العلماء يعملون على اختبار لعاب يمكن أن يكشف عن وجود السرطان بـ10 دقائق

18 فبراير , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=19624

يجري حالياً تطوير اختبار للسرطان لا يستغرق أكثر من 10 دقائق يمكن إجراؤه في المنزل باستخدام قطرة من اللعاب فقط.

تبعاً لـ(ديفيد وونج)، وهو أستاذ في علم الأورام في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، فمن الممكن الكشف عن الحمض النووي للورم في سوائل الجسم عن طريق “خزعة سائلة”، حيث يبحث الاختبار عن الطفرات الوراثية في بلازما الدم التي تترافق مع وجود الورم.

يدعي (وونج) بأن اختبار اللعاب يمتلك دقة تصل إلى 100 %، وهو بسيط بحيث يمكن تنفيذه في الصيدلية أو عيادة الأسنان، أو من قبل الشخص نفسه، وحالياً لا يمكن للعلماء سوى استخدام اختبارات الدم للكشف عن السرطان إذا كانوا قد أخذوا خزعة وقاموا بحساب التسلسل الجزئي للورم لاكتشاف التوقيع الجيني الذي يبحثون عنه.

يمكن لهذا الاختبار أن يستخدم لرصد مدى انتشار السرطان، ولكن لا يمكن استخدامه كاختبار أولي، حيث يمكن أن نتلقى نتائج إيجابية كاذبة.

أظهر اختبار (وونج) بأن قطرة من اللعاب تحتوي على بيانات كافية لإعطاء التشخيص النهائي بمجرد أن يتطور الورم، وهو اختبار غير جراحي، ولا تتجاوز تكلفته حوالي 30 دولار وسيتم البدء بإجراء التجارب السريرية الكاملة له على مرضى سرطان الرئة في وقت لاحق من هذا العام.

يتوقع (وونج) بأن يتم الموافقة على الاختبار من قبل إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة في غضون سنتين من الآن، ويأمل بأنه سيكون متوفراً في بريطانيا بحلول نهاية العقد الحالي.

أخيراً أشار (وونغ) في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في واشنطن، بأنه في النهاية قد يكون الاختبار قادر على كشف العديد من أنواع السرطان في نفس الوقت.