تناول الأسبرين يوميا يضر بالنساء في منتصف العمر

3 يناير , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=10306

على الرغم من أن الدراسات التي توصلت إلى أن تناول الأسبرين يوميا، يساعد في الوقاية من أمراض القلب وبعض أنواع السرطان، الا أن تناول الأسبرين يوميا وخصوصا للنساء وفقا لدراسة جديدة، قد يكون أمرا محفوفا بالمخاطر.

توصلت دراسة سابقة إلى أن تناول الأسبرين يوميا لمن هم في منتصف العمر، ينقذ سنويا 6000 شخصا، إلا أن البحث الجديد الذي درس 30.000 امرأة على مدار 17 عاما، توصل إلى أن الإجراء الوقائي للأسبرين كان هامشيا مقارنة بالخطر الذي يتسبب به وهو النزيف داخل المعدة.

فالباحثون توصلوا إلى أن فائدة الأسبرين الحقيقية تبدأ بعدما يصل المرء إلى سن 65، وخصوصا النساء، وأنهم قبل ذلك السن لا يستفيدون بشكل حقيقي من الأسبرين فيما يخص أمراض القلب أو السرطان، لذا فإن من يحتاج الأسبرين حقا هم من تجاوزوا ذلك السن.

ولاختبار ذلك والتأكد منه، قام الباحثون بإعطاء مجموعة من المشاركين في البحث 100 ملغم يوميا من الاسبرين، بينما قاموا بإعطاء المجموعة الأخرى دواء وهمي.

في مرحلة البحث الأولى، المرحلة التجريبية والتي استمرت لعشر سنوات، تم تسجيل 604 حالة أصيبت بأمراض القلب أو الشرايين، كما تم تسجيل 168 حالة أصيبت بسرطان الأمعاء، غير 1832 حالة أصيبت بأنواع أخرى من السرطان. أثناء ذلك تم تسجيل 302 حالة أصيبت بنزيف كبير في جهازهم الهضمي، تتطلب الحاقهم بمستشفى بشكل سريع.

في المرحلة الثانية على مدار سبع سنوات، سجلت الدراسة 107 حالة جديدة بسرطان الأمعاء و1388 حالة أخرى من السرطان.

مقارنة بالمجموعة التي تناولت دواء وهمي، فإن الأسبرين أظهر قدرته أن يسبب انخفاضا طفيفا للغاية في نسب الاصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وسرطان الأمعاء وبعض أنواع السرطانات الأخرى، إلا أنه فيما يخص نزيف المعدة، أظهر البحث ارتفاعا في نسب النساء التي أصيبت بالنزيف في المعدة في المجموعة التي تتناول الأسبرين، مما يرجح أن يكون هو السبب.

الدراسة نشرت مؤخرا في دورية “القلب” Heart والتى تتناول آخر الأبحاث العلمية المتعلقة بالقلب.