مشاهدة التلفاز تؤدي إلى حصول السمنة لدى الأطفال

2 يونيو , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=16761

تبعاً لدراسة جديدة، فإن النتائج السيئة للاستلقاء أو الجلوس لمدة طويلة أثناء مشاهدة التلفاز تظهر لدى الأطفال الصغار بشكل أسرع من غيرهم، حيث أشار الباحثون أن الأطفال الذين يشاهدون التلفاز حوالي ساعة واحدة في اليوم هم أكثر  عرضة للإصابة بزيادة الوزن بنسبة 52% من زملائهم في الدراسة الذين يشاهدون التلفاز لمدة أقل يومياً، كما أن الأطفال الذين يقضون يومياً أكثر من ساعة على الأقل أمام التلفاز كانوا أيضاً أكثر عرضة للسمنة بنسبة 72% من غيرهم من الأطفال.

تستند هذه الأرقام إلى بيانات مأخوذة من 12.650 طفل من جميع أنحاء الولايات المتحدة كانوا قد بدؤوا في الذهاب إلى رياض الأطفال في خريف عام 2011، وكانوا جميعهم مسجلين في دراسة تديرها وزارة التعليم الأمريكية.

لإجراء هذه الدراسة قام الباحثون بقياس طول ووزن كل من الطلاب الصغار (لحساب مؤشر كتلة الجسم)، وبعد ذلك تم سؤال الآباء عن مقدار الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام شاشة التلفاز.

بيّنت الدراسة أن متوسط مقدار الوقت الذي تقضيه هذه المجموعة من أطفال الروضة في مشاهدة التلفاز يومياً كان 3.3 ساعة، وأثناء إجراء التحليل الإحصائي لربط مقدار الوقت الذي يقضيه الأطفال في مشاهدة التلفزيون مع معدل أوزانهم، أخذ الباحثون بعين الاعتبار العوامل التي قد تؤثر على النتائج، مثل الجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية، كما أخذوا عدد الساعات التي كان يقضيها الأطفال باستخدام أجهزة الكمبيوتر بعين الاعتبار أيضاً، ولكن تبين أن هذا الأمر لا يرتبط مع مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال.

بعد مرور سنة على الدراسة الأولية، قام الباحثون بقياس أطوال وأوزان 10.853 طفل من الذين كانوا مشاركين في الدراسة السابقة مرة أخرى، كما طلبوا من أولياء أمورهم الافصاح عن عادات مشاهدة التلفزيون التي يتبعها أطفالهم، وكانت النتائج مذهلة، فبالمقارنة مع الأطفال الذين يشاهدون التلفاز لمدة أقل من ساعة يومياً، كان أولئك الذين يشاهدون التلفاز لمدة ساعة أو أكثر، أكثر عرضة بنسبة 39% لأن تزيد أوزانهم بين مرحلة رياض الأطفال والصف الأول، كما كانوا  أكثر عرضة للإصابة بالسمنة خلال تلك الفترة بنسبة 86%.

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بأن لا يتجاوز مجمل الساعات التي يقضيها الأطفال أمام الشاشات بشكل عام – بما في ذلك الوقت الذي يقضونه أمام التلفاز – الساعتين في اليوم الواحد، ولكن النتائج التي توصلت إليها الدراسة تشير إلى أن هذه النصائح قد تكون سخية للغاية، وفي هذا السياق أشار الدكتور (مارك بيبوير)، أخصائي الغدد الصماء لدى الأطفال في جامعة فرجينيا، أنه بالنظر للبيانات الجديدة فقد ترغب (AAP) بخفض توصياتها الخاصة بمعدل مشاهدة التلفاز بالنسبة للأطفال الصغار.