زيت الطعام الأفضل لصحة القلب

20 أكتوبر , 2014

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=9068

الزيوت هي العنصر الأساسي لأي وجبة، والتي عادة ما تستخدم للقلي والطبخ وحتى كإضافة على سلطة الطعام. ولكن هناك مفهوما خاطئا منتشرا حول الزيوت، بأنها ليست مناسبة للمحافظة على الصحة خاصة القلب لاحتوائها على كميات عالية من الدهون، ولذا ينصح الكثيرون بالابتعاد عنها وتجنبها قدر الامكان. ولكن هذا ليس صحيحاً حيث أن الدهون هي الأخرى مهمة للجسم لتنفيذ وظائف مختلفة، تتضمن الحفاظ على صحة القلب.

الطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك هي بإضافة الزيوت الصحية إلى النظام الغذائي، والابتعاد عن تلك الأخرى المعروفة بآثارها السلبية على القلب.

ديبشيكا أغاروال، أخصائية التغذية والتغذية الرياضية من مومباي، توصى باستخدام زيت الزيتون وزيت عباد الشمس وزيت نخالة الأرز في الطبخ، خاصة لأولئك الأشخاص الذين يعانون من أمراض في القلب.

حيث، كما تقول اغاروال، فان هذه الزيوت تحتوي على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة والمواد الغذائية الأساسية وبعض العناصر الفعالة الأخرى المعروفة بتأثيراتها المفيدة للقلب.

هذه قائمة ببعض الزيوت الصحية والهامة لصحة القلب:

زيت الزيتون: وهو الزيت النباتي الوحيد الذي يمكن تناوله في شكله النقي (أي بمجرد ضغطه من ثمار الزيتون)، والذي له أربع أنواع رئيسية وهم زيت الزيتون البكر الممتاز والبكر ثم المكرر والصافي. كما يتميز الزيت بنسبته المنخفضة للدهون المشبعة.

زيت عباد الشمس: على الرغم من أنه لا يستخدم عادة للطبخ إلا أن إضافة هذا الزيت إلى النظام الغذائي اليومي يساعد في الحفاظ على صحة القلب، حيث أنه يحتوي على كميات عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وأوميجا 6، كما يحتوي على فيتامين E، والذين يكونون مسئولين عن خفض مستوى الكوليسترول في الدم وتحسين عمل القلب.

زيت نخالة الأرز: والذي يعرف بالزيت النباتي الصحي، وهو زيت يحتوي على الكثير من المواد الهامة التي تحمى القلب، فهو يحوي مركب يسمى غاما أوريزانول، والذي يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، عن طريق التخلص المستمر من الكوليسترول الموجود في الجسم، وتقليل امتصاص الخلايا له. هذا الزيت يتميز أيضا بقابليته للاستخدام في أي من أغراض الطبخ أو حتى القلي.

في حين أن زيت الزيتون يعتبر مكلفا ومرتفع السعر في كثير من الأماكن، إلا أن أنواع الزيوت الأخرى الصحية التي تم ذكرها وغيرها، يمكن أن تكون بدائل حقيقية ومفيدة للغاية، لاحتوائها على نفس درجة الفائدة، وأهميتها للقلب.