تناول حفنة من المكسرات يومياً يمنع الإصابة بالعديد من الأمراض

9 ديسمبر , 2016

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=22953

يمكن لهذه العادة اليومية أن تدرأ أمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي والسكري.

تمتلئ المكسرات بالدهون الجيدة والألياف، والأغذية الصحية للقلب، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن المكسرات يمكنها أن تخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ولكن هل تساعد المكسرات الأشخاص أيضاً على تجنب أمراض أخرى، مثل السرطان ومرض السكري؟ لمعرفة هذا، قام فريق دولي من الباحثين بتحليل 29 دراسة حول المكسرات ونتائجها على الصحة، ووجدوا من خلال مراجعتهم التي شملت بيانات تعود لأكثر من 800,000 شخص، بأن لتناول المكسرات فوائد رائعة على جميع أجزاء الجسم.

بينت الدراسة أن الأشخاص الذين كانوا يتناولون حولي الحفنة (20غ) من أي نوع من أنواع المكسرات يومياً – مثل البندق والجوز والبقان واللوز، والفول السوداني-  كانت معدلات إصابتهم بأمراض القلب أقل بما يقرب الـ 30٪ مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتناولوا المكسرات، وهو استنتاج كان مدعوماً سابقاً بالبيانات، ولكن الجديد أن هؤلاء الأشخاص كانوا أيضاً أقل عرضة لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 15٪ وأقل عرضة للموت المبكر نتيجة أي سبب بـ22٪، كما انخفض خطر الموت الناتج عن الأمراض التنفسية لدى الأشخاص الذين يتناولون المكسرات بانتظام بما يقرب من النصف وانخفض خطر إصابتهم بمرض السكري بنسبة 40٪.

بقيت النتائج متسقة حتى بعد أن تم إعادتها على مجموعة واسعة من السكان في مختلف المناطق الجغرافية، وقد تبين أن كلاً من الرجال والنساء على حد سواء شهدوا فوائد متماثلة، ولم يكن لنوع المكسرات المستهلكة أيضاً أي تأثير يذكر، فقد أظهر مستهلكوا المكسرات من جميع الأنواع معدلات أقل من التعرض لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض الأساسية.

قد تكون فوائد المكسرات عائدة لوفرة الألياف والمغذيات والمواد المضادة للاكسدة فيها، فعلى الرغم من أنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون، إلّا أنها تحتوي أيضاً على الدهون الصحية، والتي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وعلى نسبة عالية من الألياف والبروتين التي قد تساعد في الحد من زيادة الوزن عن طريق الحد من الإفراط في تناول الطعام، كما أن غناها أيضاً بالمواد المضادة للاكسدة، يمكن أن يجعلها من المواد الغذائية المفيدة في محاربة الأضرار التي تلحق بالخلايا والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

تدعم النتائج الفكرة التي تقول بأنه من المجدي إضافة المكسرات إلى النظام الغذائي، ولكن الفوائد التي تقدمها المكسرات كان لها عتبة معينة، حيث أظهر البحث أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من 20 غراما يومياً من المكسرات لم يظهروا أي انخفاض إضافي في خطر تعرضهم للإصابة بحالات مثل أمراض القلب أو السرطان أو النتائج الصحية الأخرى، لذلك وكما هو الحال مع أي نوع آخر من المواد الغذائية، فإن تناول المكسرات باعتدال هو الحل الأفضل للحصول على فوائدها.

 

 

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها