلومترا) في الهواء.

  • هبوط الصاروخ (سبيس اكس) القابل لإعادة الاستخدام على منصة في المحيط:

بعد 6 كانون الثاني:

شركة الرحلات الفضائية الخاصة (سبيس اكس) تخطط لإجراء عملية هبوط أخرى لصواريخ فالكون 9 من المرحلة الأولى على منصة عائمة في المحيط الأطلسي، ولكن هذا الهبوط لن يحصل قبل السادس من شهر كانون الثاني، علماً أن صاروخ فالكون 9 قام مسبقاً بحمل كبسولة (Dragon) المحملة بالبضائع والغير مأهولة بالبشر إلى محطة الفضاء الدولية، والجدير بالذكر بأن هذه هي المرة الأولى التي سيتم فيها اختبار إعادة استخدام الصواريخ التي تم استخدامها سابقاً، كما وتخطط (سبيس اكس) أيضاً لإطلاق ثلاث كبسولات أخرى محملة بالبضائع في عام 2015 وذلك بموجب عقد مع وكالة ناسا.

  • إطلاق القمر الصناعي (DSCOVR) إلى الفضاء:

29 كانون الثاني:

تم تعيين موعد لإطلاق المرصد المناخي الفضائي (DSCOVR) الذي سيتم حمله على متن الصاروخ فالكون 9 التابع لـ (سبيس اكس) في 23 كانون الثاني، وقد تم تصميم هذا القمر الصناعي لمراقبة الرياح الشمسية على بعد حوالي 900,000 ميل (1.5 مليون كيلومتر) من الأرض، والجدير بالذكر بأن بعثة (DSCOVR) هي وليدة شراكة بين (NOAA) و(ناسا) والسلاح الجوي الأميركي.

  • إجراء أول اختبار طيران على النموذج الأولي للطائرة الفضائية (أوروبا IXV):

11 شباط:

من المقرر إطلاق أول رحلة تجريبية للمركبة التجريبية القابلة لإعادة الشحن والتابعة لشركة (أوروبا) (IXV) في 11 شباط، وقد تم تصميم هذه المركبة الفضائية لكي تكون قادرة على اختراق الغلاف الجوي بنجاح عند عودتها إلى الأرض بعد إكمال رحلتها إلى الفضاء، وذلك لتفادي المشكلة التي واجهتها وكالة الفضاء الأوروبية عندما أطلقت مركبتها الفضائية إلى محطة الفضاء الدولية لتسليم البضائع، حيث احترقت تلك المركبة الروبوتية بعد أن حاولت العبور مرة أخرى من خلال الغلاف الجوي إلى الأرض، والجدير بالذكر بأنه اذا ما أثبتت مركبة (IXV) قدرتها على الخروج والعودة إلى الأرض بنجاح، فإنها ستقوم بنقل التجارب وغيرها من المواد من محطة الفضاء إلى الأرض بأمان.

  • انتهاء بعثة (MESSENGER) في عطارد:

في شهر آذار:

من المتوقع أن تنتهي بعثة (MESSENGER) بحلول شهر آذار مارس، وهي البعثة التي تم إرسالها إلى أقرب كوكب من الشمس، وقد تم إطلاق المسبار إلى الفضاء في عام 2004، وفي ديسمبر 2014، أعلن العلماء المسؤولين عن مهمة (MESSENGER) بأنه على الرغم من نفاذ الوقود من المسبار، فقد استطاع الفريق إيجاد طريقة لإبقاء المسبار في مداره لفترة أطول، قد تصل هذه المدة إلى شهر آخر، والجدير بالذكر بأنه خلال دورانه حول عطارد، استطاع (MESSENGER) مساعدة العلماء في التقاط الصور ورسم الخرائط لكوكب عطارد بأفضل شكل ممكن، كما ساعدت هذه المركبة ناسا بالتأكّد من أن عطارد يحتوي على مياه جليدية.

