الفول الذهبى

3 يونيو , 2016
د. وليد فؤاد ابوبطة

عن الكاتب

دكتور بمركز البحوث الزراعية -معهد بحوث البساتين - مصر عضو اللجنة العلمية للزراعة المحمية بوزاة الزراعة المصرية عضو الفريق البحثى للحملة القومية للنهوض بالبرتقال ابوسرة محكم فى نقابة المخترعين. محكم فى مسابقة INTEL للمبتكرين مقرر لجنة التمويل العربى والدولى بالاتحاد العربى لحماية الحياة البرية عضو مجلس ادارة جمعية اصدقاء البيئة بمعهد بحوث البساتين عضو الجمعية العلمية للزهور و نباتات الزينة

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=21083

“فاصوليا خارقة ” تقاوم الجفاف والأمراض!!

فى اطار الاحتفال  بالعام الدولى للبقوليات 2016 نتحدث اليوم عن نبات مهم لتغذية الملايين من سكان العالم خاصة فى المناطق الفقيرة الا وهو

” الفول الذهبى”

فى اطار سعى العلماء والباحثين فى دول العالم المختلفة للتغلب على الاثار الضارة للتغيرات المناخية, وضمن هذه المساعي  توصل علماء من السلفادور وكولومبيا وهندوراس، إلى انتاج بذور  الفول الذهبى,

والفول الذهبى احد انواع الفاصوليا الحمراء، التى لها القدرة على مقاومة الجفاف, مقاومة العدوى بالامراض, غنى بالحديد، وهو ليس معدل وراثيا، بل هو ناتج  من تهجين، بين الفاصوليا الحمراء ونبات الفول الأسود، واستغرقت هذه التجربة نحو 5 سنوات.

وهذه البذرة  المدهشة هي جزء من عمل دؤوب استغرق قرابة عقد من الزمن، داخل معامل المركز الوطني بالسلفادور للتنمية الزراعية والغابات التكنولوجيا (CENTA) من أجل التوصل إلى هجين، قادر على البقاء والازدهار خلال فترات الجفاف المتكررة لمساعدة المزارعين في ظل هذه الظروف.

وقال رولاندو فنتورا، باحث بـCENTA،  ان مهمتنا كانت إنتاج البذور المقاومة للتغير المناخى، من درجات الحرارة العالية, و موجات الجفاف الطويلة, ومواسم الأمطار الغزيرة للغاية.

وتم  تجربة زراعة هذه البذور فى قرية “كويزالتيك” Quezaltepeque، و التى تقع شمال مدينة  سان سلفادور بحوالى 30 كيلومترا،  وقد أعرب المزراعين عن سعادتهم لتطبيق أول أختبار للحبة في قريتهم.كما أظهروا بفخر حصاد وفير من حوالي 0.7 من الهكتار (1.7 فدان) من الفاصوليا تزرع في المزرعة التي يعملون فيها, كما يصفونها  بأنها نباتات “سحرية”.

وقال “بالتازار جارسيا” مديرالمزرعة البالغ من العمر 45 عاما لقد تعاملنا بحذر شديد  مع هذه التجربة الأولية لهذه الحبوب, و التي تعرضت للجفاف لمدة 15 يوما واثنتين من العواصف، وقد وصفنا البعض بالمجانين، لكن بعد الحصاد أصبح الكثير منهم معجبا بنا”. يأتي هذا نتيجة لما عانت منه أمريكا الوسطى هذا العام من موجات جفاف استمرت لفترات طويلة، مما تسبب في خسائر في المحاصيل الثقيلة عبر رقعة واسعة من الأراضي تمتد من كوستاريكا إلى جواتيمالا، وبسبب نقص المياه، فضلا عن حاجة 2.3 مليون من صغار المزارعين بحاجة إلى معونة غذائية، وفقا لتحذيرات برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة.

و لقد نجحت زراعة الفول الذهبى في جواتيمالا، حيث كان يتم ريه مرة واحدة فقط كل 12 يوما.

اى ان هذه البذرة تتكيف مع المناخ الجاف للغاية مما يوفر امل جديد للبشرية لمساعدة الشعوب الفقيرة فى المناطق التى تتعرض  للجفاف لتوفير مصدر غذائى مهم لهم, مما يساهم فى محاربة الجوع.

 

د. وليد فؤاد ابوبطة

عن الكاتب

دكتور بمركز البحوث الزراعية -معهد بحوث البساتين - مصر عضو اللجنة العلمية للزراعة المحمية بوزاة الزراعة المصرية عضو الفريق البحثى للحملة القومية للنهوض بالبرتقال ابوسرة محكم فى نقابة المخترعين. محكم فى مسابقة INTEL للمبتكرين مقرر لجنة التمويل العربى والدولى بالاتحاد العربى لحماية الحياة البرية عضو مجلس ادارة جمعية اصدقاء البيئة بمعهد بحوث البساتين عضو الجمعية العلمية للزهور و نباتات الزينة

شاركها

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

الفول الذهبى - دكتور وليد ابو بطة
منذ 12 شهر

[…] Source: الفول الذهبى […]

أضف تعليقك