علمياً، لماذا لا يقع الأشخاص الأذكياء في الحب؟

15 أغسطس , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=22218

ليس من السهل دائماً أن نفهم مشاعر الحب، حتى عندما تكون أنت الشخص الذي يشعر بهذه المشاعر، ولكن اليوم، يقدم لنا موقع (برايت سايد) تكهنات غريبة قد تساعدنا على النظر إلى الأشياء العادية من منظور آخر.

والسؤال الذي يطرح أمامنا الآن هو لماذا يجد الأشخاص الأذكياء صعوبة كبيرة في الوقوع في حب شخص آخر؟

  1. يحللون المشاعر – سواء مشاعرهم الخاصة أو مشاعر الآخرين:

عادة ما يكون الأشخاص الأذكياء ممتازين في جمع المعلومات واستخلاص النتائج، وهذا قد يكون ميزة وعيباً في آن واحد، وذلك لأنهم يصبحون أكثر عرضة للهروب أو الفرار من العلاقة عند مواجهتهم لأول علامة على وجود مشكلة، فبمجرد مرورهم بسوء فهم مع الشريك، أو خوضهم لمعارك معه، فإنه يعتذرون فوراً عن متابعة العلاقة بحجة أنهم لم يخلقوا لبعض!

  1. يحتاجون إلى وقت طويل نسبياً لكشف أنفسهم أمام الآخرين

أدمغة الأشخاص الأذكياء لا تتوقف عن العمل، كما أنهم لا يكفون عن اكتشاف العديد من التفاصيل والأسباب التي قد لا تتوافق مع توقعاتهم، ونتيجة لذلك، فإنهم يجدون صعوبة في الانفتاح على الآخرين، فهم يعرفون ويفهمون أن أي علاقة يمكن أن تشكل خطراً، وهذا هو السبب في أنهم غالباً ما يبدون باردين جداً، على الرغم من أنهم قد لا يكونون أشخاصاً باردين بالضرورة.

  1. دائماً ما يقارنون تجاربهم الحالية مع تجارب سابقة لهم

هذا فخ آخر يقع فيه الأشخاص الأذكياء، فالأشياء التي دمرت علاقاتهم السابقة لن تدمر بالضرورة علاقتهم الحالية، ولكن من الصعب بالنسبة لهم إدراك ذلك، فهم يتذكرون جيداً مدى الألم الذي شعروا به عند انفصالهم عن شريكهم في آخر مرة، ويقومون بشكل غير متعمد بعكس هذه التجربة المؤسفة على الشخص الذي يدخلون معه بعلاقة حالية.

  1. البقاء وحيدين قد يكون اختيار واعياً بالنسبة لهم

هذه حقيقة، فالأشخاص الأذكياء يرون بوضوح أنه من الأفضل والأكثر راحة بالنسبة لهم أن يكون وحيدين من أن يكونوا على علاقة مع شخص لن يكون لهم، وهذا عادة ما يكون قراراً واعياً ومدروساً جيداً من طرفهم، ولذلك، لا يكون هؤلاء الأشخاص وحيدين معظم الوقت بسبب ظروفهم، ولكن لأنهم يريدون أن يكون الأمر كذلك، ولأنهم يشعرون بشعور رائع عندما يكونون وحيدين مع أنفسهم.

المقالة الأصلية: