معكرونة النودلز قد تؤدي إلى مخاطر صحية مخيفة

11 نوفمبر , 2014

شاركها

مصدر المقال

المصدر , المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=9434

النودلز هي نوع من أنواع المعكرونة السريعة التحضير، والتي يتم تصنيعها من دقيق القمح كما هو الحال بالنسبة للمعكرونة العادية، وتلقى هذه المعكرونة سريعة التحضير رواجاً عند المستهلكين خصوصاً لدى الموظفين لسهولة تحضيرها وسعرها الزهيد كما أن الأطفال يفضلونها أيضاً لأنهم يستسيغون طعمها أكثر من أنواع الطبخ الأخرى، وتحضير النودلز سهل للغاية فهو يتطلب فقط القليل من الماء المغلي الذي يتم صبه فوق النودلز وبعدها يتم فتح أكياس النكهات ورشها فوقها، وتصبح الوجبة بعدها جاهزة للأكل عن طريق شوكة أو ملعقة.

 إلّا أن الدراسات تشير إلى أن هذه الوجبة الخفيفة السريعة التحضير غير صحية نهائياً، حيث يدخل في تركيبها الملح الصيني (اجني موتو) الذي يتسبب بتلف خلايا الدماغ ويسبب سرطان الدماغ، و على الرغم من أن هناك القليل من الدراسات التي رصدت مضار النودلز، إلا أن الأبحاث القليلة التي تخص النودلز كانت نتائجها مخيبة لعشّاقها.

إضافةً لما سبق ذكره، فقد أظهرت دراسة جديدة صادرة عن جامعة بايلور أن الاستهلاك الكبير للمنتجات الغذائية السهلة التحضير، بما في ذلك معكرونة النودلز، قد يزيد من مخاطر الإصابة بمتلازمة الأيض القلبي، وهي عبارة عن مزيج من الاضطرابات الصحية التي تنتج بصفة رئيسية عن زيادة الوزن والسمنة، وهذه المتلازمة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري وخصوصاً لدى النساء، هذه النتائج التي تم نشرها مؤخراً في مجلة التغذية، تسلّط الضوء على مخاطر هذه العادة الغذائية السيئة التي تنتشر في جميع أنحاء العالم، ولكن بسبب الاستهلاك المرتفع نسبياً لسكان آسيا لهذا النوع من المأكولات، فقد ركز هذا البحث بشكل رئيسي على كوريا الجنوبية، والتي يعتبر سكانها من أكثر الشعوب استهلاكاً للمعكرونة السريعة التحضير في العالم.

شهدت كوريا الجنوبية في السنوات الأخيرة ارتفاعاً سريعاً لمعدل المشاكل الصحية بشكل عام وارتفاعاً لأمراض القلب بشكل خاص بين سكانها، كما أن عدد البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن في كوريا الجنوية شهد ارتفاعاً، والجدير بالذكر أن مثل هذه التغيّرات يمكن أن تؤدي إلى زيادة معدل الوفيات، وذلك بسبب ازدياد أمراض القلب والشرايين، فضلاً عن زيادة تكاليف الرعاية الصحية.

أشار (هيون جون شين)، وهو القائم الأول على الدراسة من جامعة بايلور، أنه على الرغم من أن المجتمعات الآسيوية هي من أكثر المجتمعات تناولاً للمعكرونة الفورية، إلّا أنه لم يقم أحد قبل الآن بدراسة العلاقة بين استهلاك المعكرونة سريعة التحضير ومتلازمة الأيض بشكل موسع، لذا تم في هذا البحث الكشف عن هذه العلاقة بطريقة أكثر وضوحاً، وقد أظهرت النتائج أن تناول المعكرونة سريعة التحضير مرتين أو أكثر أسبوعياً يرتبط مع حدوث متلازمة الأيض القلبي، وهذا بدوره قد يزيد من احتمالية إصابة الشخص بأمراض القلب وغيرها من الحالات المرضية، مثل السكري والسكتة الدماغية.

