السفر إلى المريخ بات أقرب مما نتخيل، رحلة إلى المريخ مستقبل العام القادم

13 مارس , 2018

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

http://nok6a.net/?p=23516

قال “إيلون ماسك” إن البشر يجب أن يعطوا أولوية لاستعمار كوكب المريخ حتى يتاح الحفاظ على الكائنات الأرضية في حالة اندلاع حرب عالمية ثالثة. حيث أن بعد المريخ الكبير عن الأرض مقارنة بالقمر سيعطي البشر فرصة أكبر للنجاة.

 

أشار ماسك، وهو مؤسس شركتي SpaceX  & Tesla  إلى أنه من المهم تأسيس قاعدة استدامة ذاتية على المريخ لأنه بعيد جدا عن الأرض، فإذا وقعت حرب سيكون أكثر ترجيحا أن تنج تلك القاعدة عن قاعدة على سطح القمر. فإذا وقعت حرب عالمية ثالثة يجب أن نضمن وجود عدد كاف من نسل الحضارة الإنسانية في مكان آخر لإعادتها مرة أخرى وتقصير مدة العصور المظلمة التي تتبع الحروب العالمية.

خطاب ماسك لم يكن تحفيزيا فقط، حيث أعلن عن خط زمني مقترح لأول رحلة ستقوم بها شركته إلى المريخ، وذلك مطلع العام القادم. الأمر الذي يعجل الخطة الزمنية الموضحة من قبل الشركة، حيث كانت SpaceX قد أعلنت في ٢٠١٧ أن أول رحلة شحن خاصة بها إلى المريخ ستكون في العام 2022. الهدف الأساسي منها هو وضع البذور الأساسية لإقامة مستعمرات مأهولة بالسكان في على الكوكب الأحمر.

الملياردير الأمريكي ( جنوب أفريقي الأصل ) عقد جلسة مفاجئة للأسئلة والأجوبة في مهرجان التكنولوجيا والثقافة السنوي في أوستن بولاية تكساس وخاطب الصحفيين والمهتمين بشكل مباشر موضحا لهم “إننا نبني أول سفينة المريخ ، أو ما يمكن تسميته بسفينة بين الكواكب ، وأعتقد أننا سنكون قادرين على القيام برحلات قصيرة، رحلات جوية بين كوكبين بحلول النصف الأول من العام المقبل” ثم في عبارة مداعبة للحضور شكك الرجل في قدرته على وضع الخطوط الزمنية الخاصة به قائلا “على الرغم من أن الخطوط الزمنية الخاصة بي أحيانا تكون قليلة ، كما تعلم …”.

لفت ماسك ضمن حديثة  إلى أن “سبيس إكس” تعمل على مركبة فضائية ستنقل البشر إلى المريخ وهي المركبة الأضخم التي تعمل عليها الشركة الرائدة حيث يبلغ طولها 100 متر، مؤكدا أن بناء مستعمرة متكاملة على المريخ يتطلب موارد ريادية هائلة.

وحول الاقتراحات بأن المريخ سيكون ملجأ لأغنى أثرياء الأرض، قال ماسك إن مخاطر الرحلة إلى المريخ ستكون مثل تلك التي كانت في إعلانات البحث عن مستكشفين للقطب الشمالي: “رحلة صعبة وخطرة وهناك فرصة عالية للوفاة وإثارة للناجين منها”.

وأوضح ماسك أنه لن يكون هناك العديد من الناس الذين سيودون الذهاب في البداية، إلا أنه مع مرور الوقت ستصبح مستعمرة الكوكب الأحمر قابلة للمعيشة.

ومن المتوقع أن تكون المركبة الفضائية التي اعلن عنها ماسك قابلة لإعادة الاستخدام بالكامل، كما هو الحال بصواريخ الدفع التي طورتها الشركة وأجرت عليها العديد من الرحلات التجريبية مؤخرا، وأن تكون تكلفة إطلاقها أقل من تكلفة Falcon 1  والتي تجاوزت تكلفة إطلاقها ال 6 مليون دولار.