10 أطعمة مبرهن علمياً أنها تساعد على خسارة الوزن

12 أبريل , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=16035

عندما يأتي الأمر لإنقاص الوزن، لا يمكن اعتبار جميع الأطعمة على قدم المساواة، فبعض الأطعمة يمكن أن تزيد من كمية السعرات الحرارية التي تحرقها، أو التقليل من شهيتك، أو حتى كلا الأمرين، والسبب في ذلك قد يكون راجع للبروتينات، أو للألياف، أو غيرها من المواد التي تكون موجودة بشكل طبيعي في تلك الأطعمة.

وإليكم قائمة بـ 10 من الأطعمة والمشروبات القادرة على حرق الدهون وفقاً لأدلة وبراهين علمية:

  • المكسرات:

على الرغم من أن هذا الطعام يعتبر غنياً بنسبة عالية من الدهون إلّا أن المكسرات تعتبر من بين أكثر الأطعمة التي تساعد على فقدان الوزن ، فهي منخفضة الكربوهيدرات، ولكنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف والدهون الصحية والبروتين.

بسبب الطريقة التي تتكون فيها المكسرات، فإن السعرات الحرارية التي توجد فيها يصعب وصولها إلى الجسم، وحتى أن ما يقارب 10- 15٪ منها لا يتم امتصاصه، كما أن المكسرات من المأكولات التي تساعدك على الشعور بالشبع بسرعة، وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى قدرتها على زيادة التمثيل الغذائي، فقد وجدت إحدى الدراسات أن المجموعة التي اتبعت نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية ومترافق مع تناول اللوز خسرت وزناً أكبر من المجموعة التي اتبعت ذات النظام الغذائي مترافقاً مع أطعمة تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة.

  • زيت جوز الهند:

إن الدهون التي توجد في زيت جوز الهند تختلف عن معظم الدهون الأخرى، فهي تتألف في معظمها من أحماض دهنية تسمى الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة، وهذا النوع من الدهون يستقلب في الجسم بشكل مختلف، ويمكن أن يكون له آثار بيولوجية قوية، حيث أظهرت بعض الدراسات أن هذه الأحماض الدهنية يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع الكبير لدرجة أنها تجعلك تقلل من مقدار السعرات الحرارية التي تتناولها يومياً بـ 256 سعرة، كما أنها تزيد من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها بنسبة تصل إلى 120 سعرة حرارية في اليوم الواحد.

الجدير بالذكر هو أن الدراسات التي أجريت على زيت جوز الهند لم تظهر أنه يساعد على فقدان الوزن، إلّا أنها أظهرت حدوث انخفاض كبير في محيط الخصر لدى الأشخاص الذين تناولوا ما يصل إلى 30 مل (ملعقتي طعام) من زيت جوز الهند في اليوم الواحد.

  • البطاطا المسلوقة:

يمكن للبطاطا أن تجعلك تكسب الوزن أو تفقده، وذلك اعتماداً على كيفية إعدادك لها، ففي حين أن البطاطا المقلية ورقائق البطاطا يمكن أن تتسبب بزيادة كبيرة في الوزن، فإن ذلك لا ينطبق على البطاطا المسلوقة، حيث أن هذه الطريقة في إعداد البطاطا تسجل أعلى الدرجات على مقياس مؤشر الشبع بين جميع الأطعمة الأخرى، وهذا بالطبع يعني أنه إذا ما تناول شخص ما البطاطا فإنه سيتناول كمية أقل من باقي الأطعمة الأخرى، وهذا يعود جزئياً لاحتواء البطاطا على بروتين يدعى (مثبط البروتياز 2)، والذي يعتقد بأن له آثار مفيدة على هرمونات الشهية.

إذا أردت أن تزيد من تأثير البطاطا في فقدان الوزن، عندها قم بتبريدها بعد الغليان، حيث أن هذا سيزيد كثيراً من محتواها بالنشاء المقاوم، وهي مادة تشبه الألياف التي يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن.

