مهندس ياباني يبتكر أول سيارة تستطيع وضعها في حقيبتك

12 أغسطس , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=17438

قام مهندس ياباني بتطوير وسيلة نقل محمولة صغيرة كفاية بحيث تستطيع وضعها في حقيبتك، لتكون أول سيارة قابلة للحمل في الحقيبة كما يقول.

المهندس كونايكو سايتو ذي الستة وعشرين عاماً وفريقه في شركة كوكوا موتورز كشفوا عن السيارة التي تعمل ببطارية الليثيوم، والتي تماثل في حجمها حجم اللاب توب، وهي تشبه لوح التزلج أكثر من السيارة، ومصنوعة من الألومونيوم، وتزن ما بين اثنين إلى ثلاثة كيلوجرامات، اعتماداً على النسخة التي تستخدمها، نسخة البيت أم نسخة الخارج.

ويقول سايتو أنه يتوقع أن تجد سيارته التي سماها WalkCar الكثير من المستخدمين، وأن لديها القوة الكافية لتساعد الناس في دفع الكراسي المتحركة بكل سهولة، هذه السيارة الخفيفة المصنوعة من الألومونيوم أقوى مما تبدو عليه، فهي تستطيع حمل ثقل يصل إلى 120 كيلوجراماً، وأقصى سرعة لها هي 10 كيلومترات في الساعة، بعد ثلاث ساعات من الشحن.

مطور هذه الأداة يقول إن ركوبها بسيط للغاية، فبمجرد أن يقف الراكب على WalkCar فإنها تبدأ الحركة بشكل أوتوماتيكي، وعندما تخطو بقدميك إلى الأرض فإنها تقف تلقائياً أيضاً، أما تغيير الاتجاهات فلا يحتاج أكثر من تغيير الوزن عليها.

أما أجمل شئ، فهو أنك لا تحتاج للبحث عن أماكن ركن، لأنك تستطيع أن تضعها في حقيبتك، ويقول سايتو أن دراساته في أنظمة التحكم في المحركات الكهربية للسيارات هو ما أوقد هذه الفكرة لأول مرة في ذهنه، وقد قال إنه فكر: ماذا لو استطعنا حمل وسائل النقل في حقائبنا؟ ثم سأله صديقه إن كان يستطيع أن يصنع له واحدة، بما إنه كان يحضر ماجستير في هندسة أنظمة التحكم في الموتور الكهربي للسيارات.

سايتو يعتقد أن هذه السيارة الصغيرة سوف تتجاوز أجهزة أكبر مثل الدراجة أو السيارات، وقال إنه يرى أن الولايات المتحدة دائماً هي التي تخترع الأشياء وأن اليابان تقوم بتطويرها من بعدها لتصنع نسخاً أفضل، أما هذا المنتج فهو جديد كلياً، وقد بدأه من الصفر، وأنه يريد أن يظهر للعالم أن اليابان يمكن لها أن تكون هي أيضاً مبتكرة.

ويقول سايتو أن العملاء الجدد سوف يكونون قادرين على حجز هذه السيارات الصغيرة المحمولة بدئاً من خريف 2015 على موقع طلب التمويل الجماهيري “كيك ستارتر”، وسوف تكلف حوالي 800 دولاراً، ويبدأ الشحن والتوصيل في ربيع 2016.