كما أظهرت الدراسة أن هذه المتلازمة كانت أكثر انتشاراً بين النساء مقارنة بالرجال، والسبب بهذا قد يعود للاختلافات البيولوجية (مثل الهرمونات الجنسية والتمثيل الغذائي) بين الجنسين، بالإضافة إلى أن عادات الأكل المتنوعة و المختلفة بين الرجال والنساء قد تلعب دوراً أيضاً في إيجاد هذه الفجوة بين الجنسين، ومن العوامل الأخرى التي قد تؤثر على وجود فروقات بين الجنسين هي مادة كيميائية تسمى ثنائي الفينول أ (BPA)، والتي يتم استخدامها في أغلفة النودلز التي تصنع من الستايروفوم، حيث أظهرت الدراسات أن الـ (BPA) تتعارض مع الطريقة التي تقوم فيها الهرمونات بإرسال رسائل عبر الجسم، وتحديداً هرمون الاستروجين، وهو الهرمون النسائي.

إضافةً إلى ذلك، فهناك العديد من الأسباب الإضافية التي يمكن أن تجعل من النودلز سيئة جداً للصحة:

  • النودلز تحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة الغير صحية تصل إلى 6.5 غرام، وهذه الكمية تشكل ثلث الكمية اليومية المسموح بها للشخص الواحد من الدهون، أما ما تبقى من الدهون فهي دهون متعددة غير مشبعة أو دهون أحادية غير مشبعة، وهي أيضاً ضارة بالجسم.
  • هذا النوع من الأطعمة لا يحتوي على أي قيمة غذائية، حيث أنها لا تحتوي مثلاً على أي نوع الفيتامينات أو الكالسيوم، ولا تحتوي إلّا على 4 غرامات فقط من البروتين و 10٪ من الحديد، علماً أن الكمية المنصوح بها للرجال هي حوالي 56 غراماً من البروتين يومياً.
  • الخضراوات المجففة التي توجد في المعكرونة سريعة التحضير، مثل الذرة المجففة، والجزر، أو أي مادة أخرى تستعمل للزينة، لا يمكن أن توفر التغذية المطلوبة التي يمكن الحصول عليها في حاول تناول الوجبات المتكاملة غذائياً.
  • إن التوابل التي يتم استخدامها في النودلز تتألف بشكل أساسي من الملح، والغلوتامات أحادية الصوديوم، والتوابل، والسكر، وهذه المواد جميعها تعتبر من الاختيارات السيئة للجسم، فكمية الملح التي توجد في هذه المعكرونة تصل إلى 910 ملليغرام في الكوب الواحد، وهذا يعادل 41٪ من الكمية اليومية التي لا يجب تجاوزها من الصوديوم، ومعظم هذا الصوديوم يوجد في التوابل، علماً أن تناول الكثير من الصوديوم يمكن أن يزيد من خطر تعرض الشخص للفشل القلبي، وهشاشة العظام، والسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  • إن الحزمة الواحدة من معكرونة النودلز تحتوي على ما يقرب من 400 سعرة حرارية، وهذا يجعلها اختياراً سيئاً لصحة الجسم، خاصة وأن هذه الوجبة تعتبر وجبة خفيفة سريعة، ولكن العدد الكبير من السعرات الحرارية التي تحتويها النودلز يجعلها تصبح وجبة كاملة.
  • إن سبب حفاظ النودلز على شكلها وقوامها لمدة طويلة قد تصل من 4 أشهر إلى 12 شهراً، هو أنها مقلية في الزيت، وبالطبع، فإن هذا لا يمكن أن يكون جيداً للجسم، علماً أنه يوجد بعض الأنواع من النودلز المجففة بالهواء، لكنها تأخذ وقتاً أطول في الطهي وهي أغلى من الأنواع الرخيصة المقلية.

أخيراً، فإن هذه المعلومات هامة جداً لتوعية الأشخاص لحقيقة الأطعمة التي تدخل إلى أجسامهم، فالعديد يستهلكون المعكرونة سريعة التحضير من دون أن ينتبهوا إلى المخاطر الصحية المحتملة التي قد تصيبهم جراء ذلك، وبجميع الأحوال تبقى البحوث الحالية قاصرة عن تبيان الخطورة الحقيقة لاستهلاك النودلز، لذا نحن بحاجة إلى بحوث مستقبلية تبين بشكل مفصل الآثار الصحية التي تنجم عن استهلاك المعكرونة السريعة التحضير.