ما هي إدارة النفايات، وما هي أساليب التخلص منها؟

18 أبريل , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=20471

ما هي إدارة النفايات؟

يعتبر الأمريكيون وحدهم مسؤولين عن إنتاج أكثر من 220 مليون طن من النفايات سنوياً، وهذا الرقم أكثر بكثير من أي دولة أخرى في العالم، وبسبب هذه الحقيقة كان لا بد على الحكومات والجمعيات البيئية تطوير أساليب عديدة للتعامل مع هذه المشكلة، وإدارة النفايات هي الحل، ولكنه هذا الحل بدوره معقد أيضاً نوعا ما، حيث أنه يشمل أكثر من 20 صناعة مختلفة، فإدارة النفايات هي عبارة عن جمع ونقل والتخلص من النفايات والصرف الصحي والمنتجات الأخرى من النفايات.

إدارة النفايات هي في الحقيقة عملية معالجة النفايات الصلبة، وهي تقدم مجموعة متنوعة من الحلول لإعادة تدوير العناصر التي لا تنتمي إلى سلة المهملات، وهي تتمحور حول كيفية استخدام القمامة بوصفها مورداً قيّماً، وهي شيء يحتاجه كل شخص يمتلك منزلاً وعملاً في العالم، فإدارة النفايات تتخلص من المنتجات والمواد التي كنت قد استخدمتها بطريقة آمنة وفعالة.

وفقاً لويكيبيديا، فإن “إدارة النفايات” هي توصيف ورصد ومعالجة ومعاملة وإعادة استخدام والتخلص من المتبقي من النفايات الصلبة، وهناك أنواع مختلفة للنفايات الصلبة بما في ذلك النفايات المحلية (سكنية، مؤسساتية، وتجارية)، والنفايات الزراعية والخاصة (مثل التي تنتج عن الرعاية الصحية، والنفايات المنزلية الخطرة، ورواسب الصرف الصحي).

أنواع التخلص من النفايات

هناك 8 مجموعات رئيسية من طرق إدارة النفايات، كل منها مقسم إلى فئات عديدة، وتشمل تلك الفئات الحد من المصادر، إعادة الاستخدام، تغذية الحيوان، إعادة التدوير، التسميد، التخمير، مدافن النفايات، والحرق والتطبيقات الأرضية، ويمكن البدء باستخدام العديد من هذه التقنيات في المنزل، مثل الحد وإعادة الاستخدام، وهو ما يساهم في التقليل من كمية استخدام المواد التي لا يمكن إعادة استعمالها.

دعونا نلقي نظرة على بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها عن إدارة النفايات.

طرق التخلص من النفايات

  • مكبات النفايات

المكب هو الأسلوب الشعبي الأكثر استخداماً للتخلص من النفايات المستخدمة اليومياً، وهذه العملية للتخلص من النفايات تركز على دفن النفايات في الأرض، والجدير بالذكر أن هناك مكبات للنفايات في جميع المناطق، وهناك عملية تستخدم للقضاء على الروائح والمخاطر الناجمة عن تكدس النفايات قبل وضعها في الأرض، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة هي أكثر الأشكال شعبية للتخلص من النفايات، إلّا أنها بالتأكيد بعيدة عن كونها الإجراء الوحيد.

استخدام هذه الطريقة بدأ يصبح أقل في هذه الأيام، وذلك بسبب عدم وجود المساحة المتاحة وزيادة انبعاث غاز الميثان وغيره من الغازات المنبعثة من المكبات، وهذان السببان يمكن أن يسببا العديد من مشاكل التلوث، وهذا ما دفع العديد من المناطق لإعادة النظر في استخدامها لمكبات النفايات.

  • ترميد النفايات/ الحرق

يعتبر ترميد النفايات أو حرقها أحد طرق التخلص من النفايات، وهو من النوع الذي يتم فيه حرق النفايات المحلية الصلبة في درجات حرارة عالية وذلك لتحويلها إلى بقايا ومنتجات غازية.

أحد أكبر ميزات هذا النوع من أساليب التخلص من النفايات هي أنها يمكن أن تقلل من حجم النفايات الصلبة إلى ما بين 20 و 30% من حجمها الأصلي، وهذا يقلل من المساحة المتطلبة لوضعها فيها ويقلل من الضغط على مكبات النفايات.

تعرف هذه العملية أيضاً باسم المعالجة الحرارية، حيث يتم تحويل مواد النفايات الصلبة من خلال الاحتراق إلى حرارة وغاز وبخار ورماد، وتستخدم هذه الطريقة بكثرة في البلدان التي لم يعد تعد تتسع وجود لمكبات النفايات، مثل اليابان.

  • الاسترجاع وإعادة التدوير

استرجاع الموارد هي عملية أخذ العناصر المهملة المفيدة لاستخدامها في أشياء أخرى معينة، حيث يتم معالجة هذه العناصر المهملة بعد ذلك لاستخراج أو استرجاع المواد والموارد أو تحويلها إلى طاقة في شكل حرارة صالحة للاستعمال أو لكهرباء أو لوقود.

أما إعادة التدوير فهي عملية يتم فيها تحويل النفايات إلى منتجات جديدة لمنع التبذير في استخدام الطاقة واستهلاك المواد الخام الجديدة، كما وتعتبر عملية إعادة التدوير العنصر الثالث في الهرم التسلسلي للمعالجة النفايات والذي يضم خفض النفايات وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها، والفكرة وراء إعادة التدوير هي التقليل من استهلاك الطاقة، والحد من حجم مكبات النفايات، والحد من تلوث الهواء والمياه، والحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري والحفاظ على الموارد الطبيعية لاستخدامها في المستقبل.