  • وصول مركبة (Dawn) التابعة لناسا إلى سيريس:

6 آذار

من المتوقع أن يبدأ مسبار (Dawn) التابع لناسا – الذي دار حول الكويكب العملاق (فستا) من تموز 2011 وحتى أيلول 2012 – حركته للاتجاه نحو هدف آخر، وهذا الهدف هو كويكب (سيريس) القزم، ويتوقع أن يتم ذلك في 6 آذار 2015، حيث ترغب وكالة الفضاء الأمريكية بإلقاء نظرة عن كثب على أجزاء كويكب (سيريس)، وذلك لأنه يعتبر من أكبر الأجسام في حزام الكويكبات بين المريخ والمشتري، والجدير بالذكر بأن بعض العلماء يعتقدون أنه يمكن لـ (سيريس) أن يكون مكان ملائماً للحياة.

  • مباشرة مهمة لرائدي فضاء تستمر لمدة سنة واحدة:

في 27 آذار:

من المقرر أن ينطلق رائدي الفضاء التابعين لناسا (سكوت كيلي) و(ميخائيل كورنينكو) إلى محطة الفضاء الدولية للإقامة في الفضاء لمدة سنة واحدة في 27 آذار، وستمثل هذه المرة الأولى التي سيقضي فيها أمريكي عام كامل في الفضاء، وهذه هي المرة الأولى أيضاً التي ستقضي فيها بعثة هذه المدة الطويلة على متن محطة الفضاء الدولية، حيث أنه عادةً ما تستمر البعثات في المحطة المدارية نحو ستة أشهر فقط.

  • سيبلغ تلسكوب هابل الفضائي عامه الـ 25:

نيسان 2015

تلسكوب هابل الفضائي على وشك أن يبلغ من العمر الـ 25 عاماً في سنة 2015، و(هابل) هو التلسكوب العملاق الذي تم إطلاقه إلى الفضاء على متن المكوك الفضائي (Discovery) في عام 1990، والجدير بالذكر بأنه على الرغم من حاجة تلسكوب هابل لمجموعة متنوعة من الإصلاحات، إلا أنه لا يزال يبث صورة مذهلة للكون من الفضاء، كما أن العلماء يتوقعون أن يستمر هذا التلسكوب في عمله حتى عام 2018 على الأقل، وهو الوقت الذي يتوقع فيه إطلاق خليفته تلسكوب جيمس ويب الفضائي.

  • انطلاق الطائرة الفضائية (X-37B) في مهمتها السرية الرابعة:

آيار 2015:

من المتوقع أن يطلق سلاح الجو الأمريكي طائرته الفضائية الروبوتية السرية (X-37B) في مهمتها الرابعة في وقت ما من شهر أيار 2015، وذلك بعد عودتها مؤخراً من مهمة استمرت ما يقرب السنتين، حيث أنها هبطت في ولاية كاليفورنيا في 17 أكتوبر/تشرين الأول عام 2014، بعد أن كانت قد انطلقت إلى الفضاء في ديسمبر كانون الاول من عام 2012، ولكن حتى الآن لا تزال ملامح بعثة (X-37B) والهدف الذي صممت من أجله غير واضحاً تماماً، وذلك لأن المعلومات المحيطة بهذه البعثة سرية للغاية.

  • المركبة الفضائية (New Horizons) تحلق بالقرب من كوكب بلوتو:

14 تموز:

ستتمكن أخيراً المركبة الفضائية (New Horizons) التابعة لناسا من التحليق بالقرب من الكوكب القزم بلوتو في 14 يوليو/ تموز المقبل بعد صبر طال انتظاره، وسيبدأ المسبار بإرسال المعلومات عن الجسم الكوني الصغير نسبياً في كانون الثاني من عام 2016، والجدير بالذكر بأن هذه المركبة الفضائية انطلقت نحو الجزء البعيد من بلوتو في النظام الشمسي في عام 2006، وبمجرد مرور المركبة ببلوتو، سيكون بإمكانها الطيران إلى أجسام بعيدة ومتجمدة أخرى خارج نظامنا الشمسي ، وذلك في حال وافقت ناسا على هذه الخطة.

  • بلوغ المركبة الفضائية (Rosetta) لمسافة أقرب من الشمس على متن المذنب:

آب 2015:

سترافق المركبة الفضائية (Rosetta) التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA) المذنب (67P/ Churyumov-Gerasimenko) في اقترابه نحو الشمس في شهر آب، حيث ستقوم المركبة بتسجيل جميع التغييرات التي ستطرأ على المذنب وهو يقترب من الشمس، وستبعث بها إلى المحطات الأرضية، كما ويأمل المسؤولون في (ESA) أيضاً أن يبدأ مسبار (Philae) الذي يتموضع حالياً على المذنب (67P / CG) بالعمل خلال الأشهر الأولى من عام 2015، ويستمر في جمع البيانات، والجدير بالذكر أن بعثة (Rosetta) تمثل المرة الأولى التي يستطيع فيها البشر وضع مركبة فضائية في مدار حول المذنب، كما ويعتبر (Philae) أيضاً المسبار الأول الذي يستطيع أن يحط على سطح المذنب.

