توقف التنفس أثناء النوم لمرضى السكر نوع 2

15 فبراير , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=14808

تظهر البحوث أن سبعة من كل 10 أشخاص يعانون من مرض السكري نوع 2 يعانون أيضا من توقف التنفس أثناء النوم، المرض الخطير الذي يشكل تهديدا حقيقيا على حياة من يعانون منه، كما يزيد أيضا من خطر الاصابة بالسمنة المفرطة وأمراض القلب.

ينصح جميع الأشخاص الذين يعانون من داء السكر نوع 2 أن يكونوا على حذر ودراية بارتفاع نسبة مخاطر اصابتهم بتوقف التنفس أثناء النوم، كما ينصحهم بالتحدث إلى طبيب مختص، مجرد ملاحظة اصابتهم بأي علامة قد يشتبهون إنها عرضا لذلك المرض المزمن والخطير.

هناك اعتقاد شائع خاطئ للغاية، يفترض أن “توقف التنفس أثناء النوم” وهو حالة مرضية تتسبب في انسداد مجرى الهواء أثناء النوم، يصيب من هم كبار في السن فقط أو من يعانون من زيادة مفرطة في الوزن فقط. ولكن هذا الاعتقاد خاطئ للغاية، فأي شخص يمكن أن يصاب بتوقف التنفس أثناء النوم، بغض النظر عن الجنس أو السن أو حتى شكل الجسم، أي حتى إن لم تعاني من زيادة في الوزن على الاطلاق.

علامات التحذير الأكثر شيوعا لتوقف التنفس أثناء النوم، هي الشخير، أو الاختناق أو اللهث أثناء النوم، أو وجود لحظات توقف تنفس صامتة أثناء النوم.

كما أن هناك علامات تحذيرية أخرى تلاحظها وأنت مستيقظ، مثل الارهاق أثناء النهار، أو الشعور المستمر بالنعاس، مع ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) عن 30 أو أكثر.

يجب عليك بمجرد أن تلاحظ مثل اصابتك بتلك الأعراض أن تراجع طبيبك فوراً، والذي سيحولك لاختصاصي نوم معتمد، ليقوم الأخير بعمل تقييم كامل عن نومك.

أخصائي النوم قد يقرر أنك تحتاج إلى عمل دراسة كاملة وموضوعية لنومك، للحصول على تشخيص دقيق.

بمجرد أن يتم تشخيص اصابتك بهذا المرض، يكون العلاج الأكثر فعالية، هو قناع ترتديه أثناء النوم، يحافظ على مجرى الهواء مفتوحا مما يجعل التنفس أسهل، من خلال ضغط هوائي إيجابي مستمر أو كما يسمى بعلاج ال(CPAP)، continuous positive airway pressure .

أما بالنسبة للمرضى الغير قادرين على تحمل ال (CPAP)، أو حتى المرضى الذين يبحثون عن بدائل، فإن هناك بعض العلاجات الأخرى.

على المدى الطويل فإن علاج توقف التنفس أثناء النوم لمرضى السكرى نوع 2، قد يساعدهم للغاية في تحسين ظروفهم الصحية وادارة أعراضهم بشكل جيد في المستقبل، متضمناً تحسين مستويات الغلوكوز في الليل وأيضا حساسيتهم للأنسولين.

كما قد أظهرت دراسة أجرتها جامعة شيكاغو، أن علاج توقف التنفس أثناء النوم باستخدام الCPAP، قد يكون له نفس درجة الفعالية للعلاج باستخدام الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم فيما يخص مرض السكر.