  • القهوة:

تحتوي القهوة على الكثير من مضادات الأكسدة والمركبات النشطة بيولوجياً، كما أن هناك أدلة على أن مادة الكافيين – العنصر النشط في القهوة – يمكن أن تعزز من حرق الدهون وتساعد في السيطرة على الوزن، وتشير إحدى الدراسات، أن تناول 600 ملغ من الكافيين يومياً (4-6 أكواب من القهوة) يساعدك على حرق ما بين 79- 150 سعرة حرارية إضافية في اليوم الواحد، ومع ذلك يمكن لتأثير الكافيين أن يتراكم في الجسم بسرعة، لذلك فإن هذا قد لا ينطبق على الأشخاص الذين يتناولون القهوة كل يوم.

  • الأسماك واللحوم الخالية من الدهن:

عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن البروتين يعتبر الملك بين المواد الغذائية، ومن أهم المصادر التي تحتوي على البروتين هي الأسماك واللحوم الخالية من الدهن، حيث تشير أحد الدراسات إلى أن إتباع نظام غذائي عالي البروتين يمكن أن يعزز من عملية حرق السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى 80- 260 سعرة حرارية في اليوم الواحد، كما يمكن للنظام الغذائي العالي بالبروتين أن يقلل أيضاً من الرغبة الشديدة في تناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل، كما ثبت أنه يساعد في منع استعادة الوزن بعد خسارته.

  • خل التفاح:

يمتلك خل التفاح شعبية كبيرة في مجتمع الصحة الطبيعية، ولقد ثبت أن له فوائد عديدة، حيث أنه يمكن أن يقلل بشكل كبير من تأثير السكر في الدم بعد تناول وجبة عالية من الكربوهيدرات، كما يمكن أن يكون له بعض الأثر على فقدان الوزن، فقد بينت الدراسات أن تناول الخل مع وجبات الطعام التي تحتوي على كمية عالية من الكربوهيدرات يمكن أن يزيد من الشعور بالشبع لدى الأشخاص ويجعلتهم يقللون من تناول السعرات الحرارية التي يتناولونها بحوالي 200-275 سعرة حرارية لبقية اليوم.

  • الشاي الأخضر:

يعتبر الشاي الأخضر من المشروبات التي تساعد على خسارة الوزن أيضاً، فهو يحتوي على كمية قليلة من الكافيين التي يمكن أن تساعد على حرق الدهون مثل القوة تماماً، ولكنه إلى جانب ذلك يحتوي على العديد من المواد الحيوية النشطة الأخرى التي يمكن أن يكون لها تأثير أيضاً، مثل مضادات الأكسدة (EGCG) التي يمكن أن تزيد من نشاط إفراز النورادرينالين وتساعد في تحرير الأحماض الدهنية من مخازن الدهون في الجسم.

تبعاً لبعض الدراسات، فإن مستخلص الشاي الأخضر يعزز من عملية الأيض بنسبة حوالي 3-4٪، ويزيد من حرق الدهون بنسبة تصل إلى 17٪.

  • الفلفل الحار:

يحتوي الفلفل الحار على مادة تدعى (الكابسيسين)، وقد بينت العديد من الدراسات أن هذه المادة يمكن أن تقلل من الشهية وتزيد من عملية التمثيل الغذائي، لذلك فهو يساعد على فقدان الوزن.

  • الماء:

إن شرب الكثير من الماء يمكن أن يكون له فوائد عديدة إضافة إلى تأثيره على فقدان الوزن، حيث تبين أن شرب نصف لتر من الماء يمكن أن يعزز من عملية الأيض بنسبة 30٪ لمدة تتراوح بين ساعة وساعة ونصف من الوقت، كما أن شرب الماء البارد يعتبر أفضل لأن الجسم يكون بحاجة إلى إنفاق المزيد من الطاقة (السعرات الحرارية) لتسخين الماء لدرجة حرارة الجسم، كما أن أفضل وقت لشرب الماء هو قبل تناول وجبات الطعام، حيث أن شرب نصف لتر من الماء قبل نصف ساعة من وجبات الطعام يزيد من الشعور بالشبع.

  • البيض الكامل:

يعتبر البيض من أكثر الأطعمة التي تحتوي على المواد المغذية، وعلى الرغم من اتهامه بكونه عالي بالكولسترول، إلّا أن الدراسات الحديثة أظهرت بأن تأثيره يكاد لا يذكر في هذا المجال، كما أن هناك دراسات تشير إلى أن تناول البيض على الفطور يمكن أن يكون مفيداً في إنقاص الوزن، حيث أنه يزيد من الإحساس بالشبع، ويجعل الأشخاص يتناولون كمية أقل من السعرات الحرارية.