روبوت ناطق باللغة العربية

6 أكتوبر , 2010

عن الكاتب

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=2423

سميّ بـ إبن سينا نسبة  للطبيب العربي إبن سينا – هو اول روبوت ناطق باللغة العربية .

العين ـ صنع مختبر تابع لجامعة العين في الامارات اول انسان آلي تفاعلي يتكلم العربية، فيما يمكن البدء قريبا بانتاج هذا الانسان الالي بكميات واستخدامه في مجالات عدة بما في ذلك كبائع في المحلات التجارية.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس، قال الباحث اليوناني نيكولاوس مافريديس الذي يرأس الفريق الذي صنع “ابن سينا”، “انه اول انسان آلي يتكلم العربية”.

واضاف ان الانسان الالي “يسمح لنا باجراء ابحاث كما انه وسيلة تعليمية لان الطلاب يحبون العمل معه”.

ويؤكد مافريديس الحائز شهادة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة ان الانسان الآلي الذي صنعه فريقه المؤلف من 12 طالبا يمكن بسهولة استخدامه كعامل استقبال او كبائع.

وقال “يمكنه القيام بعدة امور من تلقاء نفسه، فهو يجيب على سؤالين تعريفيين ويمكن ان يتصل بالانترنت للبحث عن معلومة كما يمكنه ان يظهر على شاشته بضائع معروضة للبيع”.

وقال مافريديس “قريبا يمكننا ان نجعل منه عامل استقبال او مساعدا للبائع في المراكز التجارية” مشيرا الى امكانية تحقيق هذا الهدف في غضون ستة اشهر بمساعدة خمسة باحثين فقط.

وذكر انه تم تشغيل الانسان الآلي طوال يوم كامل في مركز تجاري في مدينة العين شرق الامارات، وبالتالي يمكن لهذا الاختراع ان يساهم في الحد من الاعتماد على اليد العاملة.

ويبلغ طول “ابن سينا” 1.50 متر وهو يلبس ثوبا وعمامة ليكون شبيه الفيلسفوف الذي ولد في اوزبكستان الحالية.

وعندما يتكلم الرجل الالي الملتحي بالعربية الفصحى، تتغير تعابير وجهه.

وامنت شركة هانسن روبوتيكس القسم الميكانيكي من الرجل الآلي بينما تولى مافريديس العمل على برنامج التشغيل طوال اكثر من عام.

وبحسب مافريديس، يمكن ل”ابن سينا” ان “يرى” وان يتعرف على الاشياء وان يرد على الاسئلة وان يقرأ خطابا ويستخلص مضمونه.

وذكر ايضا ان عددا من الشركات ابدت اهتمامها بالانسان الآلي من اجل استخدامه كعامل استقبال او عامل مبيعات.

ومول المشروع رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان مباشرة.

وكلف المشروع مئتي الف دولار، وقد استخدم هذا المبلغ لتطوير التقنية التي صنع “ابن سينا” على اساسها.

وقال الباحث اليوناني “وسط التطور الذي نشهده هنا “في الامارات”، من الجيد ان نرى مشاريع علمية وفكرية الى جانب اعلى برج في العالم “في دبي” وكل هذه المباني الجميلة”.

واضاف “لهذا السبب اخترنا اسم +ابن سينا+ للرجل الآلي الذي صنعناه. انها طريقة لنذكر طلابنا بقيم الماضي ولنجعلها متناغمة مع قيم الحاضر”.

وبحسب شركة “انفورميشن داتا كوروبوريشن”، من المتوقع ان يرتفع الانفاق على التقنية والمعلومات في الامارات بنسبة 12.4% بين 2008 و2013 ليتخطى 83.1% في نهاية هذه الفترة.

وبحسب الشركة نفسها، تجاوزت قيمة سوق التكنولوجيا والعلومات في الامارات

1.02 مليار دولار العام الماضي

وإليكم هذا الرابط:

http://www.youtube.com/watch?v=BG-nacPqj5w

وهذا من الموقع الإخباري  bbc

http://www.bbc.co.uk/news/business-11274080

عن الكاتب

شاركها

التعليقات 3 تعليقات

عُمر عاصي
منذ 7 سنوات

“وقال الباحث اليوناني “وسط التطور الذي نشهده هنا “في الامارات”، من الجيد ان نرى مشاريع علمية وفكرية الى جانب اعلى برج في العالم “في دبي” وكل هذه المباني الجميلة”. ”

الأروع ان يكون الباحثين وفريق العمل .. من المسلمين والعرب وأبناء هذه البلاد !!

المواهب كثيرة جداً ولكنها بحاجة لمن ينظر إليها !!

تحياتي لك هبة 🙂

eng.bayan
منذ 7 سنوات

رائع….وان كان الأولى ان يكون من بحث وتطوير علماء مسلمين…

غير ان فكرة احلال الرجال الآليين بدلا من العمال في كثير من مجالات العمل تفاقم معضلة البطاله..

اشكرك عزيزتي هبه فالمقال رائع

هبة علي
منذ 7 سنوات

صناعة روبوت باللغة العربية أكثر صعوبة من صناعة روبوت باللغة الإنجليزية , اللغة العربية صعبة , ففعلاً هذا إنجاز رائع جداً ..

والله لدينا طاقات ولكن لا أحد يستغلها.. للأسف.

بيان إحتمال يكون في جانب مفيد … إنه الإنسان العربي يشتغل بامور أهم من البيع , علَّ المواطن العربي فكّر بأعمال أكثر إفادة.. بعد ما يجد الآلي أخد مكانه, فيتنافس مع هذا الآلي ليثبت له أنه أفضل منه 🙂 🙂

شكراً عمر وشكراً بيان تحياتي لكم

أضف تعليقك