مفهومَي الذات واحترام الذات

31 مارس , 2012

عن الكاتب

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=340


مفهوم الذات: الشخص الذي تعتبره نفسك, ممكن أن يوصف على أنه مفهومك لذاتك, وهو مجموعة مستقرة نسبياً من التصورات التي تمتلكها عن نفسك. لو وُجد هناك مرآة خاصة تعكس ليس فقط ملامحك الشخصية, بل أيضاً جوانب أخرى من ذاتك, مثل حالات عاطفية, مواهب, ما تحب وما لا تحب, قيم معينة, أودار ومهام, إلى آخره. فالإنعكاس الذي سوف تراه سيكون بمثابة مفهوم ذاتك ( مفهومك الشخصي عن ذاتك).

توقف للحظة الآن لتُظهر الجوانب العديدة من مفهومك الذاتي عن طريق الإجابة عن السؤال التالي: من أنا؟ إسأل هذا السؤال لنفسك مراراً وتكراراً وأكتب الإجابة جانباً على طريقة لائحة تلخص مفهومك لذاتك. طبعاً, ليس كل بند على لائحة مفهوم الذات له نفس القدر من الأهمية بالمقارنة للأخرى. مثلاً, أكثر الجوانب أهمية لمفهوم الذات لشحص معين ممكن أن تتكون من الأدوار الإجتماعية, ولشخص آخر ممكن أن تكون المظهر الخارجي, الصحة, الصداقة, الإنجازات أو المهارات. بإمكانك أن تكتشف كم تقيّم كل جانب من مفهومط الذاتي عن طريق ترتيب البنود على اللائحة من الأهم إلى الأقل أهمية. جرب الآن, ضع رقم 1 بجانب أكثر صفة جوهرية ورئيسية بالنسبة لك, و رقم 2 للصفة التي تحتل مرتبة أقل أهمية من الأولى. أكمل بهذه الطريقة إلى أن تقيم جميع الصفات على اللائحة .

يوضح هذا التمرين لمعظم الناس مدى أهمية مفهوم الذات. فلوحظ من تجارب سابقة أن موضوع ترك صفة معينة, هو أمر صعب. فعندما طلب من بعض الناس الذين خاضوا هذه التجربة لأن يقوموا بمحو بعض البنود او الصفات التي تتعلق بمشاعرهم وأفكارهم المركزية,  قاموا معظمهم بالرفض. ” لن يكون هذا هو انا إن قمت بمحو هذه الصفة” قالوا وأصروا. إن هذا الشيء يثبت نقطة أساسية وهو أن مفهوم الذات هو أكثر الممتلكات أساسية وجوهرية بالنسبة لنا. معرفة من نحن هو أمر مهم جداً, فبدون فهم مفهوم الذات ومعرفته جيداً سيكون من المستحيل أن نقيم علاقة مع العالم.

إحترام الذات: في حين أن مفهوم الذات يصف من تظن أنه أنت, إحترام الذات يقتضي تقييم تقدير الذات بناء على مفهوم الذات. مثلاً, إن مفهوم الذات لشخص إفتراضي ممكن أن يشمل كونه هادئ, مُجادل أو رقيب على نفسه. إن إحترامه أو احترامها لذاتها يُحدد عن طريق ماهية  شعورها حيال هذه الصفات. تأمل التقييمات المختلفة:

 

هادئ:                     – أنا جبان لأنني لا أتكلم                    مقابل         – أنا أستمتع بالإستماع أكثر من الحديث

مُجادِل:                    – أنا متغطرس وهذا شيء مكروه          مقابل         – أنا أقف دائماً من أجل معتقداتي وأفكاري

رقيب على نفسه:     – أنا حذر بشكل مبالغ فيه                  مقابل         – أنا أفكر ملياً قبل أن أفعل أو أن أقول أي شيء

 

 

تلخص لائحة 2.1 بعض الفروقات المهمة بين متصل صاحب إحترام ذات عال ومتصل مع احترام منخفض للذات. فروق كهذه تصبح منطقية عندما تدرك أن الناس الذين يكرهون أنفسهم, يميلون للتصديق أن الآخرون يكرهونهم أيضاً. سواء كان واقعي أو لا, هم يتخيلون أن الآخرون ينظرون إليهم دائماً بصورة إنتقاد دائم ويتقبلون هذه الإنتقاد, سواء كانت حقيقية أو غير حقيقية,ليثبتوا لأنفسهم بانهم أشخاص غير محبوبين. أحياناً يتجلى هذا الإحترام المنخفض للذات عن طريق عداء وخصومة تجاه الإخرين, لأن المتصلل يتخذ منهج أن الطريقة الوحيدة للظهور بشكل جيد هي قمع وإحتقار الإخرين.

كما يظهر في لائحة 2.1, الإحترام العالي للذات له فوائد جليّة لكنه لا يؤكد النجاح الشخصي. من الممكن أن يظن الأشخاص الذين لديهم إحترام ذاتي مفرط أنهم يخلقون إنطباع أفضل على الاخرين, وأن لديهم صداقة وحياة رومانسية أفضل. لكن, هذا ليس بالضرورة صائب.

 

لائحة 2.1: فروق بين متصلون أصحاب إحترام عال للذات ومتصلون أصحاب إحترام منخفض للذات

أشخاص مع إحترام ذاتي عالٍ

·         يميلون للتفكيل بشكل جيد بالآخرين

·         يتوقعون أن يكونوا مقبولين من الغير

·         يقيمون أدائهم بصورة إيجابية أكثر من الاشخاص الذين لديهم احترام منخفض للذات.

·         لديهم أداء جيد عندما يكونوا مراقبين, لا يخافوا من ردود فعل الآخرين

·         يعملون بجد للناس الذين يطلبون مستويات عالية من الأداء.

·         يميلون إلى الشعور بالرحاة بالتعامل مع أشخاص يرونهم متفوقون بطريقة ما.

·         قادرون على الدفاع عن أنفسهم من تعليقات سليبة من قبل الآخرين.

أشخاص مع إحترام منخفض للذات

·         غالباً يعارضون الآخرين

·         يتوقعون أن يتم رفضهم من قبل الاخرين

·         يقيّمون أدائهم بصورة إيجابية أقل من الأشخاص الذين لديهم إحترام منخفض للذات.

·         لديهم أداء ضعيف عندما يكونوا مراقبون, وحساسين لردود فعل سليبة من الاخرين.

·         يعملون بجد لأشخاص متساهلين وأقل نقد للناس.

·         يشعرون بالتهديد من قبل الإشخاص الذين يرونهم متفوقين بطريقة ما.

·         يجدون صعوبة في الدفاع عن أنفسهم بخصوص التعليقات السليبة الموجهه لهم من قبل الاخرين, يتأثرون بسهولة .

Source: cengage advantage books, thirteen edition, Looking in Looking out, Ronald B.Alder & Russell F.Proctor II, self-concept and self-esteem, 40-43.

عن الكاتب

شاركها

أضف تعليقك