الطرق الطبية المعتمدة لاستبدال الأسنان المفقودة

6 أكتوبر , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=22723

نعرف جميعاً شعور فقدان الأسنان، وفي الواقع، فإن بعضنا قد تقاضى بعض المال نتيجة لفقدان أسنانه – شكراً، جنية الأسنان!

ولكن في حين أنه من المفترض أن تتساقط أسناننا اللبنية، فإن أسناننا الدائمة من المفترض أن تكون … دائمة، لكن في بعض الأحيان تجري الحياة بعكس ما نشتهي، وينتهي بنا المطاف نتيجة لتسوس الأسنان، وأمراض اللثة، والصدمات النفسية، إلى فقدان سن أو حتى أسنان دائمة.

الخبر السار هو أنه إذا حدث وأن فقدت سناً، فإن طبيب الأسنان يمتلك العديد من الطرق المختلفة لمساعدتك، وهنا ثلاثة خيارات علاجية متاحة في الوقت الراهن، وخيار رابع سيكون متاحاً في المستقبل غير البعيد.

1) أطقم الأسنان

يمكن استخدام أطقم الأسنان لتحل محل بعض أو حتى كل الأسنان المفقودة، كما أنها تبدو مثل الأسنان الحقيقية، ويمكن استخدامها مثل الأسنان الحقيقية أيضاً، ولكن تكمن مشكلة أطقم الأسنان في أنها تكون قابلة للإزالة، حيث يكون عليك إزالة طقم الأسنان ليلاً من فمك للسماح للثة بالاستراحة، تماماً كما تخلع حذاءك ليلاً للسماح لقدميك بالاستراحة.

قطعت أطقم الأسنان شوطاً طويلا على مر السنين، فسابقاً، كان المريض يضطر لزيارة طبيب الأسنان عدة مرات – في بعض الأحيان أكثر من خمس زيارات – للحصول على طقم أسنان يناسبه، ولكن الآن، وبفضل التكنولوجيات الرقمية الجديدة، يمكننا الحصول على نفس النتائج في زيارة واحدة.

عندما يتعلق الأمر باستبدال الأسنان المفقودة، فإن أطقم الأسنان هي الصفقة الأكثر ربحاً بالنسبة لك، فطقم الأسنان جيد الصنع يمكن أن يستمر لفترة طويلة، وقد يكون بالإمكان إعادة ضبطه ليتوافق مع أية تغييرات قد تطرأ على فمك، فعلى سبيل المثال، إذا فقدت أسناناً أخرى، فيمكن أن يتم إضافة أسنان جديدة إلى طقم الأسنان القديم كحل سريع.

2) الجسور

الجسر بشكل عام هو نوع من البنى الهيكلية التي يتم وضعها فوق فجوة للجمع بين جسمين غير مترابطين، وينطبق الأمر ذاته على جسر الأسنان، حيث يقوم طبيب الأسنان بوضع سن بديل في مكان السن المفقود بحيث يكون هذا السن البديل ملتحماً بتاج على كل من الجانبين، تماماً كما هو موضح في الصورة.

قد يكون الجسر خيار جيداً جداً بالنسبة لك إذا كانت الأسنان على جانبي السن المفقود في فمك تحتاج لتيجان، ولكن إذا كانت تلك الأسنان في صحة جيدة، فمن الأفضل أن قد تنظر إلى الخيارات العلاجية الأخرى، فبعد كل شيء، فمن الأفضل دائماً أن يترك السن الذي يتمتع بصحة جيدة دون أن يُمس.

الجدير بالذكر أن هناك حدود لحجم جسر، فإذا كنت قد فقدت ستة أسنان في صف واحد، فإن الجسر لن يكون خياراً جيداً بالنسبة لك لأنه لن يمتلك ما يكفي من الدعم في المنتصف، فتماماً كالجسور التي نسير عليها، فإن أفضل جسر للأسنان يكون ذاك الذي يمتلك العديد من النقاط ليرتكز عليها.

3) الزرع

السن المزروع هو عبارة عن مسمار من التيتانيوم يتم تثبيته في عظم الفك للسماح للأسنان الاصطناعية (التيجان والجسور، أو أطقم الأسنان) كي يتم تثبيتها عليه.

توصي جمعية أطباء الأسنان الأمريكية بالزرع على أنه الحل الأفضل ليحل محل الأسنان المفقودة، فالأسنان المزروعة تبدو بالشكل تماماً كالأسنان الطبيعية وتؤدي الوظيفة ذاتها، وهي واحدة من الإجراءات الأكثر نجاحاً التي يتم إجراؤها في مجال طب الأسنان، ولكن لا يستطيع الجميع القيام بعملية زراعة للأسنان، فنجاح هذا الإجراء يعتمد بشكل أساسي على التاريخ الطبي للمريض، أو على كثافة العظام الموجودة لاجراء عملية الزرع، وهذا الأمر يمكن أن يحدده طبيب الأسنان.

4) العلاج بالخلايا الجذعية

بدأ مستقبل طب الأسنان يبدو رائعاً حقاً! فهناك العديد من الأنواع المختلفة للخلايا الجذعية البالغة التي تم العثور عليها في أنسجة الأسنان، وقد كان بعض الباحثين قادرين على استخدام هذه الأجزاء النامية من الأسنان، وفي الواقع، فقد كانت إحدى الدراسات قادرة على تنمية جذر سن بأكمله، وكان الباحثون بعد ذلك قادرين على زرع ذلك الجذر في عظم الفك ووضع التاج على القسم العلوي منه، وقد نجح هذا العلاج على الحيوانات، ولم يتبق سوى بعض الوقت حتى يصبح أطباء الأسنان قادرين على استخدام العلاج ذاته مع المرضى البشريين.

من المقرر أن تقوم بعض الشركات أيضاً باستخراج الخلايا الجذعية من أسنانك اللبنية وأضراس العقل، لتخزينها في بنك للأنسجة كي تعود إليها فيما بعد كلما دعت الحاجة لذلك، كما أن الخلايا الجذعية التي توجد في الأسنان تستطيع تنمية أنسجة أخرى أيضاً، مثل أنسجة القلب، أو أنسجة البنكرياس، لذلك قد لا تكون فكرة التبرع بالأسنان اللبنية بالفكرة السيئة.

بغض النظر عن الطريقة التي فقدت فيها أسنانك أو حتى عدد تلك الأسنان التي فقدتها، تذكر دائماً بأن هناك عدداً قليلاً من الخيارات المختلفة التي ينبغي عليك البحث فيها عندما يتعلق الأمر باستبدالها، وأن ساعات العلاج والأسعار ستختلف بناء على الخيار الذي ستعتمده، ولكن يمكن لطبيب الأسنان أن يكون عوناً كبيراً لك في هذا.