  • تحويل النفايات إلى غاز البلازما (التغويز البلازمي):

يعتبر تحويل النفايات إلى غاز البلازما شكل آخر من أشكال إدارة النفايات، البلازما هي في الأساس عبارة عن غاز مشحون بشحنة كهربائية أو غاز متأين للغاية، والإضاءة هي إحدى أنواع الأشياء التي تستخدم غاز البلازما، حيث أنه ينتج حرارة تتجاوز الـ12,600 درجة فهرنهايت، وبهذه الطريقة من التخلص من النفايات، يتم استخدام حاويات تمتلك مشاعل بلازما مخصصة تعمل بدرجة حرارة تزيد عن 1000 درجة فهرنهايت، وهذا يخلق منطقة تغويز (تحويل إلى غاز) تصل درجة حرارتها إلى 3000 درجة فهرنهايت لتحويل النفايات الصلبة أو السائلة الى غازات صناعية.

خلال معالجة النفايات الصلبة عن طريق التحويل إلى غاز البلازما، يتم تحطيم الروابط الجزيئية للنفايات كنتيجة للحرارة العالية في الأوعية والمكونات العنصرية، وبفضل هذه العملية، يتم التخلص من النفايات والمواد الخطرة، وهذا الشكل من التخلص من النفايات يوفر الطاقة المتجددة ومجموعة متنوعة من الفوائد الرائعة الأخرى.

  • التسميد

التسميد هو عملية تحليل النفايات بطريقة حيوية وطبيعية سهلة، حيث أنها تأخذ النفايات العضوية مثل بقايا النباتات ومخلفات الحدائق والمطبخ وتحولها إلى أغذية غنية بالمغذيات للنباتات، عادة ما يستخدم التسميد في الزراعة العضوية، حيث يتم وضع المواد العضوية في مكان ما لعدة أشهر حتى تتمكن الميكروبات من تحليلها، كما ويعتبر التسميد أحد أفضل الطرق التخلص من النفايات، لأنه يمكن أن يحول المنتجات العضوية غير الآمنة إلى سماد آمن، ولكن هذه العملية من جهة أخرى، بطيئة وتتطلب الكثير من المساحة.

  • تحويل النفايات إلى طاقة (استرجاع الطاقة)

عملية تحويل النفايات إلى طاقة هي بشكل أساسي عبارة عن تحويل المواد من نفايات غير قابلة للتدوير إلى حرارة قابلة للاستخدام، أو كهرباء، أو وقود، وذلك من خلال مجموعة متنوعة من العمليات، ويعتبر هذا النوع من مصادر الطاقة الناتجة عن تحول النفايات من مصادر الطاقة المتجددة، حيث يمكن استخدام النفايات غير القابلة للتدوير مراراً وتكراراً لتوليد الطاقة، ومن جهة أخرى، يمكن لهذه العملية أيضاً أن تساعد على خفض انبعاثات الكربون من خلال التعويض عن الحاجة لاستخدام الطاقة التي تأتي من مصادر أحفوري.

  • الحد / التقليل من النفايات

تعتبر أسهل طريقة لإدراة النفايات هي الحد من تصنيع النفايات، وبالتالي التقليل من كمية النفايات التي يتم نقلها إلى مكبات النفايات، ويمكن أن يتم الحد من النفايات من خلال إعادة تدوير المواد القديمة مثل الجرر والحقائب وإصلاح الأشياء المعطلة بدلاً من شراء أشياء جديدة، وتجنب استخدام المنتجات الغير قابلة للاستخدام مثل أكياس البلاستيك، وإعادة استخدام الأشياء المستعملة، وشراء الأدوات التي تمتلك أقل قدر من التصاميم.

تعتبر عملية إعادة التدوير والتسميد من أفضل الطرق لإدارة النفايات، ولكن لا يزال التسميد غير ممكن التطبيق سوى على نطاق ضيق، سواء من قبل الأفراد أو في المناطق التي يتم فيها خلط النفايات مع التربة الزراعية أو استخدامها لأغراض التشجير، في حين أن إعادة التدوير تستخدم على نطاق أوسع في جميع أنحاء العالم، ومن أكثر المواد التي يتم معالجتها بهذه الطريقة هي البلاستيك والورق والمعادن، وعادة ما يتم إعادة استخدام معظم المواد المعاد تدويرها لتصنيع الأغراض الأصلية التي كانت تكوّنها.

الجدير بالذكر أن هناك أنواع معينة من النفايات التي لا يمكن التخلص منها بدون معالجة خاصة تمنع حدوث التلوث، والنفايات الطبية الحيوية هي أحد الأمثلة على ذلك، وهي توجد في مرافق الرعاية الصحية والمؤسسات المماثلة، وهناك أنظمة مخصصة للتخلص من هذا النوع من النفايات.

بالخلاصة، هناك الكثير من الأمور الهامة التي يجب أن نعرفها عن إدارة النفايات وأساليب التخلص منها من أجل ضمان أمننا وسلامتنا الصحية، وكذلك الحفاظ على سلامة البيئة، وفي النهاية فأنت من يتخذ القرار في الكيفية التي ستقوم فيها بالتخلص من نفاياتك، ولكن تذكر دائماً أن تفكر بكل الخيارات المتاحة لديك قبل اتخاذ خيارك النهائي.