طائرة جديدة بدون طيار للمساعدة على فهم التغيرات المناخية

27 مايو , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=16713

سيقوم باحثون من مختبر سفالبارد في شمال النرويج بقيادة (كريستوفر زابا) من مرصد الأرض لامونت دوهيرتي التابع لجامعة كولومبيا بإرسال طائرتين أو أكثر بدون طيار من نوع (مانتا) فوق المحيط المتجمد الشمالي بين سفالبارد وغرينلاند، وستقوم هذه الطائرات بقياس معدل ذوبان الجليد في كل رحلة تقوم بها لمساعدة العلماء على تكوين فهم أفضل حول ظاهرة تغير المناخ وأثرها على القطب الشمالي.

يصل وزن طائرات (مانتا) بدون طيار التي يستخدمها (زابا) كحد أقصى إلى 60 رطل، ويمكنها أن تطير لأكثر من 6 ساعات وبسرعة قصوى تصل إلى 80 ميل في الساعة، وتعمل على بث الفيديو من بعد يصل إلى 23 ميلاً، كما أن سعرها أقل من 250,000 دولار.

تمتلك طائرات (مانتا) لمحرك يعمل على الغاز، وهو بديل اقتصادي للبحوث المناخية إذا ما قورن مع بعض الطائرات بدون طيار الأخرى مثل طائرة وكالة ناسا (غلوبال هوك) التي تصل تكلفتها إلى حوالي 45 أو 80 مليون دولار، كما أن هذه الطائرة مزودة بالكاميرات موجهة نحو الأسفل للرؤية العادية وللرؤية بالأشعة تحت الحمراء، بالإضافة إلى مقياس للارتفاع يقيس بنية سطح الجليد، وإلى جانب ذلك تعتبر طائرة الـ(مانتا) أكثر كفاءة بكثير من مثيلاتها من الطائرات الجاهزة للاستخدام والمتاحة حالياً للمستهلكين.

ستقوم الطائرات بدون طيار بتتبع ذوبان الجليد وانعكاسيته ودرجة حرارة المياه، ومقاييس أخرى خلال الرحلات المستقلة القصيرة التي ستقوم بها من سفالبارد، كما ستقوم إحدى الطائرات أيضاً بإسقاط أجهزة استشعار صغيرة عائمة في المحيط المتجمد نفسه لتقوم تلك الأجهزة بدورها بجمع بيانات عن مستويات ملوحة الماء وإرسالها إلى الباحثين.

إن الجليد في القطب الشمالي يذوب حالياً بمعدلات غير مسبوقة، لذلك فإن دراسة هذه الظاهرة باستخدام الطائرات بدون طيار القادرة على حمع بيانات دقيقة يمكن أن يساعد العلماء على تكوين فهم أفضل للكيفية التي تتغير فيها الأرض بالضبط.