  • الذكرى الثالثة لوصول (Curiosity) إلى سطح المريخ:

5 آب:

سيحتفل مسبار ناسا (Curiosity) بالذكرى الثالثة لوصوله إلى كوكب المريخ في 5 آب من عام 2015، وذلك بعد أن استطاع هذا الروبوت الذي يزن طناً واحداً، اكتشاف بعض الأشياء التي لا تصدق حول الكوكب الأحمر خلال الفترة التي قضاها على سطح المريخ، حيث استطاع (Curiosity) قياس نسبة غاز الميثان الموجود في الغلاف الجوي للمريخ لأول مرة، وهو اكتشاف يمكن أن يكون له آثار في معرفة فيما إذا وجدت حياة على ذلك الكوكب فيما سبق (أو أنها لا تزال موجودة)، والجدير بالذكر بأن هذا المسبار سيستمر في استكشاف قاعدة جبل شارب طوال عام 2015.

  • دخول المركبة الفضائية اليابانية (Akatsuki) إلى مدار الزهرة:

تشرين الثاني 2015:

بعد تفويت الفرصة للدخول إلى مدار كوكب الزهرة في ديسمبر كانون الاول من عام 2010، تستعد المركبة الفضائية اليابانية (Akatsuki) لانتهاز فرصتها الثانية للدخول إلى مدار الكوكب في نوفمبر تشرين الثاني من هذه السنة، وقد كان تفويت المركبة الفضائية لفرصتها الأولى لدخول مدار الزهرة، ناتجاً عن فشل في احتراق المحرك الرئيسي، ولكن قد يكون المسؤولين اليابانيين قادرين على جعلها تدخل إلى المدار في عام 2015، باستخدام الدافعات النفاثة الصغيرة التي توجد في المسبار.

  • انطلاق المركبة الفضائية (Cygnus) مرة أخرى إلى محطة الفضاء الدولية:

أواخر 2015:

قامت شركة رحلات الفضاء الخاصة (Orbital Sciences Corp)، بشراء منصة الإطلاق الفضائية لصاروخ (Atlas V) التابعة لشركة (United Launch Alliance)، بهدف إطلاق المركبة الفضائية المدارية الروبوتية (Cygnus) إلى محطة الفضاء الدولية في عام 2015، علماً أنه تم إيقاف استخدام منصة صواريخ (Antares) التابعة لشركة (Orbital) بعد حادثة الإنفجار التي تعرض لها هذا الصاروخ في تشرين الأول من عام 2014 وهو يحمل مركبة (Cygnus)، لذا تم إيقاف استخدام صواريخ (Antares) حتى الانتهاء من عملية الترقية التي تجريها الشركة عليها، والجدير بالذكر بأنه سيتم إطلاق أول صاروخ (Atlas V) والذي يحمل مركبة (Cygnus) في أواخر عام 2015.

  • انطلاق مهمة (LISA Pathfinder) التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية :

خلال 2015:

من المتوقع إطلاق بعثة (LISA Pathfinder) التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية إلى الفضاء في عام 2015، وهي البعثة التي تم تصميمها لتكون برهاناً تكنولوجياً عن وجود تموجات زمكانية ناتجة عن عمليات الدمج بين الأجسام الكونية الهائلة، وإذا ما استطاعت هذه البعثة إثبات وجود موجات جاذبية، فإن هذه ستكون المرة الأولى التي تكتشف فيها مركبة في الفضاء أدلة على حدوث هذه الظاهرة الكونية العملاقة.

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

Bertie
منذ 11 شهر

14bGreat site you have here but I was wondering if you knew of any discussion boards that cover the same topics talked about here? I’d really like to be a part of group where I can get feedback from other experienced individuals that share the same interest. If you have any suosegtigns, please let me know. Many thanks!24

أضف تعليقك