للنساء فقط! هل أنت مصابة باختلال التوازن الهرموني؟

14 أغسطس , 2016

عن الكاتب

painter, innovator, volunteer as a developer for matar project, Study at JUST, Work at center of excellence for innovative projects

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=22195

هل تشعرين أنك منتفخة، مزاجك متعكر، أو أنك لست بحال جيدة؟ اختلال التوازن الهرموني يمكن أن يكون مسؤولاً عن هذه الاعراض، تعمل الهرمونات كرسل كيميائية لتؤثر على طريقة عمل الخلايا والأجهزة التي في جسدك، من الطبيعي أن تتغير مستويات الهرمونات في جسدك بأوقات مختلفة من حياتك، مثل قبل وخلال الدورة الشهرية، الحمل و خلال انقطاع الطمث، لكن بعض الأدوية وحالات صحية محددة  يمكن أن تؤثر على مستويات الهرمونات بالارتفاع أو الانخفاض، في هذا المقال سوف نستعرض بعض الأعراض التي قد تصيب المرأة عند اختلال مستويات الهرمونات في جسدها ونذكر منها:

  1. عدم انتظام الدورة الشهرية:

تكون فترة الدورة الشهرية عن معظم النساء من 21 إلى 35 يوماً، فإذا كانت الدورة الشهرية لا تأت في موعدها الشهري وتتأخر كثير أو تأتي أبكر من موعدها، فهذا قد يعني أن لديك اختلال سواء زيادة أو نقصان في مستويات هرمونات (الاستروجين والبروجستيرون) في جسدك، لكن إن كنت بسن الاربعينات أو الخمسينات قد يكون السبب هو انقطاع الطمث أو الوقت ما قبل انقطاع الطمث، وبشكل عام فإن عدم انتظام الدورة الشهرية يمكن أن يكون أحد أعراض مشاكل صحية مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، عليك عدم إهمال هذا الموضوع والذهاب الى الطبيب.

  1. مشاكل في النوم:

إذا كنت لا تغلقين عينيك جيداً أثناء النوم، أو إذا كنت لا تحصلين على نوبة نوم جيدة، فيمكن أن تكون هرموناتك تلعب في جسدك، “هرمون البروجسترون” وهو هرمون يفرز من المبايض، ويساعدك على أخذ غفوة، فإذا كانت مستوياته أقل من المعتاد، يمكن أن يؤثر عليك بحيث تجدين صعوبة بالبقاء نائمة، كذلك فإن انخفاض هرمون الاستروجين يمكن أن يؤدي إلى حدوث الهبات الساخنة والتعرق الليلي، وكلاهما يصعبان عليك الحصول على الراحة.

  1. تقلب المزاج والاكتئاب:

يعتقد الباحثونان أن الانخفاض في مستويات الهرمونات أو التغيرات السريعة بها يمكن أن تسبب المزاج النكد والكآبة، يؤثر هرمون الاستروجين على بعض المواد الكيميائية الرئيسية في الدماغ مثل السيروتونين، الدوبامين، والنورادرينالين، وهذه  المواد تلعب دوراً في التأثير على شعورك.

  1. انفتاح الشهية وزيادة الوزن:

إذا كنت تشعرين بالضيق والغضب، فيمكن أن تكون مستويات هرمون الاستروجين قد انخفضت، هذا يجعلك ترغبين في أن تأكلين أكثر، وقد يكون هذا السبب الرئيسي لزيادة وزن الجسم عند انخفاض مستويات الهرمونات، أيضاً فالاستروجين يمكن أن يؤثر على مستويات هرمون اللبتين، وهو الهرمون المسؤول عن تسريع الجوع في الجسم.\

  1. الصداع:

الكثير من الأسباب يمكن أن تؤدي للصداع، ولكن بالنسبة لبعض النساء، فإن السبب يكون انخفاض هرمون الاستروجين ، وهذا السبب الذي قد يجعل الصداع يأتي قبل أو اثناء الدورة الشهرية، فعندما ينخفض هرمون الاستروجين ويأتي الصداع بشكل دوري بنفس الفترة من كل شهر، يكون هذا دليل على أن مستويات هذا الهرمون تتغير.

  1. جفاف المهبل:

من الطبيعي أن يحصل هذا في بعض الأحيان، ولكن إذا كان الأمر كثير الحدوث بالإضافة لشعورك بالغضب، فقد يكون انخفاض الاستروجين هو السبب، لأن هذا الهرمون يساعد على بقاء الأنسجة المهبلية رطبة، ففي حالة انخفاضه بسبب وجود خلل، يمكن أن تقل السوائل المهبلية وتسبب لك الضيق.

  1. فقدان الرغبة الجنسية:

معظم الناس يعتقدون أن هرمون التستوستيرون، هو هرمون يوجد بأجساد الذكور فقط، لكن للعلم فان أجساد النساء أيضا تحمل هذا الهرمون، فإذا كانت مستويات هرمون التستوستيرون أقل من المعتاد، قد تؤثر على الرغبة الجنسية بشكل سلبي.

  1. تغييرات في الثدي:

الانخفاض في مستوى هرمون الاستروجين يمكن أن يجعل أنسجة الثدي أقل كثافة، وزيادته يمكن أن تجعل أنسجته أكثر سمكاً، فإذا شعرت بأي كتل أو خرجات أو لاحظت أي تغيرات في الثدي، حتى لو لم يكن لديك أي من الأعراض الأخرى فان يتوجب عليك استشارة الطبيب.

عن الكاتب

painter, innovator, volunteer as a developer for matar project, Study at JUST, Work at center of excellence for innovative projects

شاركها